محافظاتمعان

البترا: مشاريع مرورية حيوية لتحقيق انفراج بأزمة السير المتفاقمة

حسين كريشان

البترا – بدأت في مدينة البترا الوردية بوادر انفراج تلوح في الأفق لحل أزمة السير الخانقة، التي تشهدها المدينة منذ عدة سنوات، بعد أن نفذت سلطة الإقليم مشاريع حيوية بافتتاح 180 موقفا لاصطفاف المركبات الأسبوع الماضي، ضمن مشروع تطوير وسط المدينة.
ويأمل ان يحقق انطلاق الخطة المروریة الجديدة، الفائدة التنظیمیة للمرور في المدينة وتراجع حدة الأزمة، من خلال وضع إشارات مرورية ضمن المنطقة المستهدفة وتجهيز مواقف عامة لتبدأ باستقبال المواطنين مجانا، قد أنهت سلطة الإقليم من إنشائها مؤخرا، لتسهم بتخفيف أزمة السير في وسط المدينة بشكل كبير.
فيما أبدى السكان ارتیاحهم لخطة السیر الجدیدة، خاصة التغلب على مشكلة اصطفاف السيارات اليومية في الشوارع العامة بطريقة مخالفة.
وقالوا إن شوارع البترا قد تغیر فیها الكثیر إلى الأفضل، بعد الخطة المرورية من خلال تغییر اتجاھات السير وتركیب إشارات ضوئية وتوسعة بعض الشوارع من خلال التعاون والتنسيق مع كافة الجهات الرسمية المعنية في اللواء، والتي أصرت على إنجاح الخطة، بهدف الخلاص من الفوضى التي كانت تعم الشوارع داخل المدینة.
ويرى محمود الفلاحات، أن الهدف من الخطة المرورية الجديدة تخفيف أزمة السير التي أصبحت ظاهرة منتشرة في معظم شوارع البترا، نتيجة التزايد الكبير في أعداد السياح، وعدم مراعاة التصاميم الهندسية لبعض الشوارع مع عدم وجود أماكن للاصطفاف.
ويؤكد هارون الهلالات ان جهودا حقيقية تبذل على أرض الواقع لإخراج المنطقة من ضائقة السیر، بعد أن أصبحت أزمة السير تقلق الجميع بشكل يومي، جراء تزايد أعداد السيارات، وخاصة الحافلات السياحية بشكل يومي في كافة الشوارع الرئيسية.
من جهته، أكد نائب رئيس سلطة إقليم البترا مفوض البنية التحتية المهندس عبدالمنعم أبو هلالة، ان الخطة المروریة الجدیدة التي تم تطبیقها سوف تحدث نقلة نوعية في تنظيم السير وإنهاء الأزمات المروریة، خاصة في أوقات الذروة والتي كانت تشهدھا شوارع المدینة والتي عانى منها المواطنون كثيرا، حيث يصبح السير والمرور بكل یسر وسهولة في المركبات وبانتظام بدون فوضى كما كان یحدث سابقا.
وأشار أبو هلالة أن السلطة وبالتعاون مع متصرفية لواء البترا ومديرية شرطة غرب معان ومديرية الأشغال العامة بدأت بتنفيذ الخطة المرورية والتي ارتكزت على وضع إشارات مرورية ضمن المناطق المستهدفة وإيجاد 180 موقفا عاما لاصطفاف المركبات لتبدأ استقبال المواطنين بشكل مجاني، ضمن المرحلة الأولى من الخطة، لافتا أن المرحلة المقبلة ستكون أوسع وستبدأ بعد الانتهاء من مشاريع السلطة التي تنفذها حاليا.
ودعا مدير شرطة غرب معان العقيد فلاح المجالي، إلى ضرورة المحافظة على استمراریة نجاح الخطة المرورية الجديدة والتي جاءت بهدف تخفيف أزمة السير في منطقة الوسط التجاري، وتسهيل الوصول إلى منطقة الشارع السياحي، وحل مشكلة اصطفاف مركبات المواطنين في وسط البلد والتعاون مع الجهات الأمنية لما فيه المصلحة العامة من خلال عدم التوقف في الأماكن الممنوع بها التوقف والالتزام بالإشارات الضوئية وعدم الاصطفاف المزدوج.
وكانت شوارع مدينة البترا تكتظ ، بعد أن تجاوزت من تحقيق أكثر من مليون سائح خلال العام الماضي، بحافلات السياح ومركبات الزوار، فيما الشوارع ثابتة على ضيقها منذ عشرات السنوات، دون أن تواكب الارتفاع المتنامي لأعداد الزوار للمدينة، ما جعلها تعاني من أزمة مرورية خانقة، خاصة في ساعات النهار.
ويقول سكان، إن سعة الشوارع الرئيسية، لم يحدث عليها أي تغيير أو تطوير وتوسعة منذ فتحها في ستينيات القرن الماضي.
وأضافوا أن وسط المدينة أصبح يشهد وضعا مروريا لا يحتمل، نظرا لعدم توفر مواقف كافية لاستيعاب أعداد المركبات، إضافة إلى إتباع بعض السواقين لسلوكيات سلبية كالاصطفاف المزدوج وعدم التقيد بالقواعد المرورية، وخاصة في أوقات الذروة.
وطالبوا بإيجاد حلول فورية وجذرية لمعالجة المشكلة، من خلال إحداث تغييرات في اتجاهات المرور، وإيجاد طرق بديلة وسط المدينة لحل مشكلة الاختناقات المرورية .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock