رياضة عربية وعالمية

الايراني مهداوي:عام 2004 كان رهيبا

طهران- صرح لاعب كرة القدم الايراني الدولي مهدي مهداوي لصحيفة إيرانية امس الاثنين بأنعام 2004 كان عاما رهيبا بالنسبة له.


وأوضح مهداوي أن المنتخب الايراني فشل أولا في الفوز بلقب كأس الامم الاسيوية التي أقيمت بالصين ثم كانت البداية السيئة لفريقه هامبورج في الدوري الالماني (بوندسليجا) هذا الموسم ثم عانى هو نفسه من الجلوس في الفترة الماضية على مقاعد البدلاء لعدم انضمامه إلى التشكيل الاساسي للفريق.


وقال إنه يشعر بالسعادة الان لان هذا العام قد وصل إلى نهايته علما بأن محنته في عام 2004 قد توجت بقضاء عطلة الكريسماس مريضا في منزله بطهران حيث أصيب بفيروس الانفلونزا.


وقال مهداوي (27 عاما) الذي شكا من قبل لانه كان دائما ضمن البدلاء في صفوف الفريق تحت إشراف المدير الفني السابق كلاوس توبمولر إنه يتفهم الموقف تحت قيادة المدير الفني الحالي توماس دول.


وأضاف مهداوي إنه لا يعاني من أي مشاكل مع دول مشيرا إلى أنه اعتاد اللعب في الفريق تحت إشرافه ولكن ما من مدرب في العالم يستطيع أن يجري تغييرات في الفريق الذي يحقق به الانتصارات المتتالية.


وأكد اللاعب الايراني إنه سيواصل العمل باجتهاد في النصف الثاني من الموسم الحالي ليحجز مكانا له بالتشكيل الاساسي للفريق.


وأضاف أن هدفه الاخر في العام الجديد هو التأهل مع المنتخب الايراني إلى نهائيات كأس العالم المقرر إقامة نهائياتها في ألمانيا عام .2006

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock