آخر الأخبارالغد الاردني

“التربية”… رسائل تطمينية تبدد مشاعر الخوف والقلق عند الطلبة وذويهم

آلاء مظهر

عمان – مع تعليق الدوام المدرسي أسبوعين آخرين ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الحكومة للتعامل مع فيروس كورونا، بادرت وزارة التربية والتعليم إلى بث رسائل تطمينية للطلبة وأولياء أمورهم عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” التي يتابعها نحو 812 الف شخص مفادها أن الوزارة ستتخذ القرارات المناسبة التي تصب في مصلحة الطلبة.
وكانت الحكومة أعلنت مساء أول من امس عن تمديد تعطيل الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة بما فيها بالطبع المدارس لمدة اسبوعين جديدين، وهو ما أثار مخاوف وتساؤلات بين الطلبة وذويهم حول ما سيؤول اليه مصير العام الدراسي الحالي.
ولم تخل هذه رسائل “التربية” على مدى الأيام الماضية من نصائح وإرشادات لتسهيل عملية التعليم عن بعد وجعلها اكثر فاعلية ويسرا للطلبة، بالإضافة الى رسائل أخرى تبعث في نفوس اهالي مليوني طالب وطالبة الطمأنينة في ظل الظروف الراهنة.
واحدة من بين العديد من الرسائل التطمينية التي وجهتها الوزارة لأولياء الأمور أكدت ان “مستقبل تعليم أبنائنا بأمان”، معربة عن تفهمها للقلق حول “التقييم ومواعيده، وكذلك امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) والعودة إلى المدارس”.
وأَضافت الوزارة مخاطبة الأهالي والطلبة في رسالتها “ثقوا تماما أن وزارة التربية والتعليم مستمرة بجهودها لاستمرار عملية التعليم عن بعد كما ستتخذ القرارات المناسبة التي تصب في مصلحة الطلبة”.
لكن الوزارة وجهت رسالة تطمينية جديدة للطلبة وذويهم امس الاثنين قالت فيها “نحن في ظرف استثنائي بكل مكوناته، والتعليم في هذه المرحلة استثنائي، ونعمل بكل طاقاتنا لتبقوا مواكبين لعملية التعليم مع أقرانكم في بلدان العالم”.
واضافت، ان الوزارة “معنية بتقديم خدمة التعليم لكم عن بعد، بهدف تزويدكم بالعلم والمعرفة أولا، وليس التقييم؛ فلا يكن همكم الاختبار، واجعلوا همكم الأول تحصيل العلم والمعرفة، واعلموا أن الوزارة تعي صعوبة الظرف، ومصلحتكم ستكون المحدد الأول وهي تتخذ أي قرار تعليمي في هذه المرحلة”.
ودعت الوزارة أولياء الأمور الى “الحرص على تشجيع أبنائهم لمتابعة تعلمهم بما وفرته الوزارة من سبل، ولا تسمحوا بأن تشكل هذه الفترة فجوة في تعليم أبنائكم، فبقدر إصراركم وتحفيزكم لهم تكون الاستفادة من هذه المرحلة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock