رياضة محلية

“الافارقة” يحاصرون المقدمة ودول بلاد الشام والجزيرة العربية في طابق فني بعيد

كلمات عربية بالدورة العربية


 


مصطفى بالو – موفد الغد


القاهرة – فرضت دول شمال افريقيا نفسها عن جدارة واستحقاق على منصات التتويج ومقدمة سلم الترتيب بالنسبة للمجموع العام للميداليات الملونة مع اليوم التاسع من فعاليات الدورة العربية للالعاب الرياضية المقامة حاليا في القاهرة بمشاركة ما يقارب (8) الاف مشارك يمثلون (22) دولة عربية تتسابق على حصد ميداليات (23) لعبة مع تباين بالمشاركة لمختلف الالعاب الرياضية المقامة في (8) محافظات مصرية مع الاخذ عين الاعتبار اعتماد البولينج، اخر عنقود الدورات العربية وعدم اتماد ميداليات ذوي الاحتياجات الخاصة.


(الافارقة) بالعلالي


فرضت دول شمال افريقيا وبالاخص دول مصر وتونس والجزائر والمغرب حضورها على منصات التتويج وتسابقت على اعتلاء منصات التتويج بلغة تنافسية شرسة حين حصدت مصر حتى يوم امس (224) ميدالية ملونة منهم 89 ذهب و73 فضة و62 برونزية وجاءت تونس بالمركز الثاني برصيد 98 ميدالية ملونة منها 47 ذهب و25 فضة و26 برونزية والجزائر ثالثة برصيد 86 ميدالية ملونة منها 23 ذهب 30 فضة و33 برونزية،والمغرب رابعة 48 ميدالية مللونة منها 7 ذهب و14 فضة و27 برونزية.


واختلفت القوة التنافسية اذ غردت مصر وحدها بالمقمة بفرق شاسع من الميداليات لمشاركتها بجميع العاب الدورة وجاهزيتها بالمعسكرات الخارجية والابطال ذوي المستوى العالمي، بحيث تصدرت اغلب الالعاب وتكلمت بلغة انجازاتها الصحف الصادرة في مصر ومجلة الدورة (224) ميدالية (ذهب وفضة وبرونز… احمدك يارب)، في الوقت الذي حاولت دول تونس والجزائر والمغرب اللحقاق بها الا انها اصطدمت بارتفاع مستوى المصاروة من جانب والاخطاء التكيمية في مختلف العاب الدورة على حد تعبيرهم.


الطابق الثاني مليء


وعج الطابق الثاني من حيث المستويات الفنية بالعديد من الدول، وشهد اليوم التاسع تراجع منتخباتنا الى المركز الثامن بعد ان وقفت بالمركز الخامس برصيد (28) ميدالية ملونة منها 5 ذهب و7 فضة و16 برونز، ليصطف في الطابق الثاني الى جانب قطر التي تتصدر قمته ثم ليبيا والكويت والعراق وسورية ولبنان والسعودية والبحرين واليمن والسودان وفلسطين مع تباين في عدد الميداليات وترتبت من المركز 5-18 بغلة متواضعة من الميداليات الملونة قياسسا بالطابق الاول الذي ترك فجوة فنية وتنافسية، ترك (الغد) لتغوص في سبر غور المشاركات العربية بحثا عن الاجابة (الافارقة يتقدمون وبلاد الشام والجزيرة العربية في مكانهم ثابتون).


 رأي خليجي


 اكد عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد العربي للالعاب الرياضية الشيخ طلال بن فهد الاحمد الصباح، ان الاشقاء المصرين نجحوا في في استقبال عدد كبير من الوفود فاق عد من شارك في دورة الالعاب الآسيوية التي اقيمت في مكاو، مبينا ان عودة تنظيم الدورات العربية الى حضن الاتحاد العربي عقب انتهاء هذه النسخة سيشكل ثوبا جديدا من حيث آلية الاستضافة وصورة التنظيمم التي سيكون هناك نقاط ستعمل على تطوير الشكل والقالب التنافسي من حيث الاقتداء بتجربة المجلس الاولمبي الاسيوي من ادخال شركات في تسويق البطولات.


وعن تفوق الرياضة الافريقية عن نظيرتها في دول بلاد الشام والجزيرة العربية يعود الى تنوع المشاركات وامكانات تلك الدول وحضور لاعبيها ولاعباتها على المستوى العالمي فضلا عن الاحتكا وتعدد المشاركات والاسنجاد بخبرات عالميين، مبينا ان الرياضة الخليجية تفتقر مثل هذه المشاركات واستطاعت في هذه الدورة ان تقلب طاولة التوقعات عندما جيرت ذهبية الطتائرة لقطرعلى حساب البحرين.


مصر استعدت وانتجت


بدوره رئيس الوفد المصري بالدورة العربية د. وجيه عزام  ان مصر شاركت بكامل قواها في الدورة العربية وبجميع الالعاب التي استعدت لها المنتخبات من خلال معسكرات خارجية في الدول الاوروبية وطلبت تجهيز لاعبيها ولاعباتها بشكل كبير لدورة الالعاب الاولمبية في بكين، وكانت المنتخبات على قدر المسؤولية واستطاعت ان تعتلي قمة الترتيب العام للميداليات، مبينا ان عدم جدية الدول واهتمامها بالمشاركة الفاعلة في المنافسات في الدورة العربية افقدها رونق القوة المعروفة في المنافسات الافريقية.


من جانبه بين مدير الدورة  د. حسني غندور ان الامور التنظيمية في احسن حالاتها رغم الاعتراضات في بعض الالعاب والتي جاءت لاخطاء تحكيمية خارجة عن ارادة اللجنة المنظمة العليا الا ان مصر صبحت قادرة على تنظيم دورات  اولمبية وعالمية بعد النجاح في تنظيم الدورة العربية.


تونس تطلب تجاوز ميداليات الجزائر


بدوره اشار رئيس الوفد التونسي المنصف سعيد ان تونس تبحث عن تجاوز الغلة الملونة التي حققتها في الدورة الماضية التي اقيمت في الجزائر من خلال مشاركتها ب 180 رياضي يخوضون غمار (18) لعبة، حيث وصل عدد الميداليات الملونة حينها الى (138) ميدالية، وهي الان تقف في المركز الثاني برصيد 98 ميدالية ملونة منها 47 ذهب و25 فضة و26 برونزية ومازالت المنافسة مستمرة مع توقع حصد ميداليات ملونة في  العاب الاثقال والملاكمة والعاب القوى


وبين المنصف ان الدورة العربية تشهد تراجعا بالمستويات بسبب ان اغلب الدول تبحث عن المشاركة من اجل المشاركة ولا يريدون تجاوز الحاجز الاولمبي الذي هو بالاغلب هاجس الدول الافريقية التي تتبوأ الصدارة، مبينا ان البطولات الافريقية تشهد منافسة اشرس في جميع الالعاب مما يؤدي الى ارتفاع المستوى العام ولديها عدد وافر من اللاعبين واللاعبات الاولمبين والعالميين.


ولم يخف المنصف ان عدم الشفافية في الادارة التحكيمية لالعبا الدورة وتعدد الاخطاء التحكيمية الفادحة اثرت على نتائج وحصيلة الميداليات لاغلب الدول التي وضعت اعتراضاتها على طاولة نقاش اللجان الفنية في مختلف الالعاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock