الرياضةكرة القدم

الباريسي يسعى لتضميد جراح كأس الرابطة

ليغ 1

باريس- يسعى باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب إلى تضميد جراح فقدانه لقب مسابقة كأس الرابطة، وذلك عندما يحل ضيفا على أميان غدا في المرحلة العشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم الذي سيستأنف بعد توقف لنحو 3 أسابيع بسبب عيدي الميلاد ورأس السنة.
وجُرد باريس سان جرمان من لقبه بطلا لمسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية، بخسارته أمام ضيفه غانغان صاحب المركز الأخير في الدوري 1-2 أول من أمس في الدور ربع النهائي، وهي الأولى لفريق العاصمة في مختلف المسابقات المحلية هذا الموسم.
وألقى مدربه الألماني توماس توخل باللوم على اللاعبين الذين لعبوا بثقة كبيرة ولم يترجموا الفرص الكثيرة التي سنحت أمامهم إلى أهداف.
وقال توخل “حصلنا على الكثير من الفرص لتحقيق الفوز، كان بإمكاننا تسجيل 3 أهداف ولكننا لم نفعل ذلك، بصراحة، لعبنا بثقة كبيرة”. وأضاف “من الصعب جدا أن تخسر بثلاث ركلات جزاء، إنه أمر غريب. وصلوا إلى منطقتنا 3 مرات وحصلوا على ثلاث ركلات جزاء. لعبنا بثقة كبيرة، ولم نكن متعطشين بما يكفي لحسم هذه المباراة. خسرنا فرصة للفوز بلقب هذا الموسم وهذا أمر صعب جدا”، في إشارة إلى حصول الضيوف على 3 ركلات جزاء سجلوا منها هدفين.
وتابع “في الهزيمة، هناك الكثير لتتعلمه، من الضروري في الرياضة أن تستمر في التطور. أتمنى أن يكون الأمر مجرد حادث، إنها أول هزيمة (في فرنسا هذا الموسم)، لكن علينا اللعب بمزيد من التعطش للفوز. طوال المباراة، شعرت بأننا نلعب باسترخاء كبير جدا”.
واستهل باريس سان جرمان الذي يتصدر الترتيب بفارق 13 نقطة عن أقرب مطارديه ليل مع مباراتين مؤجلتين، العام الجديد بفوز كبير على مضيفه بونتيفي 4-0 في دور الـ32 لمسابقة كأس فرنسا الأحد، قبل أن يتلقى الخسارة المفاجئة أمام غانغان علما بأنه خاضها بكامل نجومه.
ويبدو باريس سان جرمان مرشحا بقوة للفوز على أميان السابع عشر، بيد أن الأخير سيدخل المباراة بمعنويات عالية عقب تخطيه دور الـ32 لمسابقة الكأس وسيحاول أن يكرر ما فعله غانغان ببطل فرنسا.
وتتواصل المنافسة على الوصافة بين ليل الثاني (34 نقطة) وليون الثالث (32 نقطة مع مباراة مؤجلة) عندما يفتتحان المرحلة اليوم حيث يحل الأول ضيفا على كاين السادس عشر، ويستضيف الثاني رينس التاسع.
ويأمل ليل في استعادة التوازن عقب خسارته أمام تولوز في المرحلة الماضية من خلال الفوز على كاين للحفاظ على المركز الثاني على الأقل، بيد أن مهمته لن تكون سهلة أمام كاين المنتشي بتأهله إلى دور الـ16 لمسابقة الكأس على حساب مضيفه ريد ستار 1-0، علما بأن ليل بلغ الدور ذاته بفوزه على ضيفه سوشو بالنتيجة ذاتها.
وعلى غرار باريس سان جرمان، يطمح ليون إلى مصالحة جماهيره عقب خروجه من ربع نهائي مسابقة كأس الرابطة على يد ستراسبورغ 1-2 الثلاثاء.
وحقق ليون فوزا واحدا في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري وفوزين في 6 مباريات في مختلف المسابقات، وهو يدرك جيدا أن تعثره سيصعب مهمته في استعادة الوصافة من ليل، وسيسمح لمونبلييه الرابع بانتزاع المركز الثالث منه في حال فوزه على مضيفه ديجون الثامن عشر غدا. وتتجه الأنظار إلى ملعب “فيلودروم” في مرسيليا؛ حيث تختتم المرحلة بلقاء قمة الجنوب الفرنسي بين الجريحين مرسيليا السادس وجاره موناكو التاسع عشر قبل الأخير.
ويعاني مرسيليا الأمرين؛ حيث لم يحقق الفوز في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات وودع مسابقة كأس فرنسا بخسارة مفاجئة أمام أندريزيو من الدرجة الرابعة 0-2 الأحد، وسبق له ان خرج من كأس الرابطة الفرنسية بسقوطه امام ستراسبورغ قبل فترة التوقف، كما خرج من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بحلوله رابعا وأخيرا في مجموعته.
ومن جهته، يعيش موناكو موسما سيئا جدا بعدما أبلى البلاء الحسن في المواسم الخمسة الأخيرة حيث توج بطلا موسم 2016-2017 وحل وصيفا في موسمي 2013-2014 و2017-2018، وثالثا في موسمي 2014-2015 و2015-2016. واستغنى موناكو عن خدمات مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم بسبب النتائج المخيبة وتعاقد مع نجمه الدولي السابق تييري هنري لاستعادة التوازن لكن دون جدوى حتى الآن.
ويلعب غدا أيضا غانغان مع سانت اتيان، ونيس مع بوردو، ونيم مع انجيه، وبعد غد نانت مع رين، وتولوز مع ستراسبورغ.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock