رياضة محلية

“التطبيقية” نجم جديد في سماء السلة الأردنية

حلم العقبة أصبح حقيقة


 


محمد عمار


عمان– عندما اتجه نادي جامعة العلوم التطبيقية بعلامته التعليمية كإحدى الجامعات الاردنية لتشكيل نادٍ خاص بالجامعة ومعني بكرة السلة تحديدا وفق خطط ورؤى مدروسة تعليميا ودعائيا لتطبيق فكر عالمي متطور، اصبح الجميع يدلي بدلوه حول نجاح او فشل هذه التجربة، وهناك من طالب باختصار الطريق وحرض النادي حديث الولادة على العودة عنه فالفكرة منذ البداية وإغلاق ملف كرة السلة نهائيا.


ولكن بسرعة فاقت التصورات صعد الفريق بعد دمج دوري الدرجتين الاولى والثانية ويتأهل لدوري اندية الدرجة الممتازة للموسم المقبل بعدما حقق انتصارات كاملة ومدوية على فرق عريقة في هذا المجال، وبدت جميع الطرق سالكة امام الفريق لتسنم قمة البطولة وهو ما حصل فعلا.


الجامعة قدمت كل ما لديها من افكار على ارض الواقع لتشكيل فريق سلوي يعتبر حالة نادرة على مستوى الوطن وحظي بلقب دوري الجامعات الاردنية لموسمين متتاليين، وأكد تفوقه عربيا عندما ظفر بأول بطولة سلوية عربية اقامها الاتحاد الرياضي الجامعي، وابتعد تفكير القائمين على الجامعة لتشكيل نادٍ شامل يضم فرقا رياضية اخرى لكرة القدم وربما كرة الطائرة وكرة اليد وبعض الالعاب الفردية ضمن توجهات مدروسة لتحقيق الانجازات.


وقامت ادارة النادي باستقطاب مجموعة من لاعبي منتخبنا الوطني سابقا او حاليا وذلك لرفع المؤشر البياني للفريق ضمن توجهات سريعة للوصول لدوري الكبار.


تأسيس سليم وأسماء رنانة


بداية كانت ملامح الفشل توجه لفريق الجامعة السلوي بأنه لن يستطيع مقارعة الاقوياء، وكان الذين حكموا على الفشل لم يتعلموا من دورس الماضي الذي صاغ مفرداتها أندية الرياضي- ارامكس وفاست لينك والارينا كحالة سلوية بالصبغة التجارية، وجاء الرد عليها سريعا عندما ظفر الفريق مساء الاول من امس بطولة دوري الدرجة الاولى من مشاركته الاولى، حيث يتوقع الجميع الآن أن يضيء فريق “التطبيقية” كنجم جديد في سماء كرة السلة المحلية.


ولو تطرقنا الى قائمة الفريق الذي تأهل لدوري الكبار، فهناك نجوم قدمت الجهد والعرق الوفير لتحقيق هذا الانجاز، ومن هذه الاسماء “الرنانة” فيصل النسور واحمد حمارشة واسلام عباس وماهر ابو عدية وعلي عريقات ورائد عويس ومحمد الزرعيني وعلي البطاينة، وأعتقد ان التفكير ومجرد التفكير بالمشاركات الخارجية بحاجة الى وقفة مع الذات لتحقيق انجاز لن يسجل للجامعة فحسب وإنما للوطن بأسره، كما قدمه فاست لينك من قبل.


العقبة.. وحلم تحقق أخيرا


وعلى النقيض تماما، جاهد فريق البقعة منذ سنوات طويلة لتحقيق هذا الانجاز التاريخي وهو التأهل لدوري الاضواء حيث جاءت اللحظة الحاسمة من خلال الدوري الاستثنائي هذا الموسم وتمكن العقبة من استغلال الفرصة فجمع ثلة من اللاعبين المخضرمين الذين شاركوا بمركب التألق نحو شواطئ المباراة النهائية والتي كفلت لهم الوصول الى الغاية الأكثر أهمية.


العقبة تفوق على فريق كبير هو الجليل في الدور نصف النهائي، وكانت فرحة جماهير العقبة غامرة حيث شاهد من حضر الى صالة الامير حمزة لمحة عنها، عندما زف جمع من المشجعين الذين جاؤوا من العقبة خصيصا للمؤازرة نجوم الفريق من امام بوابة خروج اللاعبين، وهؤلاء النجوم هم: يزن حداد وناصر علاونة واحمد الموني وكمال الحلو ومحمد رشاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock