منوعات

البحث عن الحياة سيسيطر على جهود استكشاف الفضاء في المستقبل

واشنطن – قال عالم مهتم بمراجعة المساعي العلمية في الفضاء أول من أمس، إن البحث عن الحياة سيكون جزءا أساسيا من جهود استكشاف الفضاء في المستقبل.


وقال ستيف سكويرز، وهو عالم بجامعة كورنيل، وكان باحثا أساسيا في مشروع مسبار المريخ، إن مراجعة جارية، تتم مرة كل عقد لعلوم النظام الشمسي، لتزكية مشاريع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، وضعت قائمة طويلة بمشاريع محتملة، ركزت على البحث عن حياة في الفضاء.وقال للصحافيين، “إن علم أحياء الفلك، يعتبر حقا محوريا لما ينبغي أن نفعله بعد ذلك في الاستكشاف”.


ومن المهام المحتملة في هذا الصدد، مسبار لتتبع الغازات في المريخ، لدراسة غاز الميثان في الغلاف الجوي للمريخ، الذي يمكن أن يكون منتجا ثانويا للحياة، ومهمة من ثلاث مراحل، لأخذ عينات صخرية من المريخ إلى الأرض، ومسبار مزود برادار، للبحث عن علامات لاحتمال وجود مساحات مائية تحت جليد قمر يوروبا، أحد أقمار كوكب المشتري، ومسبار لزيارة قمر تيتان التابع لكوكب زحل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock