محافظاتمعان

البترا: نشاط سياحي اعتيادي رغم الثلوج

حسين كريشان

البترا – رغم أن مدينة البترا الوردية الأكثر تأثرا بتساقط الثلوج التي شهدتها مختلف مناطق محافظة معان نهاية الأسبوع الماضي، إلا أن الحركة السياحية داخل المواقع الأثرية كانت اعتيادية وطبيعية وجرت بانسيابية وكل یسر وسهولة وضمن المسارات السیاحیة المخطط لها ودون أي معوقات.
واستيقظ سكان البترا فجر السبت، على حلة بيضاء غطت المدينة بما فيها المواقع الأثرية، فيما وصل ارتفاع الثلوج في بعض مناطق لواء البترا ما بين 20 إلى 30 سنتمتراً، في الوقت الذي كانت فيه كوادر وآليات سلطة إقليم البترا تواصل عملها على إعادة فتح الطرق الرئيسية والفرعية، بعد إغلاقها في المناطق المرتفعة ضمن اختصاص لواء البترا بسبب تساقط الثلوج الكثيفة، التي شهدتها المنطقة وتراكمها بين الحين والآخر.
وبحسب سكان المدينة، فإن الحركة السياحية جرت بشكل اعتيادي بعد الخطة التي نفذتها الجهات المعنية لتأمين زيارة السياح وإخراجهم من المواقع الأثرية بما يحافظ على سلامتهم.
ويشير احد سكان البترا عبدالله الحسنات، إلى أن الحركة السياحة في المدينة الأثرية لم تتأثر بتساقط الثلوج وظلت تجري وتسير بشكل اعتيادي وطبيعي، مشيرا إلى أن جميع السياح ظلوا آمنيين واستمتعوا بمشاهد الثلوج، والتي رسمت لوحات فنية جميلة بعدما اكتست مرتفعات البترا حلة بيضاء نالت أعجاب الجميع.
من جهته أكد رئيس سلطة إقليم البترا الدكتور سليمان الفرجات، أن الحركة السیاحیة في مدینة البترا سارت بشكل اعتیادي وطبيعي، مشيرا الى انه لم يجر إغلاق للمواقع الأثرية أمام الحركة السیاحیة جراء الحالة الجویة السائدة وتساقط الثلوج في المنطقة.
وأشار الفرجات إلى أن زیارة السیاح إلى المدینة الأثریة وحركة المجموعات السیاحیة كانت تسیر وفق المعتاد، مبينا أن مركز الزوار كان يقوم باستقبال زوار المدينة الأثرية بشكل طبيعي وكالمعتاد، في الوقت الذي تشهد فيه حركة سياحية نشطة، مشددا على أن  فرق وطواقم محمية البترا الأثرية على جاهزية عالية من الاستعداد التام وبالتنسيق مع كوادر مركز الزوار والإقليم والجوالة داخل المحمية لضمان سلامة زوار البترا.
وقال إن كوادر عمل السلطة وآلياتها كانت متواجدة في الميدان فور بدء تساقط الثلوج في لواء البترا بكافة تجمعاته، حيث عملت على فتح الطرق بعد إغلاقها وتأمينها أمام حركة السير أولا بأول، مشيرا إلى أن جمیع الطرق الرئيسية والفرعية ضمن اختصاص لواء البترا ظلت سالكة. ولفت إلى عدم تسجیل أی حادثة لغایة اللحظة.
واضاف الفرجات، أن لجنة الطوارئ في السلطة وبالتعاون مع الجهات المعنیة في اللواء تكثف جولاتها المیدانیة للتأكد من إدامة حركة الطرق، خصوصا في المناطق التي تشهد تراكما للثلوج حرصا على سلامة المواطنین.
إلى ذلك، أكد مدير أشغال محافظة معان المهندس وجدي الضلاعين، أن كافة الطرق في مختلف مناطق محافظة معان ظلت سالكة، خاصة المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج فيها بكثافة وأدى إلى التراكم في بعضها، خاصة مناطق البترا والشوبك وقرى النعيمات ومناطق الشراه في البادية الجنوبية.
وأشار الضلاعين، إلى أن كافة كوادر وآليات الأشغال العامة والبلديات وسلطة الإقليم عملت ومنذ بدء تساقط الثلوج بمواصلة جهود حثيثة ومكثفة ليلا ونهارا لإعادة استمرارية فتح الطرق المغلقة، بسبب تراكم الثلوج واستدامة حركة السير، رغم ظروف برودة الطقس وتدني درجات الحرارة وانعدام مدى الرؤية الأفقية وحالة الانجماد، خاصة في مناطق الشوبك ومرتفعات الشراه الجنوبية
بدوره، ثمن محافظ معان محمد الفايز تعاون الشباب المتطوعين في ألوية وأقضية المحافظة، والذين قاموا بتشكيل فرق طوارئ تطوعية بمساعدة الأجهزة المعنية في تقديم خدماتها والقيام بواجبتها.
وأشاد الفايز بتعاون المواطنين الذي سهل عمل الجهات الرسمية وآلياتها على طرق المحافظة المختلفة لإعادة فتحها أمام حركة السير أولا بأول، وبتضافر جهود المؤسسات الرسمیة ومؤسسات المجتمع المدني رغم استمرارية غزارة تساقط الثلوج، لافتا إلى أن الأجهزة المعنية والحمد الله لم تتعامل مع أي خسائر بشرية ناتجة عن الظروف الجوية السائدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock