آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“التايكواندو” الأردنية تبهر “العالم” وتسجل إنجازا غير مسبوق

خالد المنيزل

عمان – لعلها المرة الأولى في تاريخ المشاركات الأردنية ببطولات العالم للتايكواندو، التي يحصد فيها المنتخب الوطني للتايكواندو ميداليتين في نسخة واحدة في مدينة مانشستر الإنجليزية؛ الأولى عن طريق البطل الأولمبي أحمد أبو غوش الذي فاز بفضية وزن تحت 74 كغم، والثانية برونزية حمزة قطان في منافسات وزن فوق 87 كغم، وللمرة الثانية على التوالي يعد الأردن الدولة العربية الوحيدة التي تصعد لمنصات التتويج في بطولة العالم للتايكواندو؛ حيث نال أحمد أبو غوش برونزية النسخة السابقة التي أقيمت في كوريا الجنوبية.
هكذا عودنا نجوم التايكواندو، بتحقيق الإنجاز تلو الآخر في البطولات كافة التي شاركوا فيها، خلال العام الحالي، لكن الإنجاز في مناسبة في حجم بطولة العالم، منح المنتخب الوطني ميزة خاصة، وأصبح المنتخب المبهر للتايكواندو العالمية من حيث الإنجازات والتخطيط والإعداد، وأصبح الأردن محجا للاعبين الدوليين في رياضة التايكواندو الراغبين بإقامة معسكراتهم فيه.
واحتل الأردن الترتيب 13 عالميا على سلم ترتيب البطولة للجنسين، والعاشر في فئة الرجال، والأول عربيا في البطولة.
وتواصل التايكواندو الأردنية التفوق والتألق، ورسم لوحات الإبداع التي تصل حد الإمتاع، بفضل جهود القائمين على اللعبة من إداريين ومدربين، وأبطالها المتميزين المدركين لحجم المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم.
قطان يعود من بعيد
قلب حمزة قطان التوقعات كافة، وعاد من بعيد بعد أن كانت نتائجه في البطولات السابقة لا تتناسب مع قدراته الفنية، وهكذا نجح في الوصول الى الهدف الأكبر ليعلن مولد بطل جديد صنع الإنجازات الى جانب النجم الأولمبي و”ذئب الصحراء” أحمد أبو غوش.
وكان حمزة، قد افتتح مشاركته في بطولة العالم بفوز على المصري أيمن محمد بنتيجة 9-2، قبل أن يقصي لاعب الغابون آنتوني مايلان بفارق نقطة 13-12، والغابوني المصنف التاسع على العالم وصاحب فضية أولمبياد لندن العام 2012، وصاحب برونزيتين في بطولات العالم، وأبعد بعد ذلك الفرنسي عمر اليزيدي بفارق نقطتين 12-10 في مباراة نارية، وخسر في الدور نصف النهائي أمام المكسيكي كارلوس سانسوريس 6-18.
تطور وتقدم بالتصنيف
حقق نجوم المنتخبات الوطنية للتايكواندو، 21 انتصارا، في الترتيب الثالث من حيث الانتصارات، فقد جاءت بطلة العالم كوريا الجنوبية بالمركز الأول محققة 27 انتصارا، بينما جاءت روسيا بالمركز الثاني مسجلة 23 انتصارا.
وسجلت البطولة حضورا للاعبين الأردنيين في البطولة، ونيل عدد كبير من النقاط؛ حيث سينال أحمد أبو غوش 72 نقطة، بينما سينال حمزة قطان 48 نقطة، وسينال كل من زيد الحلواني وجوليانا الصادق نقاطا إضافية لوصولهم الى الدور ربع النهائي، في حين يحصل كل من صالح الشرباتي وأنس الصادق وعبد الرحمن أبو السمن على نقاط أقل نظرا لوصولهم الى دور الـ16، وبشكل عام فقد حقق لاعبو المنتخب الوطني كافة الفوز في نزالات البطولة، باستثناء نتالي الحميدي وروصلان لبزو اللذين خرجا من الدور الـ64.
وسيكون لهذه النقاط تأثير كبير في التصنيف الجديد للاعبين الدوليين، الذي سيصدر عن الاتحاد الدولي للتايكواندو مطلع الأسبوع المقبل.
استقبال حافل فجر اليوم
من المنتظر أن تكون قد عادت بعثة المنتخب الوطني للتايكواندو، إلى عمان الليلة الماضية؛ حيث أعد اتحاد التايكواندو حفل استقبال كبيرا للوفد بمشاركة أسرة التايكواندو ومراكز وجهات رسمية وشعبية.
وتتوجه بعثة المنتخب الوطني يوم السادس من شهر حزيران (يونيو) المقبل، الى مدينة روما الإيطالية، للمشاركة في الجولة الرابعة من بطولة الجراند بريكس والتي يشارك فيها اللاعبون الأردنيون من أصحاب التصنيف الأولمبي المتقدم.

الميدالية السادسة للأردن
بعد فوز أحمد أبو غوش بالفضية، وحمزة قطان بالبرونزية في هذه النسخة، ارتفع عدد الميداليات الأردنية في بطولات العالم منذ انطلاقها العام 1973 الى 6 ميداليات؛ الأولى عن طريق عمار فهد العام 1987، والثانية لمحمد فلاح العام 1995، والثالثة لدانا حيدر العام 2013، والرابعة لأحمد أبو غوش العام 2017.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock