أفكار ومواقفرأي رياضي

التحليل الرياضي

المحلل الرياضي أصبح من أهم عناصر العمل الرياضي والإعلامي؛ حيث من المفروض أن تتوفر فيه صفات خاصة تؤهله لهذا العمل المهني الرفيع.
من المفروض أن تكون لهذا المحلل، كي ينجح في مهمته، مواصفات خاصة، أهمها أن يكون قد مارس اللعبة سنوات معقولة على الأقل، ليفهم اللعبة، وأن تكون له خبرة في التدريب والإدارة والتحكيم والثقافة العامة إن أمكن، وقبل كل شيء موهبة سرد المعلومات المفيدة للمشاهد أو المستمع أو المتلقي لأي نوع من الإعلام ولكل نوع منهما لون مناسب في التحليل.
يتابع ملايين عشاق الكرة العرب تحليلات الذين نراهم دائما خاصة في محطات التلفزيون، فمنهم من يمتعك ويقنعك ومنهم من يثيرك ويبعدك عن صوته وصورته.
لهذا يجب أن يتم الاهتمام بهذا القطاع الذي أصبح ضروريا في محطات التلفزيون والإذاعة ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
من المفروض أن تكون هناك اتحادات أو لجان أو روابط يشكلها أصحاب هذه المهنة، وقد أصبحوا كثرا هذه الأيام، تنظم عملهم وترتقي بمستوى أدائهم أسوة بالمحررين والمعلقين والمذيعين الرياضيين تماما.
إننا نعيش عالم التخصص في كل شؤون حياتنا المعاصرة، ولذلك لا بد أن يكون هناك تخصص في ممارسة هذه المهنة، التي تحتاج أيضا إلى الخبرة والإبداع وضوابط مهنية كثيرة حيث ستزداد أهميتها مع مرور الأيام.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock