آخر الأخبار حياتناحياتنا

التصبغات الجلدية أحدها.. مضار كثرة التعرض للشمس

عمان- ينتظر العديد من الناس فصل الصيف للحصول على لون برونزي لامع عن طريق التعرض لأشعة الشمس.
على الرغم من أن لون الجلد اللامع لا يدوم طويلاً، ولكن الضرر الناتج عن اسمرار الجلد والتعرض للشمس يبقى إلى الأبد.
وفيما يلي بعض أهم أخطار التعرض لأشعة الشمس:

  • حروق الشمس: تحدث نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية نوع “ب” (UVB).
    وتظهر بحسب شدتها إما على شكل احمرار أو انتفاخ أو فقاقيع على الجلد وعادةً ما تكون مؤلمة، وفي بعض الأحيان قد يصاحبها تعب عام وقشعريرة وحكة شديدة.
    وقد تستدعي الحالة إذا كانت شديدة إلى علاجات عبر الفم أو حتى الدخول إلى المستشفى.
  • شيخوخة الجلد المبكرة: التعرض المستمر للشمس يؤدي، على المدى البعيد، إلى فقدان مرونة الجلد، ظهور التجاعيد، وزيادة خشونة الجلد.
    وينتج ذلك عن نقصان الكولاجين والإلاستين في طبقة الأدمة نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية نوع “أ” UVA.
  • التصبغات الجلدية: عادةً تكون أكثر في البشرة الحنطية أو المائلة إلى السّمرة، وتزداد التصبغات على الوجه واليدين بشكل أكبر، وتنتج عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية “أ” UVA.
  • السرطانات الجلدية بأنواعها: أخطرها الميلانوما الخبيثة التي قد تنتشر في الجسم بشكل سريع، وغيرها كـBasal Cell Carcinoma وSqaumous Cell Carcinoma، وذلك بسبب حدوث طفرات في المادة الوراثية “DNA” نتيجة التعرض لأشعة الشمس.
  • النمش (freckles): وعادةً يكون في البشرة الفاتحة، ويجدر بالذكر أنه يصعب علاج النمش، فالوقاية تكون أهم من العلاج.
  • زيادة الرؤوس السوداء وحب الشباب، خاصة في الرجال والنساء الأكبر عمراً والمدخنين.
  • ظهور كدمات على الجلد نتيجة ترقق الجلد من الشمس وزيادة هشاشة الأوعية الدموية.
  • زيادة حدة بعض الأمراض الجلدية المختلفة مثل: الوردية، الالتهابات الفيروسية كالهيربيس HSV، الأكزيما الدهنية، البهاق، الأكزيما التأتبية، وبعض حالات الصدفية.

الدكتورة راية حجازي
أخصائية الجلدية والليزر والطب التجميلي

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock