أخبار محلية

البطاينة: طباعة كتابي العلوم والرياضيات أيار المقبل

عمان- كشفت المديرة التنفيذية للمركز الوطني لتطوير المناهج الدكتورة ربا البطاينة ان العمل جار على توفير كتب وزارة التربية والتعليم الخاصة بمبحثي العلوم والرياضيات للصفوف الأول والرابع والسابع ليصار إلى طباعتها قبل نهاية أيار (مايو) المقبل.
وبينت البطاينة في تصريح لـ “الغد” أمس ان المناهج الجديدة لمبحثي العلوم والرياضيات للصفوف “سيتم تدريسها في جميع مدارس المملكة اعتبارا من العام الدراسي المقبل 2019/ 2020.
وكان وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني قال خلال لقاء صحفي مشترك عقد في مبنى الوزارة مؤخرا ان الوزارة ستعمل على طرح عطاءات لطباعة الكتب الخاصة بمبحثي العلوم والرياضيات للصفوف الأول والرابع والسابع في شهر أيار (مايو) المقبل، لافتا إلى أن الكتب ستكون بين أيدي الطلبة مع بداية العام الدراسي المقبل بعد استلامها من قبل الوزارة وتدقيقها، وستكون ارشق واجمل وأكثر جذبا للطالب.
وأضافت البطاينة، إن اللجان المختصة تعمل حاليا على إعداد الأطر العامة والخاصة ومعايير ومؤشرات أداء مباحث التربية الإسلامية، والدراسات الاجتماعية، واللغة الإنجليزية، والحاسوب، والتربية المهنية، مشيرة إلى أن المركز يعمل حثيثا منذ العام الماضي على إعداد الأطر العامة والخاصة ومعايير ومؤشرات أداء المباحث الأخرى، وبنفس النهج الذي اتبعه في أطر العلوم والرياضيات، حيث تم إنجاز الاطار العام والخاص لمبحث اللغة العربية ومعاييره ومؤشرات أدائه، والاطار العام والخاص لمرحلة الطفولة المبكرة (رياض الأطفال 1 و2) ومعاييره ومؤشرات أدائه.
وأوضحت ان المركز شكل لجنة التأليف الخاصة بمبحث اللغة العربية بعد أن أنجز الاطار العام والخاص له، لافتة إلى أن عملية التأليف ستبدأ بعد ان يقر مجلس التربية والتعليم الاطار العام والخاص لهذا المبحث.
وكان مجلس التربية والتعليم اقر في جلستين متتابعتين عقدتا مؤخرا برئاسة وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني الإطار العام للمناهج الاردنية بالاضافة الى الاطار العام والخاص للعلوم والرياضيات، ومعاييرها، ومؤشرات أدائها، من مرحلة رياض الأطفال إلى مرحلة الصف الثاني عشر.
وأوضحت أن المركز أعد الاطار العام والخاص ومعايير ومؤشرات أداء لمبحثي العلوم والرياضيات من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني، لمواكبة التطورات العالمية فيما يتعلق بمناهج تعتمد التكامل بين العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتصميم ومهارات اللغة، بهدف تأهيل مواطن مبدع، قادر على التكيف مع بيئته واستيعاب المستجدات العالمية وبانفتاح واع مستند إلى قاعدة متينة من القيم المجتمعية والخلقية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock