فنون

الانتهاء من تصوير الجزء الثاني من المسلسل الاجتماعي الديني “من نبع الحياة”

 


ديما محبوبه


عمان- انتهت مؤسسة عصام حجاوي للإنتاج والتوزيع الفني من تصوير الجزء الثاني من مسلسل “من نبع الحياة” وهو من تأليف نورا عوض الدعجة، وإخراج مازن عجاوي.


ويتناول العمل في حلقاته الثلاثين تفاصيل من حياة الناس اليومية، ويعاين نتائج استهتار البشر بالقيم والأخلاق الدينية، وعدم تمسكهم بالعادات والتقاليد، فضلا عن المشكلات التي يمكن أن يتعرضوا لها نتيجة الاستهتار.


من جانبها تقول مؤلفة المسلسل الدعجة بأن “نبع الحياة” مسلسل يعمل على “معالجة المواضيع الاجتماعية والدينية”، وتم بناؤه على ثلاثين فكرة، وهي عدد حلقات المسلسل.


وتشير إلى أن الهدف منه “عرض عمل ديني محبب للجمهور، ويحمل معلومات صحيحة”، ولتحقيق الغاية المرجوة على أكمل وجه تؤكد “استعانتها بالأحاديث النبوية الصحيحة من خلال لجوئها إلى عيون المراجع والمصادر، وأهمها صحيحا بخاري ومسلم”، واصفة العمل بأنه “بمثابة ناقوس خطر يذكّر بعقاب الله في الدنيا والآخرة”.


وفي الإطار نفسه يبين عجاوي أن كل حلقة من “نبع الحياة” تحمل عنوانا مختلفا، مضيفا “يتم في كل حلقة التحدث عن سمة تتناقض مع خُلق من أخلاق ديننا العظيم، وكيف يتعرّض الإنسان إلى العديد من أخطار الحياة التي تنبهنا للالتفات إلى وجود الخالق الذي يعاقب كل من يستهتر بالدين، وذلك من خلال الاستشهاد بآيات قرآنية وأحاديث نبوية صحيحة”.


ويؤكد عجاوي أن هذا العمل الاجتماعي الديني مختلف عن المسلسلات الدينية السابقة من خلال “دخول الدراما الاجتماعية المعاصرة إلى جانب  الدين”، والحث على تغيير الظواهر السلبية من خلال عرض الصراع السلبي والإيجابي في الحلقة وانتصار الخير على الشر.


الأسلوب المستخدم في الإخراج، وفق عجاوي “هو الأقرب للواقع والتكنيكات الحديثة”، غير أن الاهتمام الأكبر منصب على الفكرة “فلها البطولة المطلقة”.


أما الأماكن التي سعى عجاوي أن يصور فيها المسلسل فتتنوع في بيوت لطبقات مختلفة في المجتمع الأردني؛ منها الغني ومنها الفقير حسب مسلتزمات الحلقة وفكرتها، إلى جانب أماكن أخرى يكثر ارتيادها كالمراكز الأمنية والمستشفيات والحدائق العامة وجميعها في العاصمة.


من جهته يشير الفنان الأردني داوود جلاجل إلى أنه شارك في أدوار غلب على معظمها تقمص شخصية الأب أو صديق العائلة، مبينا أن دوره في هذا العمل مختلف انطلاقا من تركيز المسلسل على التحدث عن الأخلاق الإسلامية، وعن العادات والخصال الاجتماعية الحميدة.


ويأمل جلاجل “أن يتم عرض هذا المسلسل وأي عمل ديني أو درامي أردني في وقت الذروة”، ويعزو ذلك “حتى ينال حقه من نسب المشاهدة موازاة للأعمال العربية الأخرى”.


 ويتفق الفنان الأردني عبدالكريم القواسمي مع ما ذهب إليه جلاجل أن “نبع الحياة” يعمل على “إحياء عادات وقيم إسلامية حميدة والحفاظ عليها بطريقة غير مملة من خلال دراما اجتماعية قريبة لنبض الشارع وحياة المواطن اليومية”.


ويشارك في تجسيد شخصيات الجزء الثاني من “نبع الحياة” نخبة من الفنانين الأردنيين منهم: قمر الصفدي وعبدالكريم القواسمي ومحمد القباني وسحر بشارة وجميل براهمة وسهير فهد وعاكف نجم وباسلة علي وحسن الشاعر وسهير عودة ومحمد الزواهرة وناريمان


عبدالكريم وداوود جلاجل وعلي عبدالعزيز وكرم الزواهرة ورفعت النجار وهشام الهنيدي ووسام البريحي وعلي عبدالعزيز وحمد نجم وفضل العوضي وبشار نجم وعثمان الشمايلة وآخرون.


[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock