إربدمحافظات

الاعلان عن فعاليات مؤتمر “التربية الإعلامية والمعلوماتية 2019 ” في جامعة جدارا الثلاثاء

اربد – الغد – ترعى وزير الدولة لشؤون الاعلام جمانة غنيمات الثلاثاء في جامعة #جدارا مؤتمرا بعنوان “لنبدأ التربية الإعلامية والمعلوماتية 2019 ” والذي يحمل شعار: “الأخبار الزائفة: تحقق وشارك” والتي تنظمه جمعية حماية الأسرة والطفولة في #إربد بالتعاون مع أكاديمية دويتشه فيله الألمانية.

وقال رئيس الجمعية كاظم الكفيري في مؤتمر صحفي عقد في مقر الجمعية للاعلان عن فعاليات المؤتمر ان المؤتمر التعليمي والتربوي يهدف إلى ترسيخ التربية الإعلامية والمعلوماتية ويتوجه إلى القطاع التربوي والشبابي.

واشار الى ان في المؤتمر سيشارك فيه معلمين ومعلمات من مدارس مختلفة في محافظة إربد بالإضافة إلى مشرفين على مراكز شبابية وشباب، بالاضافة إلى خبراء ومدربين ومدربات محليين وإقليميين ودوليين – من الأردن وتونس والمغرب وفلسطين ومصر وألمانيا.

وسيركز المؤتمر في اليوم الأول على ظاهرة الأخبار الزائفة في المنطقة العربية والأردن ويعرض مبادرات للتحقق من الأخبار، كما سيستضيف جلسة نقاشية مع خبراء عن التعامل مع هذه الظاهرة.

وفي اليومين الثاني والثالث سيلتحق المشاركون بورشات عمل تعمّق معرفتهم وتطور مهاراتهم في التعامل مع الأخبار الزائفة، كما تدعمهم في تطوير نشاط يطبقونه لاحقاً في المدارس أو المراكز الشبابية.

وقال الكفيري، ان 75% من الأردنيين والأردنيات فوق سن الثامنة عشرة يستعملون وسائل التواصل وانهم يستعملون الكثير منهم هذه التطبيقات كمصدر للأخبار، مشيرا الى ان هذا المؤتمر ياتي بهدف التاكد من مصدافية الخبر قبل تداوله وخصوصا وان غالبية مستعملي وسائل التواصل الاجتماعي يقومون بنقل الاخبار والفيديوهات ومشاركاتها دون التاكد من صحتها.

واشار الكفيري انه مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، أصبح تداول الاخبار الزائفة تروج بين المواطنين واصبحت حديثهم في المناسبات والسهرات الاجتماعية بالرغم بعد التحقيق منها تثبت العكس.

ولفت الى ان أكثر مستخدمي الإنترنت، يقضون معظم أوقاتهم على مواقع التواصل، الذي تزيد حسابات الأردنيين فيها على 6 ملايين حساب.

واكد ان المؤتمر سيركز على كيفية تعلم طرق البحث والمصادر لايجاد المعلومات الموثوقة وكيفيفة ايصالها وتداولها بطريقة امنه، مشير الى دور التربية الاعلامية المعلوماتية التي توفر الادوات الفعالة من خلال التعليم التشاركي الذي يتيح الفرصة لجميع الطلاب في الاعمار المختلفة للتعرف على الاعلام والتعلم باستخدام التمارين العلمية والنقاش والالعاب عوضات على المنهجية التقليدية في التلقين والمحاضرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock