آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة القدم

البطولات الأوروبية.. كرة قدم صامتة بمواجهة الخصم الأشرس “كورونا”

نيقوسيا – بعدما كانت عطلة نهاية الأسبوع متنفسا للجماهير لتشجيع أنديتها، تدخل كرة القدم الأوروبية في نهاية الأسبوع الحالي مرحلة صمت بلا مشجعين، على خلفية قلق السلطات المحلية من خصم شرس اسمه “كوفيد-19”.

وبحصده أكثر من أربعة آلاف ضحية وتسببه بفوضى في روزنامة الأحداث الرياضية عالميا، يفرض فيروس كورونا المستجد نفسه ضيفا ثقيلا على البطولات الوطنية الأوروبية في نهاية الأسبوع الحالي.

وإثر قرار إيطاليا تعليق كل مباريات “سيري آ” حتى الثالث من نيسان/أبريل، تتجه الأنظار الى كل من إسبانيا وألمانيا وفرنسا التي أبقت على بطولاتها لكن دون مشجعين لفترة موقتة، خلافا لإنجلترا التي تغرد خارج السرب ولم تتخذ بعد أي قرار بشأن اللعب خلف أبواب موصدة.

وفي إسبانيا حيث أقيمت الثلاثاء أول مباراة دون جمهور وكانت مؤجلة من المرحلة 24 وانتهت بفوز ريال سوسييداد على مضيفه إيبار 2-1، يفتتح ريال مدريد المرحلة الثامنة والعشرين على أرضه ضد إيبار، باحثا عن العودة الى سكة الانتصارات ومحاولة استعادة الصدارة من غريمه برشلونة.

ولم يهنأ فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان طويلا بتصدره الترتيب عقب فوزه بالـ”كلاسيكو” 2-0 مطلع الشهر الحالي، إذ تنازل عنها سريعا للنادي الكتالوني بخسارته الأحد أمام ريال بيتيس 1-2.

وبعدما استعاد الصدارة من غريمه الملكي بفوزه الصعب في المرحلة الماضية على ضيفه ريال سوسييداد القوي بهدف للأرجنتيني ليونيل ميسي، يحل برشلونة السبت على ريال مايوركا الذي يصارع من أجل تجنب الهبوط، وتركيزه على مباراته المقررة الأربعاء على أرضه ضد نابولي الإيطالي في اياب ثمن نهائي دوري الأبطال (1-1 ذهابا).

وتقرر إقامة المباراة خلف أبواب موصدة، لكن قد يصل الأمر لإرجائها، بما أن أحد طرفيها من إيطاليا، البلد الأكثر تضررا أوروبيا من “كوفيد-19″، وحيث سجلت إصابة قلب دفاع يوفنتوس دانييلي روغاني بالفيروس.

كما ان منع الرحلات الجوية بين إيطاليا وإسبانيا قد يدفع الى إرجاء المباراة، كما حصل لمباراتي إشبيلية الإسباني وضيفه روما، وإنتر ميلان وضيفه خيتافي في ذهاب الدور ثمن النهائي لـ “يوروبا ليغ” هذا الأسبوع.

بدوره، يسعى بروسيا دورتموند الى الاحتفاظ بالمركز الثاني الذي صعد اليه في المرحلة الماضية بفوزه على مضيفه القوي بوروسيا مونشنغلادباخ 2-1، حين يخوض السبت “دربي الرور” ضد ضيفه شالكه السادس.

ويدخل دورتموند المواجهة باحثا عن نيسان خيبة خروجه من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا بخسارته الأربعاء أمام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي 0-2، مفرطا بفوزه ذهابا على أرضه 2-1.وستكون مباراة السبت من دون جمهور، على غرار كل مباريات المرحلة السادسة والعشرين.

وسيسعى فريق السويسري لوسيان فافر الى الاستفادة من وضع ضيفه الذي لم يفز بأي من مبارياته الست الأخيرة، لمحاولة البقاء قريبا من بايرن قبل المواجهة المرتقبة بينهما في المرحلة 28 المقررة في الرابع من نيسان/أبريل بحال لم تسجل مستجدات مرتبطة بالفيروس الذي طال في ألمانيا أحد لاعبي فريق هانوفر (درجة ثانية).

وبعد احتفاله بالذكرى الـ120 لتأسيسه من خلال فوزه في المرحلة الماضية على أوغسبورغ 2-0 ما خوله الابتعاد في الصدارة بأربع نقاط نتيجة تعثر لايبزيغ، يحل بايرن ضيفا للمرة الأولى على الوافد الجديد أونيون برلين، باحثا عن فوزه الـ15 في آخر 16 مباراة ضمن جميع المسابقات.

وحتى في غياب هدافه البولندي المصاب روبرت ليفاندوفسكي، يمضي بايرن بقوة نحو لقب ثامن تواليا، في ظل العروض القوية التي يقدمها فريق المدرب هانزي فليك محليا في الدوري والكأس، وفي دوري أبطال أوروبا حيث قطع أكثر من نصف الطريق نحو ربع النهائي بفوزه ذهابا خارج ملعبه بثلاثية نظيفة على تشيلسي الإنجليزي.

ويأمل لايبزيغ أن يمنحه الدفع المعنوي الذي حصل عليه من تأهله الى ربع نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه بعد اكتساحه ضيفه توتنهام الإنجليزي 3-0، ذخيرة للعودة الى سكة الانتصارات بعد تعادلين متتاليين، وذلك عندما يستضيف فرايبورغ.

وفي فرنسا، يعود باريس سان جيرمان الى الدوري المحلي بعدما غاب عن المرحلة الماضية بإرجاء مباراته مع مضيفه ستراسبورغ بسبب “كوفيد-19″، ويستضيف نيس الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين.

ويغرد فريق المدرب الألماني توماس توخل وحيدا في الصدارة بفارق 12 نقطة عن مرسيليا الثاني وفي جعبته مباراة مؤجلة، ويواجه نيس السادس الذي لم يفز عليه في العاصمة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2009.

ويدخل سان جيرمان المباراة بمعنويات مرتفعة بعدما تخلص من عقدة الإقصاء من ثمن نهائي دوري الأبطال التي لازمته في المواسم الثلاثة الماضية، بفوزه الأربعاء على دورتموند 2-0 وعبوره الى ربع النهائي.

ويخوض مارسيليا الثاني الذي تعثر في المرحلة الماضية أمام أميان (2-2)، اختبارا صعبا خارج الديار السبت أمام مونبلييه الثامن، والخطأ ممنوع عليه وسط مطاردته من قبل رين وليل البعيدين عنه بفارق نقطة ونقطتين تواليا.

ويحل ليل ضيفا على بريست السبت، وليل ضيفا على بوردو الأحد، علما بأن المرحلة تفتتح الجمعة بلقاء ليون المتراجع الى المركز السابع، مع ضيفه رينس الخامس. (أ ف ب)

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock