فنون

التشكيلية ودع ياسين تنسج بلوحاتها نظرة تفاؤل للمستقبل

أحمد التميمي

إربد– شغفها وحبها للرسم واللون حدد هوايتها منذ الطفولة، فجسدت الطفل الذي بداخلها في لوحة بناءة تخدم مستقبلا واعيا للطفل، إذ يجمعها بالعمل الفني الإنجاز، ثم علاقة روحية بين العمل الفني والفنان، أحدهما يكمل الآخر كالروح والجسد.

حالة إبداعية رسمتها الفنانة التشكيلية ودع ياسين المولودة في مدينة البصرة- العراق، والمقيمة حاليا في الأردن، والحاصلة على بكالوريوس فنون جميلة من جامعة بغداد قسم الفنون التشكيلية.

موهبة وخبرات دراسية نتج عنهما عمل معرفي، وفق منظومة شاملة من عناصر العمل الفني وهي: الإنشاء، التكوين، الشكل، التوزيع، التناغم، التوازن، الفضاء، واللون هو الأبرز بمحور العمل الفني الذي ينتج تحليلا وتفكيكا لمنظومة العمل وإرجاعه للأصل لتتضح الفكرة للمتلقي.

تقول ياسين إن الدراسة كانت فترة مميزة تتلمذت على يد أفضل الأساتذة والمعلمين، كان من أبرزهم المعلم الأول ورائد الفن التشكيلي وأفضل عشرة ملونين بالعالم المرحوم فائق حسن، مدرس مادة اللون في المرحلتين الثانية والثالثة من الدراسة، وكذلك تلميذ المرحوم فائق حسن الأستاذ حسام عبد المحسن، والمرحلة الرابعة للدراسة المرحومة الأستاذة نعمة حكمت، ومادة الجداريات الأستاذ غازي السعودي.

وتضيف أن المرحلة الأولى من الدراسة بكلية الفنون الجميلة من دون تخصص، إذ درست الرسم والنحت والسيراميك، إضافة لمادة الجرافيك، الطباعة، ومادة التشريح، وكذلك مادة علم الجمال للدكتور نجم حيدر عزت دافي.

وتتابع أنها عندما تتناول الفن من وجهة نظر ناقد، لابد أن نربط النقد بعلم الجمال والدراسة الفلسفية للجمال والذوق، مؤكدة أن العمل الفني هو شيء من صنع الإنسان وأيضا هو نص تعبيري يترجم من خلال خطوط وألوان وأشكال وتكوين وأفكار ومشاعر وأحاسيس بمسار داخل اللوحة، وفق فترة زمنية معينة مدمجة بحالة من الوعي أو اللاوعي.

وتوضح ياسين أن العمل الفني، كفنانة تشكيلية، هو إبراز الجانب الإنساني الروحي من خلال أعمالها الفنية، فهي أعمال بناءة بنظرة تفاؤل للمستقبل القريب، مبينة أن “الجميع يتفاعل مع الحياة، لكن كل منا يتفاعل من زاوية مختلفة، تفكيري أن الفن يخلق وعيا لدى المتلقي ورسالة مقروءة لكل شرائح المجتمع لتحقيق واقع أفضل”.

وعن المعرض الشخصي (مذكرات على Canvas)، تقول ياسين إن المذكرات بمنزلة متوسطة بين (موضوعية) التاريخ و(ذاتية) السيرة، مكان خاص يمكنك الاحتفاظ بأفكارك ومشاعرك وآرائك في كل شيء، هناك أنواع مختلفة من الذكريات، لكن ليس من الضروري أن تكون محددة، يمكن أن تكون مشاهد عامة بألوان وخطوط ترسم ما تريد.

وتؤكد أن الاحتفاظ بالمذكرات يعد طريقة رائعة لتسجيل نمو الفرد وتطوره الشخصي، وسيسمح للمزيد من الإدخالات بالنظر إلى الوراء ومعرفة ما تغير بمرور الوقت. من خلال الرسم على Canvas، تقيم مؤسسة الدار آرت “المعارض العالمية” المعرض الالكتروني الشخصي، واختارت 30 عملا فنيا بأحجام مختلفة وأفكار متنوعة، والألوان المستخدمة زيتية، وهذه الأعمال حصيلة إنجاز 3 سنوات لإقامة المعرض، وفق الفنانة.

وقالت إن الرسم والتلوين يمكن أن يحدثا تغييرا جوهريا داخل النفس البشرية من خلال التعبير، ولا يقتصر دور الرسم والتلوين على أنهما مجرد هواية أو دراسة يمارسها البعض أو حرفة، وليسا حكرا على فئة معينة، وقد أصبح تأثير ممارسة الرسم والتلوين ممتدا للعامل الفعال، للتخلص من التوتر والاضطراب الصحي والجسدي والتغلب على الأزمات بعيدا عن الجانب المادي،

وأوضحت أن دراسة الرسم والتلوين تزيد من الإحساس بالسرور والبهجة، وتجعل الأفراد يشعرون بحالة إيجابية، وتم تبرير ذلك التحسن بأنه يرجع إلى التنفيس الانفعالي “Catharsis”.

ومن أبرز المعارض التي شاركت بها ياسين: الفنانات التشكيليات العراقيات (رائدات ومعاصرات)/ 2018، الذي أقامه الملتقى العراقي للثقافة والفنون في عمان، بالتعاون مع رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين/ جاليري إطلالة اللويبدة.

ومعرض (التشكيليات العراقيات) المقيمات في عمان بعد الحظر من جائحة كورونا 2021، الذي أقامه الملتقى العراقي للثقافة والفنون بالتعاون مع رابطة الفنانين التشكليين الأردنيين. ومعرض (شكرا للأردن) ويضم الجالية العراقية من الفنانات والفنانين المقيمين في الأردن 2021 أقامه الاتحاد العربي الدولي للفنون والعمارة.

كما شاركت في معرض “عشرون عاما على الوفاء والبيعة 2019” في جاليري إطلالة اللويبدة، ومهرجان “على طريق القدس” نظمته رابطة الفنانين التشكيلين الأردنيين/ جاليري اللويبدة 2019، ومعرض الوئام “الذكرى العشرون ليوم الوفاء والبيعة” 2019 نظمته رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين مع ملتقى أبو غزالة المعرفي، ومعرض جامعة البترا/ رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين 2020، وجميع المعارض الالكترونية التي أقامها جاليري “الدار آرت” 2020-2021.

والفنانة التشكيلية ياسين هي عضو رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين، وعضو جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين/ بغداد، وعضو متحف الفن الحديث المعاصر/ إربد، وعضو مؤسسة عشتار للثقافة والفنون/ بغداد، وعضو النقاد الجمالين العرب/ بغداد. ولدى ياسين عشرات المقالات الجادة بالنقد في العديد من المجلات العربية والعالمية.

اقرأ المزيد: 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock