أخبار عربية ودولية

“البركة” أول بنك في غرب آسيا يلتزم بمبادئ خدمات الصيرفة المسؤولة

المنامة -الغد – أصبحت مجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG) أول بنك في منطقة غرب آسيا يوقع رسميا على المبادئ الجديدة للخدمات المصرفية المسؤولة، والتي تم تطويرها من خلال شراكة عالمية مبتكرة بين البنوك ومبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP FI). ومجموعة البركة المصرفية هي الأولى في القطاع المصرفي الإسلامي التي تقوم بالتوقيع على هذه المبادرة.
ومبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة هي شراكة بين برنامج الأمم المتحدة للبيئة والقطاع المالي العالمي لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في إنشاء وتعزيز الممارسات البيئية المستدامة. وبتاريخ 22 أيلول (سبتمبر) 2019، أطلقت الأمم المتحدة و130 من البنوك الرائدة في جميع أنحاء العالم مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة قبل قمة العمل المناخي للأمم المتحدة في نيويورك. وتوفر المبادئ إطار عمل لنظام مصرفي مستدام وتضع أفضل الممارسات التي من شأنها مساعدة البنوك في إنشاء وإظهار التأثير الإيجابي في القطاعات التي تعمل فيها، والمجتمع ككل.
ويأتي التزام مجموعة البركة المصرفية بمبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة بعد فترة من التعاون المتعاظم بين المجموعة والمكتب الإقليمي لغرب آسيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، والدخول في شراكة استراتيجية تم إضفاء الطابع الرسمي عليها بتوقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين في أيار (مايو) 2019، وذلك كجزء من أهداف البركة (2016-2020)، والتي تعهدت مجموعة البركة المصرفية بموجبها بتقديم 197 مليون دولار أمريكي لدعم مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة في البلدان التي تعمل فيها المجموعة، بما في ذلك الأردن والبحرين وسورية والعراق والمملكة العربية السعودية من منطقة غرب آسيا دولار وذلك خلال الفترة 2019-2020.
وقد وقع الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية الأستاذ عدنان أحمد يوسف على المبادئ الجديدة للصيرفة المسؤولة وذلك في حفل أقيم أمس، بحضور المدير والممثل الإقليمي للمكتب الإقليمي لغرب آسيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة الأستاذ سامي ديماسي.
وفي تصريحات له خلال الحفل، أشار الأستاذ ديماسي إلى أن “انضمام مجموعة البركة المصرفية إلى مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة يُظهر التزام المجموعة بالعمل المناخي والاستدامة لشعب البحرين والمنطقة وغيرها. وأود مرة أخرى أن أهنئ البركة لكونها أول بنك في المنطقة يلتزم بالمبادئ وذلك بهدف ضمان أن يركز حيث له التأثير الأكبر – في أعماله الأساسية – ويضع وينشر وينفذ أهداف طموحة من شأنها تعزيز الأثر الإيجابي بما يتماشى مع الأهداف الوطنية والعالمية.
كما شجع الأستاذ ديماسي البنوك الأخرى في المنطقة للانضمام إلى مبادئ العمل المصرفي المسؤول والعمل مع المكتب الإقليمي لغرب آسيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لتحقيق أهداف المجتمع على النحو المعبر عنه في أهداف التنمية المستدامة واتفاق باريس للمناخ.
من جانبه، صرح عدنان أحمد يوسف قائلا “نحن متحمسون للغاية لرؤية تبني مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة على المستوى العالمي، ونتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى فريق برنامج الأمم المتحدة للبيئة وفريق مبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة على تفانيهم وريادتهم في صياغة مبادئ الصناعة المصرفية العالمية”.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1791.97 0.03%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock