ثقافة

البراري يرعى حفل إشهار “اللاشيء في تناهي كل شيء”

عمان- الغد – رعى أمين عام وزارة الثقافة المسرحي والقاص هزاع البراري حفل إشهار كتاب “اللاشيء في تناهي كل شيء”، الصادر عن دار يافا العلمية للنشر والتوزيع، عمان، للطالبة نور ربضي مساء الأربعاء الماضي في دائرة المكتبة الوطنية.
وقد أدار الحفل وقدم شهادة إبداعية د. عمر الفجاوي، الذي شكر دائرة المكتبة الوطنية ومديرها د. نضال العياصرة لما تقدمه من خدمات تستحق الثناء، في حين قدم د. يوسف عليمات ورقة تحدث فيها عن الرؤية النقدية.
ودعا أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري الكاتبة الى التوجه لأنواع مختلفة من الكتابة الإبداعية مثل القصة والسرد، مبينا أن هذا الكتاب هو الخطوة الأولى في مسيرتها الكتابة.
وأشار يوسف عليمات الى أن الكتاب جاء في خمس عشرة خاطرة مشفوعة بومضة اقتباس نيزارية، وعناوين تنوعت ما بين فلسفة الخلق وحرب بأدوات ناعمة وأنشودة الحياة وفانوس الحظ وحياة حالمة.
وبين عليمات أن عنوان الكتاب ينطوي على قيمة رؤيوية فلسفية، والعنونة بحد ذاتها استراتيجية نصية، فاللاشيء فلسفياً ومعرفياً يجسد تموضعا للعدمية واللاوجود، مبينا أن جدلية تقنية توجد في صورة الغلاف، كما أن الكتاب منتج لافتراضات المعنى؛ حيث إن النصوص تكشف عن القيمة الرمزية للنصوص أكثر مما تكمن في اكتشاف حقيقتها.
ورأى عليمات أن ربضي تطرح في هذه الخواطر تساؤلات إنسانية ورومانسية ووجدانية اجتماعية وفلسفة مختلفة منها المحمل بالموجع وصعوبة، وأخرى مؤجلة رغبة في البحث عن التفاصيل وبصورة سردية إبداعية.
فيما شكرت الكاتبة نور ربضي المشاركين في هذا الحفل، قائلة “يعتقد القارئ للوهلة الأولى أن الكتاب فلسفي يصعب فهمه، لكنه في الحقيقة عبارة عن مجموعة من الخواطر والمشاعر المختلطة والمتشابكة للتجارب الإنسانية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock