أخبار محليةاقتصاد

الارتفاعات المتتالية للدخل السياحي تعزز النمو الاقتصادي

تقرير اقتصادي

محمد أبو الغنم

عمان- أجمع اختصاصيون وعاملون في القطاع السياحي أن الارتفاعات المتتالية في الدخل السياحي والتحسن الملحوظ في مؤشرات القطاع ستسهم في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني وتعزيز النمو الاقتصادي للمملكة.
ووصف هؤلاء زيادة عائدات الدخل السياحي للمملكة منذ بداية العام الحالي بالمبشر والمطمئن، لافتين إلى أن زيادة أعداد السياح القادمين إلى المملكة هو السبب الرئيس لارتفاع الدخل السياحي.
وارتفعت عائدات الدخل السياحي للمملكة بنسبة 8.6 % حتى نهاية تموز (يوليو) من العام الحالي، بحسب بيانات البنك المركزي.
وبلغ الدخل السياحي 3.2 مليار دولار (2.3 مليار دينار)، مقارنة مع 2.95 مليار دينار للفترة ذاتها من العام 2018.
وعلى المستوى الشهري، أظهرت البيانات الأولية ارتفاع عائدات المملكة من الدخل السياحي خلال شهر تموز (يوليو) الماضي بنسبة 10 % ليبلغ 567 مليون دولار مقارنة مع 515 مليون دولار للشهر المقابل من 2018.
الاستقرار والأمن الذي تتمتع به المملكة أبرز عناصر الجذب السياحي الذي عزز مكانة الأردن كمقصد سياحي على خريطة السياحة العالمية، بحسب مدير هيئة تنشيط السياحة د.عبدالرزاق عربيات.
وأكد عربيات أن زيادة زوار المملكة كان أبرز أسباب ارتفاع الدخل السياحي منذ بداية العام الحالي.
وزاد عدد السياح الكلي بنسبة 6.3 % حتى نهاية تموز (يوليو) الماضي ليبلغ 2.97 مليون سائح.
واضاف عربيات أن الهيئة تسعى إلى جذب أكبر عدد ممكن من السياح إلى المملكة لزيادة عائدات المملكة من هذا القطاع الحيوي.
وبين أن الاتفاقيات التي أبرمتها الهيئة مع شركات الطيران منخفض التكلفة والطيران العارض كان له أثر بارز في زيادة أعداد زوار المملكة.
من جهته، اتفق الخبير في القطاع السياحي يزن الخضيري مع ما ذهب إليه عربيات بما يتعلق بالتفاؤل بمؤشرات القطاع، لافتا إلى ضرورة بذل المزيد من الجهد لاستثمار المرحلة الراهنة لتعزيز النمو في الإيرادات السياحية.
وبين الخضيري أن الاستقرار الوضع الأمني في الأردن والمنطقة سبب رئيسي لإنتعاش الحركة السياحة وتعافيها بالإضافة إلى أن الأنشطة الترويجية والمهرجانات التي تحتضنها المملكة والتي تقف عليها هيئة تنشيط القطاع أسهمت بظيادة أعداد السياح.
ولفت الخضيري إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها القطاعين، العام والخاص لجذب أكبر عدد من السياح، مشيدا بدور هيئة تنشيط السياحة التي تعمل من خلال مكاتبها لترويج المملكة والتسويق لزيارة الأردن ومواقعه السياحة والأثرية.
يذكر أن المملكة تحتوي على عشرات المواقع السياحية، أبرزها مدينة البتراء الأثرية، إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة، والبحر الميت الذي يعد أخفض بقعة على وجه الأرض، ناهيك عن خواصه العلاجية، والمغطس حيث موقع عماد السيد المسيح.
بدوره، شدد الخبير في القطاع السياحي الدكتور محمود الناصر على أن العجلة الاقتصادية للمملكة ستتأثر إيجابا بزيادة عائدات القطاع، ما يفضي إلى تعزيز النمو الاقتصادي للمملكة جرار الارتفاعات المتتالية لإيرادات القطاع منذ بداية العام الحالي.
وطاب الناصر كافة الجهات المعنية بالتركيز على القطاع السياحي الذي يعتبر ركيزه قوية لدعم الاقتصاد الوطني.
ويعتمد اقتصاد المملكة البالغ عدد سكانها حوالى 9,5 مليون نسمة إلى حد كبير على دخله السياحي الذي يشكل نحو 14 % من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي الذي يبلغ 30 مليار دينار.
وارتفع الدخل السياحي للأردن عام 2018 الى نحو خمسة مليارات دولار مقارنة بالعام الذي سبقه الذي سجل نحو 4,6 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1825.43 0.46%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock