دولي

البنتاغون يعين مبعوثا لإغلاق معتقل غوانتانامو

واشنطن– عين البنتاغون امس مبعوثا مكلفا اغلاق معتقل غوانتانامو العسكري المثير للجدل وهو هدف تحدث عنه الرئيس باراك اوباما مرارا لكنه بقي حبرا على ورق بسبب معارضة عدد من نواب الكونغرس.
وسيشرف بول لويس رجل القانون السابق الملكف ملف غوانتانامو في مجلس النواب على نقل السجناء الذين يمكن الافراج عنهم الى دول ثالثة على ما افاد وزير الدفاع تشاك هيغل.
واكد البنتاغون ان “هذا الاعلان يعكس التزام وزارة (الدفاع) تطبيق امر الرئيس باغلاق مركز الاعتقال في غوانتانامو” الواقع دخل قاعدة عسكرية اميركية في كوبا.
ولويس الذي يدرس مادة الاخلاقيات في جامعة جورج تاون في واشنطن سيتعاون مع نظيره في الخارجية كليف سلون الذي عين في حزيران (يونيو).
وكرر اوباما مجددا في اواخر أيار (مايو) الوعد الذي قطعه في حملته العام 2008 مؤكدا عزمه على اغلاق المعتقل حيث ما يزال 164 شخصا مسجونين منذ اعتقالهم في اطار “الحرب على الارهاب” التي شنتها اميركا في اعقاب هجمات 11 أيلول (سبتمبر). لكن هذا الالتزام جبه مرارا بمعارضة البرلمانيين الأميركيين. ومن بين المعتقلين 84 يمنيا من بينهم 56 يمكن ترحيلهم الى بلادهم.
كما هناك 46 معتقلا مسجونين بلا اجل ومن دون توجيه تهمة رسمية اليهم او محاكمتهم لغياب الادلة، لكنهم يعتبرون خطرين جدا ولا يمكن اطلاق سراحهم.-(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock