المفرقمحافظات

البادية الشمالية: انقطاعات الكهرباء تتسبب بتعطل مضخات الآبار وإرباك الضخ

حسين الزيود

المفرق– يؤدي الانقطاع غير المبرمج للتيار الكهربائي بشكل متكرر في لواء البادية الشمالية الشرقية، إلى تعطل العديد من مضخات الآبار العاملة على تشغيل تلك الآبار، وإرباك ضخ المياه وتزويد المشتركين بحصصهم وفقا لبرنامج توزيع المياه في اللواء، بحسب مدير مياه البادية الشمالية الشرقية المهندس مروان تركي.
وبين تركي، أن تكرار انقطاع التيار باللواء بنوعيه المبرمج وغير المبرمج، يساهم في إرباك برنامج توزيع المياه، بيد أن الانقطاع غير المبرمج يعتبر أكثر سوءا، بسبب أثره السلبي على تعطل المضخات التي تعمل على ضخ وإيصال المياه من الآبار للمشتركين.
وأكد أن عمليات تعويض المشتركين بالمياه حال فوات دورهم أمر ممنوع وغير جائز، باعتباره سيساهم في خلخلة كامل برنامج التوزيع في اللواء، وبالتالي يضطر المشترك الى الاعتماد على الصهاريج والخزانات المنزلية لديه لحين إيصال المياه إليه من جديد.
وقال تركي إن كثيرا من الآبار العاملة في لواء البادية الشمالية الشرقية، تعرضت إلى تدني نسبة الإنتاجية فيها بنسبة عالية، معتبرا أن هذا التدني يعود سلبا على حصة المشتركين في المنطقة.
وعزا تركي تدني إنتاجية الآبار إلى عوامل تتعلق بالسطح المائي والضخ الجائر من الآبار الخاصة، فضلا عن دور سلطة المياه بالضخ على مدار الساعة لمواكبة زيادة الطلب على المياه بعد اللجوء السوري إلى مناطق اللواء والذي ساهم بزيادة الطلب على المياه بنسبة تفوق 40 بالمائة.
واشار إلى أن تزايد الطلب على المياه، دفع بإدارة المياه إلى البحث عن مصادر جديدة للمياه، من خلال حفر الآبار الجديدة وتعميق الآبار المستعملة حاليا البالغ عددها 25 بئرا ارتوازية، وبما يدفع إلى توفير كميات من المياه تتواءم مع الطلب عليها.
وفي سياق متصل بين تركي، أن حملة استبدال وصيانة عدادات المياه المعطلة قد تستمر إلى قرابة الشهرين، لحين الانتهاء من كامل عدادات اللواء المستهدفة، موضحا أن تركيب شبكات مياه جديدة في مناطق المنيصة وخشاع سليتين وأم الجمال وأم القطين والروضة يستدعي العمل على تركيب عدادات جديدة.
وتقدم إدارة مياه لواء البادية الشمالية الشرقية خدمات إيصال المياه إلى قرابة 11 الف مشترك.
من جهته قال الناطق الإعلامي في شركة كهرباء إربد عصمت طويق، إن الانقطاع المبرمج في التيار الكهربائي يتم الإعلان عنه قبل 72 ساعة، ما يجعل إدارات المياه على علم عن هذا الانقطاع.
وأوضح طويق أن الانقطاع غير المبرمج في التيار الكهربائي يعد أمرا طارئا وخارجا عن إرادة الشركة، وغالبا ما يعود إلى عبث بأسلاك الكهرباء، أو الظروف الجوية أو اصطدام مركبة بعمود ضغط عال، وغير ذلك من العوامل المفاجئة التي تحول دون الإعلان عنها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock