آخر الأخبارالغد الاردني

“البحوث الزراعية”: البدء بمشروع “زراعة أسماك” بتمويل أوروبي

الأمين التنفيذي للهيئة العامة لمصائد الأسماك لمنطقة البحر الأبيض المتوسط في زيارة إلى الأردن

طلال غنيمات

عمان- استضاف المركز الوطني للبحوث الزراعية اليوم، الدكتور عبد الله سرور، الأمين التنفيذي للهيئة العامة لمصائد الأسماك لمنطقة البحر الأبيض المتوسط GFCM، والتابعة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والتي تضم في عضويتها 24 بلداً.

وتأتي الزيارة من منطلق إطلاع هذه الهيئة بمهمة دعم التعاون والإدارة الرشيدة، الإستخدام المسؤول والحفاظ على الموارد البحرية الحية في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

تخلل الزيارة، جولة في مرافق ومختبرات المركز الوطني للبحوث الزراعية، حيث أشاد د. سرور بالخبرات والجهد المبذول من قبل المركز في مجال البحث العلمي الزراعي.

من جانبه، رحب مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية د. نزار حداد بهذه الزيارة، كونها ستفتح المجال لتطوير العلاقات مع الهيئة للاستفادة من الخبرات الواسعة والكفاءات للدول الأعضاء والمطبقة في مناطق حوض المتوسط، والعديد من دول العالم.

وأكد بدوره على دور المركز الوطني للبحوث الزراعية البحثي في هذا المجال على وجه الخصوص. وأضاف أن هذه الزيارة تعتبر تمهيداً للشروع في إعداد خطط العمل الخاصة بالدعم الفني للمملكة في مجال تربية الأحياء المائية، كما أشار للبدء بتنفيذ مشروع على مستوى واسع مع الهيئة بعد تأمين التمويل الكافي له من الاتحاد الأوروبي والذي سيُعنى بشكل رئيس بموضوع الاستزراع السمكي في المياه المالحة.

وكان للتوجيهات الملكية السامية للقيادة الأردنية الحكيمة مساهمة واضحة في تعزيز المكانة والميزة النسبية للمملكة، على الرغم من أن الأردن لا يقع ضمن دول بحر المتوسط؛ فكان للمملكة شرف حصولها على صفة “عضو متعاون غير متعاقد” مع الهيئة، لفتح سبل التعاون لتربية الأسماك، وفتح آفاق تبادل الخبرات على المستويين القريب والبعيد.

واستكمل الضيف زيارته حيث رافقه د. حداد في جولة ميدانية إلى قسم محطة غور الصافي للبحوث الزراعية للاطلاع على التجربة الأردنية التي يقوم بها الأردن في مجال تربية الأسماك.

وأشاد د. سرور بالجهود المبذولة في تطوير تربيتها في المياه الحلوة، إلى جانب نشر الوعي حول أهمية برك الري للتربية قبل استخدامها في ري المزروعات، بالرغم من محدودية الموارد المائية لدى الأردن. وتخلل الجولة كذلك زيارة لبعض المزارع الريادية في المنطقة في مجال تربية الأسماك. وأكد د. سرور على التعاون لتربية الأسماك والأحياء البحرية المختلفة في مياه الآبار المالحة، وتطويرها لتتلاءم وتربية الأسماك والأحياء البحرية المختلفة ذات القيمة الاقتصادية العالية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock