أخبار محليةاقتصاد

البستنجي: لا نية لتمديد إعفاء مركبات الكهرباء

ترجيح ارتفاع قيمة السيارات الكهربائية من 3 إلى 8 آلاف دينار

هبة العيساوي وحمزة دعنا

عمان– قال رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الأردنيّة محمد البستنجي إن “الحكومة أبلغت الهيئة أن لا نية لديها بتمديد مهلة إعفاء المركبات العاملة كلياً على الكهرباء من الضريبة الخاصة”.
وبين البستنجي في تصريح لـ “الغد” أنه بانتهاء المهلة اليوم تعود تلك المركبات للخضوع لنسبة ضريبة 25 % والتي كان يعفيها مجلس الوزراء في كل عام حتى قرر اعادة فرضها من جديد.
وكان مجلس الوزراء قرر إعفاء المركبات العاملة كلياً على الكهرباء الموجودة في الحرم الجمركي والسيارات المخزنة في المناطق الحرة داخل المملكة والسيارات التي بها اثبات شحن او اثبات شراء حتى تاريخ 31 / 12 / 2018، شريطة أن يتم التخليص عليها قبل تاريخ 30 نيسان 2019، وذلك لتمكين الشركات والاشخاص الذين قاموا بالتعاقد على شراء هذه السيارات من التخليص عليها وفقاً لقرار الإعفاء السابق، كونهم قاموا بشرائها قبل انتهاء العمل به
إلى ذلك بين البستنجي أن غالبية مركبات الكهرباء التي يوجد بها التزام الشراء تم التخليص عليها داخل المنطقة الحرة.
وأكد أن عودة فرض ضريبة 25 % على مركبات الكهرباء سيعدم استيراد هذا النوع من المركبات وسيضر بكافة القطاعات المرتبطة بها من قطع غيار وصيانة.
وطالب الحكومة بإعادة النظر في هذا القرار كون أن الكثير من المواطنين اتجهوا لشراء مركبات الكهرباء للتخلص من تكاليف البنزين المرتفعة.
وأكد البستنجي حاجة السوق للمزيد من تلك المركبات، لصغر حجمها وتكلفتها الأقل مقارنة مع المركبات الأخرى.
ورجح البستنجي لـ”الغد” ارتفاع قيمة السيارات الكهربائية من 3 إلى 8 آلاف دينار بعد انتهاء إعفاء السیارات الكهربائیة من الضریبة الخاصة والتي یوجد بها التزام بالشراء من قبل التجار.
وبين البستنجي أنه ومنذ بداية العام 2018 ولغاية الشهر الحالي تم التخليص على 800 سيارة كهربائية شهرياً، مبيناً أن القرار الحكومي “أعدم” قطاع السيارات الكهربائية”.
وكشف عن عدم تخليص أي مركبة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لعدم شراء التجار لأي سيارة منذ بداية العام الحالي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock