آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“الباراغوي”.. حلة جديدة بقيادة “قاهر السرطان”

أيمن أبو حجلة

عمان – يستعد المنتخب الوطني لكرة القدم، لأداء مباراة ودية ذات طابع تنافسي أمام ضيفه منتخب الباراغوي مساء غد، على ستاد عمان الدولي، استكمالا لسلسلة من اللقاء التي خاضها “النشامى” عبر تاريخه مع منتخبات ذات سمعة عالمية مرموقة.
ويأمل المنتخب الوطني، تحقيق نتيجة إيجابية أمام خصم معروف على الساحتين اللاتينية والعالمية، وهو الذي شارك الصيف الماضي في بطولة كوبا أميركا 2019، عندما خرج من الدور ربع النهائي.
وفيما يلي نظرة مفصلة على المنتخب الباراغوياني قبل موقعته أمام “النشامى” غدا:
التاريخ
خاض المنتخب الباراغوياني مباراته الأولى على الصعيد الدولي في الحادي عشر من أيار (مايو) العام 1919، عندما خسر أمام نظيره الأرجنتيني 1-5 في العاصمة أسونسيون.
وحقق الفريق أكبر فوز في تاريخه، عنما سحق بوليفيا بسباعية نظيفة في ريو ي جانيرو العام 1949، وهي نتيجة تكررت أمام منتخب هونغ كونغ في العام 2010، أما أقسى هزيمة لها فكانت أمام المنتخب الأرجنتيني بثمانية نظيفة في العشرين من تشرين الأول (أكتوبر) العام 1926.
شاركت الباراغوي في نهائيات كأس العالم 8 مرات، علما بأنها خاضت النهائيات الأولى في الأوروغواي العام 1930، وأفضل مشاركة لها جاءت في مونديال جنوب افريقيا العام 2010، عندما خرجت بقيادة المدرب الأرجنتيني الشهير تاتا مارتينو، من الدور ربع النهائي على يد حاملة القب اسبانيا.
على الصعيد القاري، شاركت الباراغوي في بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية، 34 مرة، وأحرزت اللقب مرتين في العامين 1953 و1979، وأفضل نتائجها في السنوات الأخيرة، جاءت في العام 2011، عندما وصلت المباراة النهائية قبل الخسارة أمام جارتها الأوروغواي.
يعتبر المدافع المخضرم باولو دا سيلفا (39 عاما)، عميد اللاعبين الدوليين في الباراغوي برصيد 150 مباراة، علما بأن مسيرته الدولية توقفت في العام 2017، أما مهاجم بايرن ميونيخ ومانشستر سيتي وملقة السابق روكي سانتا كروز، فيحمل الرقم القياسي لعدد الأهداف الدولية للفريق برصيد 32 هدفا.
الوضع الحالي
يمر المنتخب الباراغوياني بمرحلة انتقالية حاليا، بعدما استعان بمجموعة شابة من اللاعبين تحت قيادة المدرب الأرجنتيني الشهير إدواردو بيريزو.
وخاض المنتخب البارغوياني بطولة كوبا أميركا في حزيران (يونيو) الماضي، فتعادل مع المنتخب القطري 2-2، والمنتخب الأرجنتيني 1-1، وخسر أمام كولومبيا 0-1، قبل أن يتأهل للدور ربع النهائي، ليخسر أمام المنتخب البرازيلي بركلات الترجيح (3-4)، بعد انتهاء الزمن الأصلي بالتعادل 0-0.
ويحتل المنتخب الباراغوياني حاليا المركز التاسع والثلاثين على سلم تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، علما بأنه خسر الخميس الماضي مباراة ودية أمام مضيفه الياباني بهدفين نظيفين.
المدرب
يعتبر الأرجنتيني أدواردو بيريزو من المدربين الذين لا يخشون التعبير عن آرائهم، كما أنه معروف بشغفه الكبير في المنطقة الفنية للمباريات.
اكتسب بيريزو شهرة كبيرة كمدافع خشن في صفوف ريفر بلايت ومرسيليا وسلتا فيغو، وخاض 13 مباراة دولية مع المنتخب الأرجنتيني، وحرمه كسر في الكاحل، من المشاركة معه في نهائيات كأس العالم 2002.
وبيريزو من تلامذة المدرسة التدريبية للمدرب العريق مارسيلو بيلسا الذي ضمه للجهاز الفني للمنتخب التشيلي العام 2007، وانتقل لتدريب فريق استوديانتس الأرجنتيني وأوهيغينز التشيلي الذي فاز معه بلقب الدوري المحلي، ونقل مسيرته التدريبية إلى أوروبا حيث أشرف على سلتا فيغو من 2014 إلى 2017، وتولى تدريب اشبيلية العام 2017، لكنه اضطر لترك منصبه بعد فترة قصيرة من أجل التركيز على علاجه من سرطان البروستات.
وفور اكتمال عملية شفائه، خاض بيريزو تجربة لم تتكلل بالنجاح مع أتلتيك بلباو، ليوافق بعدها على تولي تدريب المنتخب الباراغوياني في شباط (فبراير) الماضي.
أبرز النجوم
أنجبت الكرة الباراغويانية العديد من اللاعبين المعروفين على الصعيد العالمي مثل الحارس خوسيه لويس تشيلافيرت، والهداف روكي سانتا كروز، والمهاجم أوسكار كاردوزو، والمدافع كارلوس غامارا، والآن يحتوي المنتخب الباراغوياني على مجموعة من اللاعبين حديثي العهد على الصعيد الدولي.
يقود خط دفاع المنتخب الباراغوياني بتشكيلته المتواجدة في عمّان، صخرة دفاع وست هام الإنجليزي فابيان بالبوينا الذي اكتسب شهرة كبيرة جراء اللعب مع فريق كورنثيانز البرازيلي، ويسانده في مهمته مدافع بوركا جونيورز الأرجنتيني جونيور ألونسو الذي خاض تجارب قصيرة مع ليل الفرنسي وسلتا فيغو.
في خط الوسط يلمع اسم ميغيل ألميرون الذي انتقل العام الماضي إلى نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، بعد مسيرة مميزة مع فريق أتلانتا سيتي الذي فاز معه بلقب كأس الدوري الأميركي للمحترفين العام الماضي، ليصبح أغلى لاعب ينتقل إلى فريق آخر من المسابقة الأميركية، بعدما دفع نيوكاسل 21 مليون جنيه استرليني لضمه.
أما في الهجوم، فيبرز أنتونيو سانابريا الذي يلعب حاليا مع جنوا الإيطالي على سبيل الإعارة من بيتيس، وهو الذي نشأ مع الفريق الثاني في برشلونة، قبل أن يخوض فترات قصيرة مع ساسوولو وروما وسبورتنغ خيخون.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock