السلايدر الرئيسيالغد الاردني

الاستماع لـ9 شهود دفاع عن متهمي قضية مستشفى السلط

عمّان – استمعت محكمة صُلح جزاء عمَّان، لتسعة شهود قدمهم وكلاء الدِّفاع عن المتَّهمين بقضية نفاد مادة الاوكسجين من أقسام مرضى فيروس كورونا، في مستشفى الحُسين الحكومي بمدينة السَّلط، والتي راح ضحيتها 10 مواطنين أردنيين.

وعقدت الهيئة القضائية المختصة بالنظر في القضية، جلستها العلنية رقم 38، اليوم الأحد، برئاسة القاضي الدكتور عُدي الفريحات، وأمهلت وكلاء الدِّفاع حتى الجلسة المقبلة لاستكمال بقية شهود الدِّفاع.

ويصبح عدد الشهود الكلي الذين استمعت المحكمة لهم حتى الآن 75 شاهدًا بينهم 66 شاهدًا قدَّمتهم النيابة العامة، و9 شهود قدمهم وكلاء الدِّفاع عن المتَّهمين.

وأعلمت المحكمة وكلاء الدِّفاع عن المتَّهمين في الجلسة الماضية، بأن يكون عدد الشهود في كلِّ جلسة مقبلة هو 11 شاهدًا للوكلاء مجتمعين وبمعدل شاهد واحد لكل مشتكى عليه، بحسب بترا.

وأنهت المحكمة مرحلة الاستماع لشهود النيابة العامة الذين بلغ عددهم 66 شاهدًا، من بينهم، وزير الصحة السابق الدكتور نذير عبيدات، ومسؤولون وأطباء شرعيون وخبراء.

وقدَّمت النيابة العامة في جلسة ماضية دفوعها واعتراضاتها على البيِّنات الخطية والشَّخصية وتحت يد الغير والخبرة الفنية المقدَّمة من قِبل وكلاء الدِّفاع عن المتَّهمين في القضية.

وأكد المدّعي العام الدكتور ثائر نصَّار للمحكمة أنَّ أغلب الاعتراضات جاءت منصبة على عدم تعلق شهادة الشهود بوقائع الدَّعوى وعدم تعلق البينة الخطية والخبرة الفنية بموضوع واقعة الدَّعوى.

وتستمر مراحل محاكمة المتهمين في القضية بعد أن انتهت مراحل التَّحقيق والاستماع لشهود النيابة العامة، وقدَّم وكلاء الدِّفاع عن المتهمين بيناتهم الدِّفاعية، وردت النِّيابة العامة عليها وبدأت مرحلة الاستماع لشهود الدِّفاع عن المتَّهمين في القضية.

وكانت أقسام المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد قد تعرضت لانقطاع مادة الأوكسجين فجر يوم 13 من شهر آذار الماضي، وتوفي وقت الحادثة 10 مواطنين، واتهم على اثرها 13 شخصًا بالتَّسبب بالوفاة مكرَّر عشر مرات لكل واحد منهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock