البلقاءالسلايدر الرئيسيمحافظات

البحر الميت: 65% إشغال المشاريع السياحية.. وارتفاع بأعداد زوار المغطس

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – فيما يتوقع عاملون في القطاع السياحي بالبحر الميت، أن تبقى نسب الإشغال ضمن حدود مقبولة خلال عطلة العيد وتتراوح حول 65 %، سجل موقع عماد السيد المسيح (المغطس) ارتفاعا بأعداد الزوار بنسبة تجاوزت 30 %.
ويرى عاملون بالقطاع السياحي في البحر الميت، ان ارتفاع حرارة الجو في البحر الميت خلال العيد والعروض السياحية الخارجية المغرية تدفع بالكثير من الأردنيين إلى السفر إلى الخارج، ما سيؤدي إلى انخفاض نسب الاشغال في المنطقة.
ويؤكد نائب مدير عام فندق هوليدي إن البحر الميت حاتم بدارين، أن نسب الحجوزات خلال عطلة العيد تتراوح ما بين 45 – 65 %، إذ تنشط خلال ثاني وثالث أيام العيد، مشيرا إلى ان ارتفاع درجات الحرارة ومنافسة السياحة الاقليمية اسهما في تراجع اعداد الزوار.
ويامل بدارين، أن تتحسن نسبة الحجوزات مع اقتراب العيد، موضحا أن الخصائص الفريدة التي يتمتع بها البحر الميت وقربه من العاصمة، والخدمات المميزة التي تقدمها المنتجعات تشكل حافزا للسياح وخاصة الأردنيين لقضاء عطلة العيد.
ويبين مدير عام منتجع أو اتش بيتش عمر الخضيري، أن نسب الحجوزات خلال عيد الأضحى رغم انها اقل مقارنة بعيد الفطر، الا انها مقبولة اذ زادت على 40 %، لافتا إلى ان تداعيات جائحة كورونا ما تزال آثارها تنعكس سلبا على القطاع السياحي رغم إعادة فتح القطاعات.
ويعزو الخضيري هذا التراجع إلى عزوف السياحة الداخلية في ظل ارتفاع أسعار الخدمات، مقارنة بدول الإقليم ما قلل من أعداد الزوار لحساب رحلات السياحية الخارجية إلى شرم الشيخ وطابا وتركيا، موضحا ان أسعار الغرف والخدمات في منتجعات البحر الميت تزيد أو تعادل كلف الرحلات الخارجية بما فيها أجور الطيران والمبيت والطعام والشراب وفحص الكورونا. ويرجع الخضيري ارتفاع الأسعار، الى عدة عوامل أهمها ارتفاع كلف التشغيل كفاتورة الطاقة والمياه والعمالة والإيجارات، مضيفا أن تردي الأوضاع الاقتصادية للمواطن أثر بشكل كبير على قدرته على توفير نفقات التنزه والسياحة وارتفاع درجات الحرارة لهما دور كبير في تراجع الحركة السياحية في المنطقة.
ويلفت مدير متنزه الأمير حسين المهندس سائد كريشان، ان الحركة السياحية ما تزال ضعيفة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، متوقعا ان تنشط الحركة خلال عطلة العيد خاصة خلال ساعات المساء والليل.
ويشير الرئيس التنفيذي لجمعية اصدقاء البحر الميت زيد السوالقة، انه يصعب التكهن بحجم الحركة السياحية، خاصة في المنتجعات التي لا يوجد لديها خدمة المبيت ولا تعتمد على الحجوزات في إشغالها، الا انها غالبا ما تشهد نشاطا خلال ساعات المساء مع تحسن الاجواء.
من جانبه يؤكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، ان الهيئة مستمرة بدعم برنامج الأردن أحلى، الذي يؤمن رحلات سياحية داخلية مدعومة من الوزارة بنسبة 55 % من الكلفة الإجمالية لتتناسب وموازنة العائلة الأردنية، الأمر الذي سيزيد من النشاط السياحي في مختلف المواقع السياحية.
بدوره يشير مدير عام موقع المغطس المهندس رستم مكجيان، ان عدد زوار الموقع شهد ارتفاعا بنسبة زادت على 30 % مقارنة مع شهر أيار(مايو) الماضي، إذ بلغ عدد الزوار 2500 معظمهم من الجنسيات الاجنبية.
ويضيف ان ما يبشر بارتفاع اعداد الزوار بدء وصول مجموعات سياحية من خلال مكاتب السياحة و السفر من الجنسيات الرومانية و الهنغارية و النيجرية، ما سيؤدي الى زيادة تدريجية باعداد الزوار خلال الاشهر المقبلة، لافتا الى ان اعلان دول الاتحاد الأوروبي ان الأردن احدى الدول الامنة للسفر سيسهم في زيادة اعداد الزوار من أوروبا خلال الفترة القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock