آخر الأخبارالغد الاردني

“الاقتصادي العالمي”: زيادة الاستثمار في المياه والصرف الصحي

إيمان الفارس

عمان – دعا تقرير دولي متخصص بقطاع المياه والصرف الصحي إلى ضرورة منح الحكومات الوطنية ومختلف الجهات المانحة الأولوية اللازمة للاستثمار في البنية التحتية المطلوبة لتحقيق هدف “المياه والصرف الصحي للجميع.
وانتقد التقرير، الذي صدر منذ يومين عن المنتدى الاقتصادي العالمي، عدم إيلاء الحكومات الوطنية الاهتمام اللازم أو التمويل الكافي للاستثمار في نطاق المياه والصرف الصحي بموجب تلبية هدف التنمية المستدامة السادس بحلول العام 2030.
وبين أن احتياجات التمويل السنوي المتعلق بالمياه والصرف الصحي عالميا على مدى العقد المقبل، يقدر بنحو 114 مليار دولار، مشيرا لفجوة حجمها حوالي 85 مليار دولار في العام.
واعتبر التقرير الذي جاء بعنوان “غسل اليدين ينقذ الأرواح – ولكن بالنسبة لكثير من الناس، فإنه ما يزال ترفا”، أن الأصوات المنادية بضرورة تأمين المياه والصرف الصحي وقطاع النظافة (WASH) للجميع، ليست عالية بما يكفي لاختراق “الضجيج والثرثرة السياسية في الأخبار اليومية”.
وقال إن التمويل الذي تقدمه مختلف الحكومات الوطنية والأموال التي يجمعها مستخدمو النظام (المحلي والصناعي) غير كافية لتغطية التكاليف التشغيلية، مؤكدا أهمية الدور الذي تلعبه المياه والصرف الصحي، خاصة ما يتعلق بغسل اليدين، باعتباره خطا دفاعيا أول لأي أمراض معدية قادمة مستقبلا، كما هو الحال في مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.
وقال التقرير إنه رغم اعتبار أن المياه والصرف الصحي ليسا مثيرين بما يكفي لجذب التمويل اللازم، إلا أن الوباء العالمي ساهم بزيادة الوعي العالمي حول أهمية غسل اليدين والحصول على المياه النظيفة، وهي الخدمات الأساسية التي ما يزال يفتقر إليها أكثر من 2 مليار شخص في العالم.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن 829 ألف وفاة تسجل كل عام بسبب نقص مياه الشرب المأمونة وعدم كفاية الصرف الصحي وسوء النظافة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock