آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محلية

البريزات يفتتح الموسم الصيفي في مدينة الأمير هاشم – صور

أحمد الشوابكة

مادبا – أكد وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، أهمية تحويل مدينة الأمير هاشم بن الحسين للشباب، إلى مركز إشعاع حضاري اجتماعي وثقافي ورياضي وخدماتي للشباب والمجتمع المحلي، من خلال دفع عجلة الاستثمار في المدن الرياضية، والتشبيك مع مختلف المؤسسات الرسمية والمجتمع المدني للنهوض بواقع المرافق المنشآت الرياضية.
جاء ذلك خلال افتتاح الوزير  “الجمعة”، فعاليات الموسم الصيفي في مدينة الأمير هاشم بن الحسين في محافظة مادبا، بحضور محافظ مادبا بلال النسور، وأمين عام وزارة الشباب الدكتور حسين الجبور، ومستشار وزير الشباب للشؤون الشبابية فراس الشوابكة، وعدد مجلس والهيئة الاستشارية لمدينة الأمير هاشم الرياضية.
وقال الوزير، إن افتتاح الموسم الصيفي يأتي في اطار عودة عمل المنشآت والمرافق الرياضية لخدمة الشباب والمجتمع المحلي، مؤكداً التزام الوزارة بإتباع كافة المرافق الرياضية والشبابية اجراءات السلامة العامة، حفاظاً على سلامة رواد هذه المنشآت، خصوصاً إجراءات الوقائية المتعلقة في فيروس كورنا (كوفيد– 19).
وأشار إلى المبادرات الشبابية الريادية، التي تحتضنها المراكز والمدن الرياضية وتخدم الإستراتيجية الوطنية للشباب 2025-2019، بعنوان “الشباب والتمكين الاقتصادي والريادة”، وتسهم في الحد من البطالة المقنعة التي باتت تشكل الخطر والتحدي الأكبر بين الشباب.
وأكد البريزات، أهمية تعزيز الترويح والتسويق وخدمات المدينة عبر المواقع السياحية والعالمية، مشيراً أن منشآت المدينة أصبحت مؤهلة لاستضافة الأنشطة والفعاليات التي تنفذها الوزارة الاتحادات الرياضية ومؤسسات المجتمع المدني.
وأضاف في معرض حديثه لـ “الغد”، أن خدمة الشباب كانت في صلب كتاب التكليف السامي، وأولوية في برامج الوزارة لإكمال مسيرة النهوض بالوطن اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، مشيرا بأن البرامج والأنشطة التي تنفذها الوزارة يجب أن يكون للشباب دور فاعل على أرض الواقع.
وأكد محافظ مادبا الدكتور بلال النسور، أهمية الدور التفاعلي الذي تبديه وزارة الشباب في خدمة القطاع الشبابي والرياضي في المحافظة، مشيراً إلى النقلة النوعية التي تشهدها مختلف المرافق الشبابية والرياضية، من خلال إعادة التأهيل والصيانة، لتكون أرض خصبة للقطاع الشبابي الذي يشكل ما نسبته 100 % من سكان الأردن.
وقال أمين عام وزارة الشباب الدكتور حسين الجبور، أن الوزارة تعمل حالياً على وضع برامج وأنشطة للشباب تتواءم مع إستراتيجية للأعوام المقبلة.
بدوره قال مستشار وزير الشباب للشؤون الشبابية فراس الشوابكة، أن الوزارة تجري تغييراً في كيفية تنفيذ البرامج والأنشطة، التي من شأنها المساهمة في الارتقاء بدور الشباب، تنفيذاً لرؤية قائد الوطن في بناء القدرات وتعزيز المهارات للشباب لكونهم عماد الوطن ومستقبله.
وأضاف، أن المراكز الشبابية يقع على عاتقها دور كبير في ترجمة الرؤى والأفكار إلى واقع يخدم الشباب، ويوفر لهم التسهيلات اللازمة.
وكان مدير مدينة الأمير هاشم بن الحسين، قد قدم شرحاً مستفيضا عن إجراءات التأهيل والصيانة للمرافق الرياضية والتي بلغت كلفتها نحو 100 ألف دينار تمثلت في إنشاء النادي الصحي وقاعة لرياضة السكواش، وقاعة لرياضات الدفاع عن النفس، وتأهيل ملعب كرة القدم لاستقبال بطولات اتحاد كرة القدم، وتأهيل المسبح الأولمبي والذي بدأ في استقبال ممارسي رياضة السباحة، مشير إلى الإجراءات الاحترازية التي اتبعتها إدارة المدينة للوقاية من فيروس الكورونا، مؤكداً أن المدينة ستكون في خدمة المجتمع.

Ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock