رياضة عربية وعالمية

التحقيق في اضطرابات لقاء ليفربول وإيفرتون

 


لندن – أكدت شرطة ميرسيسايد يوم امس الثلاثاء أنها ستستجوب ناديي ليفربول وإيفرتون بعد المشاهد القبيحة التي شهدها لقاء قمة ميرسيسايد بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بين الفريقين مساء يوم الاحد الماضي على ملعب “أنفيلد”.


وكان ليفربول قد فاز 1- صفر في دربي ميرسيسايد ليعزز مكانه بالمركز الرابع بترتيب الدوري الانجليزي لهذا الموسم ، ولكن إيفرتون اتهم جماهير ليفربول لاحقا بأنهم ضربوا قائد فريقه فيليب نيفيل في ظهره وبصقوا عليه


وقال متحدث رسمي باسم شرطة ميرسيسايد “إن الشرطة ستستجوب الناديين المتورطين في الأمر”.


وكانت الشكاوى التي تقدم بها إيفرتون هي السبب في فتح هذا التحقيق.


وأبدى إيفرتون استياءه من تعرض قائده نيفيل ، الشقيق الاصغر لمدافع مانشستر يونايتد جاري نيفيل الذي تمقته جماهير ليفربول بسبب تصريحاته المستفزة دائما في حق ناديهم ، لاعتداءات جماهير ليفربول مع استعداده للعب رمية جانب أثناء المباراة.


كما أبدى إيفرتون استياءه من تصريحات الاسباني رافاييل بنيتيز مدرب ليفربول بعد المباراة التي علق فيها على هتاف جماهير إيفرتون ضد قائد فريقه ستيفن جيرارد ، خاصة تلك الهتافات التي كانت تسأل جيرارد ما إذا كان هو الوالد الحقيقي لابنته.


وقال إيان روس المتحدث الرسمي باسم إيفرتون “شعرنا بضرورة تدخل الجهات الامنية والشرطة في هذا الامر لاننا لا يمكننا السماح بموقف كهذا حيث يشتبك المشجعون جسديا مع اللاعبين المحترفين خلال المباريات”.


وأضاف “نريد التأكد من عدم تكرار هذا الموقف من جديد سواء في دربي ميرسيسايد أو أي مباراة أخرى”.


وعلق روس على تصريحات بنيتيز قائلا “في الوقت الذي لا يمكننا فيه أبدا الصفح عن استهداف لاعبين محددين بإهانات صارخة ، فإنه من العار أيضا أن يتجاهل السيد بنيتيز أفعال جماهير ناديه هو”.


وأضاف روس “فالامر لم يتوقف عند استهداف جوليون ليسكوت بوابل من الشتائم المقززة والمسموعة تماما طوال فترة المساء من يوم الاحد ، وإنما كان فيليب نيفيل أيضا عرضة للبصق في أكثر من مناسبة خلال اللقاء كما ضربه أحد مشجعي ليفربول في ظهره عندما كان يلعب رمية جانب”.


وأوضح روس أنه لهذه الأسباب فقد طالب إيفرتون بتدخل شرطة ميرسيسايد والجهات الامنية في الامر.


وقال “أثناء مطالبته جماهير إيفرتون باحترام لاعبيه ، ربما كان على السيد بنيتيز أن يتذكر تصريحاته التي أدلى بها قبل 12 شهرا عندما تعمد التقليل من شأن أحد أقدم وأكثر المؤسسات الرياضية احتراما في العالم عندما وصفنا بأننا مجرد نادي صغير. إن الاحترام طريق ذو اتجاهين”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock