صحافة عبرية

التصعيد الأمني

هآرتس
هاجر شيزاف وآخرين
30/11/2022

مجندة تم دهسها صباح يوم أمس قرب مستوطنة كوخاف يعقوب في شمال القدس. السائق الفلسطيني اطلقت النار عليه وقتل على يد رجال شرطة بعد ملاحقة، وفي الجيش نسبوا له دافع قومي. المجندة إبنة الـ 20 اصيبت برأسها ويتم علاجها الآن في حالة متوسطة في مستشفى شعاري تصيدق في القدس. في بيان الشرطة بعد عملية الدهس قيل بأن المفتش العام للشرطة، يعقوب شبتاي، تحدث مع رجال الشرطة الذين اطلقوا النار على السائق الفلسطيني ومدح عملهم وقال: “في فحص النتائج، مهاجم قتيل هو ما اريد رؤيته”.
منفذ عملية الدهس هو راني مأمون فايز أبو علي، الذي لاحظ وجود المجندة في محطة للوقود، بعد دقائق استدار نحوها وزاد السرعة ودهسها بشكل متعمد. أبو علي هو من سكان بيتونيا وعمره 45 سنة وهو متزوج وأب لخمسة اولاد. قبل فترة قصيرة كان يعمل بتصريح في فرع لرامي ليفي في المنطقة الصناعية في اريئيل. والتصريح الذي كان لديه يحتاج الى فحص أمني، لكن ذلك اسهل من تصريح العمل داخل اسرائيل.
رجال الشرطة الذين اطلقوا النار عليه قاموا بمطاردته في البداية بعد أن سافر بسيارته بشكل خطير، واثناء المطاردة عرفوا أنه هو المسؤول عن دهس المجندة. أحد رجال الشرطة وهو دافيد يوئيل وصف الحادثة منذ اللحظة التي شاهد فيها هو واصدقاءه السيارة اثناء دورية روتينية قاموا بها في المنطقة: “شاهدنا سيارة تسافر بتهور وتعرض حركة السير للخطر”، قال يوئيل. وحسب قوله فقد قاموا بابلاغ قوات اخرى في المنطقة بأنه يجب عليهم اغلاق الشارع، وفي هذه الاثناء سمعوا عن وقوع عملية.
“لقد سمعنا عن تنفيذ عملية قبل ذلك بدقائق في منطقة بسغوت. عرفنا أن الامر يتعلق بسيارة المخرب”، قال يوئيل. في هذه المرحلة اطلقوا النار على اطارات السيارة والسائق استمر في السفر باتجاه رام الله. “ركبنا في سيارة الشرطة واردنا الوصول اليه. وصلنا الى مدخل رام الله. وعندما كانت السيارة تواصل السفر بشكل خطير جدا قام الشرطي الذي يجلس بجانبي باخراج القسم العلوي من جسده من السيارة واطلق نار دقيقة على السيارة في مكان لم يكن فيه أي خطر على الابرياء. هناك السيارة اصطدمت بحاجز الامان. نزلنا من السيارة وقمنا بكسر النافذة للتأكد من أن المنفذ قد تم تحييده ولم يعد يشكل أي خطر”، قال.
قبل اسبوعين قتل ثلاثة اسرائيليين في عملية طعن ودهس قرب اريئيل على يد فلسطيني عمره 19 سنة. المهاجم قام بطعن رجل حراسة في المنطقة الصناعية حتى الموت، وشخص كان في محطة الوقود ودهس شخص آخر. شخص آخر اصيب اصابة بالغة بسبب الطعن. تم اطلاق النار عليه وقتله على يد جندي عندما حاول الهرب. في بداية الشهر دهس فلسطيني ضابط في الجيش الاسرائيلي قرب مستوطنة بيت حورون واصابه اصابة بالغة. الضابط قام باطلاق النار عليه وقتله.
أمس نشرت السلطة الفلسطينية عن ثلاثة قتلى في مواجهات مع الجيش في الضفة: أمس قتل احد سكان الخليل في قرية بيت أمر، بعد أن علقت سيارة عسكرية في المكان وحدثت مواجهات بين الجنود والسكان في المكان. في هذا الصباح قتل شقيقين اثناء نشاط للجيش الاسرائيلي في قرية كفر عين قرب رام الله.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock