أخبار محلية

“التربية”: انخفاض كبير في خروقات “التوجيهي”

أحمد الشوابكة أحمد التميمي وهشال العضايلة وفيصل القطامين

مادبا  – قال وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات “إن الوزارة حققت نقلة نوعية في ضبط عملية الغش، وإن “التقارير اليومية الواردة من الميدان حول سير الامتحان، تؤكد حقيقة ذلك من خلال انخفاض نسبة الخروقات لتعليمات التوجيهي إلى نحو كبير”؟

وأكد ذنيبات خلال تفقده أمس عددا من قاعات الثانوية العامة في محافظة مادبا، أنه لم تسجل منذ بداية الامتحان أي تجاوز من عاملي الوزارة في قاعات الامتحان، منوهاً إلى التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية، لضبط مجريات عملية الغش.
وأبدى الوزير ارتياحه بتنفيذ الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لمنع عملية الغش في امتحان الدراسة الثانوية العامة للدورة الشتوية الحالية، لافتا إلى أحقية مديري التربية في الميدان باتخاذ القرار المناسب في شأن نقل القاعات بالمناطق التي تتكرر فيها محاولات الاختراق للتعليمات، وذلك بعد التشاور مع الجهات المختصة بالمحافظة. 
واطلع الوزير على سير عملية الامتحانات في مدارس لواء قصبة مادبا وهي: مدرسة فاطمة الزهراء ومدرسة الأمير زيد التابعة؛ إضافة إلى مدارس وقاعات ثانوية عامة تابعة لمديرية تربية ذيبان.
ودعا الوزير الأهالي إلى تحمل المسؤولية اتجاه أبنائهم الطلبة، للتمكن من تحقيق الاستقامة والنزاهة، وإعطاء الطالب المجتهد والذي تعب على ذاته حقه، “وهذا الجزء المهم في العملية التربوية التعليمية”.
ورافق الوزير الذنيبات خلال الجولة الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد ومدير تربية مادبا الدكتور سعيد الرقب ومدير تربية لواء ذيبان سامي الفقهاء.
 إلى ذلك، فرقت قوات الدرك أهالي وشبانا كانوا يتجمهرون أمام قاعات التوجيهي في مدرسة عماد الدين زنكي بإلقاء قنابل الغاز المسيل، إثر محاولتهم إلقاء الحجارة على المدرسة، مما أحدث حالة من الإرباك والفوضى والسماح للطلاب بالغش، دون إحداث ضرر بالمنشأة التعليمية.
    الكرك: فوضى في ساحات المدارس من مشكلة التجمهر والمناداة من خارج القاعات.
وفي الكرك، تجددت أعمال الفوضى خارج قاعات الامتحان في مناطق مختلفة، بسبب تجمهر مئات الشبان خارج القاعات وتعمدهم المناداة بأصوات عالية لتمرير إجابات الأسئلة.
وشهدت قاعات مدرسة ببلدة كثربا بلواء عي أعمال شغب إثر محاولة أولياء أمور الاعتداء على مراقبي الامتحانات بعد انتهاء الامتحان.
وأكد شهود عيان بالمنطقة أن عدة شبان أطلقوا الأعيرة النارية باتجاه المدرسة من دون أن يصاب أي شخص بأذى.
وأكدت مديرة التربية والتعليم بلواء قصبة الكرك الدكتور صباح النوايسة أن عشرات الأشخاص تجمعوا أمام قاعات الامتحان بعد خروج الطلبة من قاعات الامتحان وحاولوا الاعتداء على المراقبين ورميهم بالحجارة .
وبينت انه تم استدعاء كوادر الدرك والشرطة لمنع الاعتداء على المراقبين، مشيرة الى قيام الدرك بإخراج دفاتر الإجابات والمراقبين من المدرسة ونقلهم إلى مديرية التربية بالكرك.
وقالت إن عملية الامتحان جرت بشكل سليم، مشددة على أهمية التعامل مع مثيري الشغب بشكل حازم. وبدت مشكلة التجمهر والمناداة من خارج القاعات تأخذ صدى لدى أولياء أمور، طالبوا بضرورة وضع حد لما اعتبروه “فوضى مفتعلة” تربك أبناءهم أثناء تقديم الامتحان.
وأشار أهالي طلبة إلى أن مدارس مدينة الكرك والمرج والثنية ولواء عي والقصر ومؤتة شهدت فوضى بسبب عمليات المناداة.
وأكد أحد أولياء الأمور أحمد المبيضين أن تواجد أعداد كبيرة من الشبان أمام بوابات قاعات الامتحان يربك الطلبة، مشيرا الى استخدام بعضهم مكبرات صوت تسبب إزعاجا للطلبة، فضلا عن تمريرهم إجابات خاطئة. 
وأشارت والدة إحدى الطالبات أن ابنتها تعرضت للإرباك أثناء تقديمها للامتحان بسبب الأصوات العالية، لافتة أن الطلبة توقفوا عن الإجابة حتى توقفت المناداة.  
وبين مصدر أمني أن 6 شبان تم توقيفهم بسبب تواجدهم عند قاعات امتحان “التوجيهي” ومناداتهم على الطلبة داخل القاعات.
وأشار المصدر إلى أن دوريات الشرطة تطارد العديد من الشبان الذي يحاولون تقديم الإجابات للامتحانات بالمناداة من خارج القاعات ومنعهم من الوقوف أمام قاعات الامتحان والتحفظ عليهم.
في حين، حرمت مديريات التربية والتعليم بمختلف مناطق الكرك زهاء 8 طلاب  أثناء تقديم الامتحان بسبب الغش وفقا لمصادر تربوية.
القبض على خياطين يقومان بتثبيت السماعات داخل ملابس الطلبة
وفي إربد، قبضت الأجهزة الأمنية على خياطين، أحدهما وافد، يعملان في مخيطة للملابس، و9 طلاب في الثانوية العامة تواجدوا في المخيطة لتثبيت سماعات داخل ملابسهم، بهدف استخدامها للغش في امتحان “التوحيهي”، وفق مصدر أمني.
وقال المصدر إنه تم تكفيل الطلبة ليتسنى لهم التقدم للامتحان أمس، فيما تم تحويل عاملي الخياطة إلى القضاء. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الأجهزة الأمنية راقبت خلال الأيام الماضية المخيطة بعد ورود معلومات بمساعدة صاحبها طلبة توجيهي بإخفاء سماعات الغش في ملابسهم بطريقة يصعب كشفها من قبل مراقبي قاعات الامتحان.
وأشار إلى أن صاحب المخيطة كان يتقاضى مبالغ مالية تتراوح بين 5 – 10 دنانير  من كل طالب، قبل أن تتم مداهمة المكان والقبض على الطلبة والعاملين وضبط 35 سماعة.
الإفراج عن 19 موقوفا على خلفية أحداث شغب في الرمثا
إلى ذلك، أفرجت الأجهزة الأمنية صباح أمس عن 19 شخصا تم توقيفهم قبل ثلاثة أيام على خلفية أحداث الشغب التي وقعت في عدد من مدارس مدينة الرمثا أثناء محاولة عدد من الأشخاص اقتحام المدارس لغايات الغش في الامتحان، ما دفع بالأجهزة الأمنية الى استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع في سبيل منع أي تشويش على الطلبة، وفق متصرف اللواء رضوان العتوم.
ونفى العتوم نقل قاعات توجيهي في لواء الرمثا تعرضت لأعمال شغب، موضحا أن الامتحانات سارت أمس، بشكل اعتيادي ولم يتم تجمهر ذوي الطلبة أمام المدرسة كما حدث في الأيام الماضية.
طلبة يمتنعون عن الدخول للامتحان احتجاجا على عملية التفتيش
وامتنع 29 طالبا وطالبة في قاعة جرف الدراويش من الدخول لتقديم الامتحان في الفرع الأدبي بعد أن تهجموا على المراقبين والمراقبات، في محاولة منهم لإخراجهم من القاعات، احتجاجا على عملية التفتيش التي يقوم بها المراقبون بشكل يومي قبل الدخول الى قاعات الامتحان.
ووفق مصادر في تربية الطفيلة قام طلبة يحملون العصي وقطعا معدنية بالتهجم على المراقبين وإجبار المراقبات على الخروج من قاعة الامتحان، احتجاجا على ما اعتبروه تفتيش تدقيق. 
 وأكدت المصادر أن الطلبة امتنعوا عن الدخول إلى قاعة الامتحان لتقديم الامتحان ، ما دفع برئيس القاعة والمراقبين إلى الاحتفاظ بأوراق الامتحان في المغلفات دون فتحها.
 ولفتت المصادر إلى أن قوات من الشرطة والدرك حالت دون تعرض المراقبين لأي اعتداء من قبل الطلبة، وتمكنوا من إعادة رئيس القاعة والمراقبين بعد انتهاء مدة الامتحان المخصصة، تحت حماية أمنية مشددة إلى مديرية التربية والتعليم .
ورفض مدير التربية والتعليم في الطفيلة صالح الحجاج التعليق بحجة أن هناك تعليمات من قبل الوزارة بعدم التصريح لوسائل الإعلام بأي معلومات حول مجريات امتحانات الثانوية العامة.
وأكد مدير شرطة الطفيلة العقيد محمد الحديد أن الطلبة في قاعة جرف الدراويش رفضوا الدخول لقاعة الامتحان، حيث قامت الشرطة بتأمين إعادة المراقبين إلى مديرية التربية والتعليم وأسئلة الامتحان التي لم يتم فتح مغلفاتها.
ضبط سماعات لاقطة واجهزة خلوية بلواء ماركا
ضبط مراقبو ورؤساء القاعات في امتحان الثانوية العامة في لواء ماركا بالعاصمة عمان عددا من السماعات اللاقطة واجهزة الخلوي المعدة للغش مع عدد من المشتركين في الامتحان.
وقال مدير التربية والتعليم للواء ماركا بمحافظة العاصمة هايل الطرمان انه تم ضبط 7 سماعات لاقطة ومثلها من الاجهزة الخلوية الموصلة بطرق فنية مع سبعة مشتركين نظاميين في الامتحان من بينهم 5 طالبات.
وبين الطرمان انه تم التحفظ على المضبوطات من قبل الجهات المختصة، فيما تقرر حرمان 3 من المشتركين لدورة امتحانية كاملة وحرمان الاربعة الآخرين لدورتين امتحانيتين.-(بترا)

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock