جرشمحافظات

بلدية جرش عملت بكامل طاقتها خلال عطلة العيد

صابرين الطعيمات

جرش – قال رئيس قسم الإعلام والتواصل المجتمعي في بلدية جرش الكبرى، هشام البنا، إن مديرية الخدمات العامة في بلدية جرش الكبرى كانت بكامل طاقتها خلال عطلة عيد الأضحى وبحالة طوارئ منذ أسبوع سعت خلاله لتنظيف المقابر من الأشواك والنفايات المتطايرة، وتجهيز المصليات الميدانية لصلاة العيد،و إزالة عدد من المكاره الصحيةو تجمعات النفايات بمختلف المناطق مدعومة بأسناد من كوادر مديرية الطرق.

وقال البنا إن التحدي الأكبر كان بتعامل الكوادر مع أكثر من ( 1300 ) حاوية نفايات، (220) منها يتم تفريغها ثلاث مرات يوميا، امتلأت معظمها بمخلفات الأضاحي والجلود والتي تشكل وزنا مضاعفات على كابسات النفايات التي نقلت حوالي ( 350 ) طنا من النفايات، بزيادة قدرها 110٪ عن المتوسط اليومي والذي يقدر ب 170 طنا.

وأوضح أن الفرق كانت تعمل بسرعة ودقة لاسيما وأن تأخر نقل هذه المخلفات سيترك أثرا بيئيا صعبا في ظل ارتفاع درجات الحرارة و بالتالي سيتسبب بتكاثر الحشرات و تصبح هذه الحاويات هدفا للكلاب الضالة، الأمر الذي يضع كوادر بلدية جرش الكبرى بمختلف المديريات بسباق مع الزمن .
وشهدت الأسواق تزاحما كبيرا وأصبحت الشوارع تغص بالمواطنين قبيل العيد و أضطرت الجهات الرسمية لأغلاق الوسط التجاري بوجه المركبات وتخصيصه للمشاة فقط.
وأوضح البنا أنه ومع دخول ساعات الحظر ظهرت في شوارع الوسط التجاري أكوام من النفايات تحتاج إلى خطة يومية لفرزها النفايات الصالحة للتدوير ونقلها لمحطة فرز النفايات، وجرى جمع مخلفات الخضار والفواكه والنفايات المنزلية ونقلها لمكب الأكيدر برحلة شاقة ترهق آليات البلدية وتستنزف عمرها الافتراضي بوقت أقل.
وكانت كوادر مديرية الصحة و البيئية وبالتعاون مع شرطة البيئة خط الدفاع الأول عن سلامة المواطنين، نفذت عشرات الجولات التفتيشية على مختلف المحلات قبيل العيد لضمان جودة المنتج الذي تقدمه للمتسوقين و عرضه بطريقة لائقة مطابقة لشروط السلامة العامة.
وبحسب البنا فقد تم التعامل مع 42 منشأة في أول أيام العيد و 28 في اليوم الثاني إضافة لمتابعة مركبات توزيع المواد الغذائية و مشتقات الألبان و نقل اللحوم ، وتابعت كوادر مديرية الصحة والبيئة في بلدية جرش الكبرى مراقبة حظائر بيع الأضاحي و ضبط إلتزامها بالمواقع المحددة .

وفي أول أيام عيد الأضحى تعاملت كوادر البلدية في مسلخ بلدية جرش الكبرى لأستقبال ذبحيات العيد والتي بلغت خلال أول يومين ( 345) رأس غنم و (22) عجلا. تكفلت كوادر البلدية بفحص جودتها و توفير ما يلزم من معدات و مياه لمسلخ البلدية لضمان ديمومة واستمرارية الخدمات.
[email protected]
@sabreentoaimat

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock