محافظاتمعان

البترا: حركة السياحة لم تتأثر باعتداء حافلة الأدلاء السياحيين

حسين كريشان

البترا- قال مصدر أمني أمس، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على مشتبه به بحادثة إطلاق النار على حافلة الأدلاء السياحيين التابعة لسلطة إقليم البترا.
وكان رئيس سلطة إقليم البترا سليمان الفرجات، قال في منشور له عبر فيسبوك، “كل الشكر للجهات الأمنية التي تمكنت وبوقت قياسي من إلقاء القبض على مطلق النار على حافلة السلطة، منوها أن الحادث فردي.
وبحسب شهود عيان في مدينة البترا، أن الحركة السياحة في المدينة الأثرية لم تتأثر بحادثة إطلاق النار على حافلة الأدلاء السياحيين ظهر يوم أمس، مشيرين الى ان الحركة ظلت تجري وتسير بشكل اعتيادي وطبيعي.
وأشاروا إلى أن جميع السياح ظلوا آمنيين ولم يعلموا بالحدث، بسبب بعد موقع الاعتداء عن موقع مركز المدينة الأثرية، مشيرين إلى أن الحادث يعد سابقة في تاريخ البترا وليس له علاقة بزوار البترا.
وأشار رئيس جمعية أصحاب الفنادق السياحية سابقا خالد النوافلة، أن الحركة السياحية في مدينة البترا لم تتأثر نهائيا بحادثة إطلاق النار على حافلة الأدلاء السياحيين، مؤكدا أن الحركة السياحية مازالت متواصلة ومستمرة في المنطقه وتشهد نشاطا ملحوظا.
وقال الدليل السياحي مدالله الحمادين، إن الحادثه تعد سابقة في تاريخ مدينة البترا، حيث لم تشهد المنطقة مثل هذه الحوادث مسبقا، مؤكدا أنه لا بد أن يكون هناك تفعيل للخطة الأمنية، بحيث يتم تأمين دخول وخروج الأدلاء السياحيين بكل أمان حفاظا على حياتهم.
وأثارت الحادثة مخاوف لدى العاملين بالقطاعات السياحية وخاصة العاملين بالدلالة السياحية والذين اعتبروا انفسهم بعد وقوع هذه الحادثة بأنهم مستهدفون ومعرضون للخطر، سيما وأن هناك خلافات سابقة ما بين سلطة الإقليم وبعض الأفراد في المجتمعات المحلية في البترا، على آلية تسيير وتشغيل الحافلات لنقل الأدلاء السياحيين والقرارات التي اتخذتها السلطة من خلال تنفيذ الخطة الأمنية التي تم تنفيذها مسبقا.
وهو ما دعا جمعية أدلاء السياح الأردنية فرع البترا الى اصدار بيان، دعت فيه جميع أدلاء السياح في البترا الى تعليق العمل، لحين معرفة الفاعل وتحقيق الأمن والحماية الكاملة لجميع الأدلاء والزوار في الموقع.
وشدد البيان، انه ونظرا للاعتداء على حافلة نقل أدلاء السياح الأردنية من الطريق الخلفي تقرر الجمعية تعليق الدوام، وتهدد بالاعتصام أمام مركز الزوار، حتى يتم الكشف عن مرتكب الحادثة حفاظا على حياتهم.
واشار البيان، ان الحادث والذي يعد سابقة في تاريخ البترا ليس له علاقة بزوار البترا، وان جميع السياح آمينين ولم يعلموا بالحدث لبعده عن موقع مركز المدينة الأثرية.
وتعمل الحافلة التي تعرضت للاعتداء، على نقل الأدلاء السياحيين من مركز المدينة في وادي موسى الى البترا.
وكان الناطق الاعلامي باسم مديرية الأمن العام ، قال إن بلاغا ورد ظهر أمس السبت، بتعرض مركبة (حافلة) خالية من الركاب تابعة لمفوضية سلطة اقليم البترا، لاطلاق عيارات نارية من قبل شخص مجهول، مشيرا الى انه نتج عن الحادثة اضرار مادية بالمركبة وفتح تحقيق فيها.
الى ذلك نفى مصدر أمني تواجد أي من السياح أو الأدلاء السياحيين على متن المركبة (الحافلة) التي تعرضت لإطلاق عيارات نارية.
وكان عدد من المواقع الإخبارية تحدثت عن وجود أدلاء سياحيين على متن الحافلة. ورجح المصدر ان يكون اطلاق العيارات النارية جاء نتيجة لخلافات بين أشخاص في المنطقة.
وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام صرح ظهر أمس ان بلاغا ورد بتعرض مركبة (حافلة) خالية من الركاب تابعة لمفوضية سلطة اقليم البترا لإطلاق عيارات نارية من شخص مجهول.
وأضاف أن الحادث ألحق أضرارا مادية بالمركبة فقط، وما زالت التحقيقات مستمرة.
إلى ذلك، أكدت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، ضرورة تطبيق الخطة الأمنية الشاملة التي أقرتها بالتعاون مع مديرية الأمن العام حفاظاً على الوضع الأمني والسياحي في المنطقة، وللقضاء على أي ممارسات سلبية داخل الموقع الأثري.
وقالت السلطة في بيان توضيحي لها حول ما تعرضت له إحدى حافلاتها الصغيرة، أمس السبت، إنه عند تمام الساعة الحادية عشرة من صباح، وأثناء عودة الحافلة المخصصة لنقل الأدلّاء السياحيين بعد انتهاء رحلاتهم الصباحية، سمع سائق الباص صوت انكسار زجاج النافذة الخلفية من الجهة اليسرى للباص، مما اضطره للتوقف لمعرفة سبب الانكسار والتوجه مباشرة لأقرب نقطة أمنية، علماً أن ما حدث لم يجرِ داخل الموقع الأثري الذي يتردد فيه السياح بكثافة، وإنما على الطريق الخلفي للمحمية الأثرية.
وأضافت السلطة، أن الجهات الأمنية والمختبر الجنائي سارع للتأكد من سبب الانكسار، إذ تشير النتائج الأولية إلى احتمالية تعرّض الحافلة إلى إطلاق عيارات نارية، مؤكدة أنه سيتم إعلان النتائج وعلى غرار ذلك ستقوم السلطة بإجراء اللازم في حق المتسبب في هذه الحادثة والتي لا تعكس أخلاق وعادات المجتمع الأردني.
وأهابت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي بوسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة في نقل أي معلومات أو أخبار من شأنها بث حالة من القلق والاضطراب بين المواطنين والسياح وخصوصاً أننا على أبواب الموسم السياحي.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock