آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

التطعيم بـ”المعززة” لمن مضى على أخذه الجرعة الثانية 6 أشهر

حنان الكسواني

عمان– فتحت وزارة الصحة باب تحصين المواطنين والمقيمين على أراضي المملكة بالجرعة المعززة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، في سعي منها لتعزيز حماية المجتمع من الفيروس وتحوراته مع بدء فصل الشتاء، وفق مسؤول ملف كورونا، أمين عام الوزارة لشؤون الأوبئة د.عادل البلبيسي.


وأوضح البلبيسي لـ”الغد”، أن منح هذه الجرعة المعززة سيكون لمن مضى على تلقيهم للجرعة الثانية 6 أشهر فأكثر، وبدون موعد مسبق، مؤكدا انها ليست إجبارية، وسيجري نقاش هذا التوجه الرسمي، في اجتماع للجنة الوطنية للأوبئة اليومين المقبلين.


وبرغم اقتصار الجرعة المعززة على فئات معينة من المواطنين والكوادر الصحية والمسافرين الى بلدان اخرى، الا أن الوزارة، وجدت انها اقتربت من الوصول لمناعة مجتمعية آمنة، في ظل الاقبال على اخذ الجرعة الأولى او الجرعتين من المطعوم، متوقعة ارتفاع هذه الاقبال من الفئة العمرية بين 12 الى 18، والتي تعتبر حاليا دون المستوى المطلوب، برغم ان هذه المطاعيم آمنة وفعالة لهذه الفئة.


ومن الفئات التي كانت الوزارة تعطيها الجرعة المعززة الثالثة، الى جانب الكوادر الصحية، الاشخاص ممن في عمر الـ60 فما فوق، ويعانون امراضا مزمنة، كامراض القلب والضغط والسكري وغيرها.


ولا تقتصر الجرعة المعززة التي ستكون من مطعوم فايزر،على هذه الفئات حسب، بل وستشمل المواطنين المقيمين والعاملين في الخارج، ممن تلقوا جرعتين من مطعوم سينوفارم للدخول إلى بعض الدول. وتشترط الوزارة للراغبين بأخذ الجرعة المعززة اصطحاب الوثائق الثبوتية (الإقامة، عقد عمل) بالإضافة للهوية الشخصية للأردنيين، وجواز سفر لغير الأردنيين، والتوجه إلى المراكز المخصصة لتلك الغاية.


وستعلن الوزارة عن قائمة بأسماء المراكز التي تتوافر فيها مطاعيم “المعززة” وإعطائها مجانا.


عضو مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الانسان الدكتور ابراهيم البدور، قال إن الوزارة تعمل على عدة محاور في ظل تراجع الاقبال على المطاعيم مؤخرا، موضحا “أهمية الوصول الى الفئات التي لم تتلق أي نوع من المطاعيم الواقية من الفيروس، بخاصة فئة كبار السن ممن بلغت نسبتهم الـ40 %، أي نحو 200 الف مواطن”.


ولفت البدور، الى ضعف البرامج التوعوية التي تشجع المواطنين على تحصين أنفسهم من الفيروس، مشيرا الى منح الفئات المحصنة لجرعة معززة، بخاصة لمن تحصن بالمطعوم الصيني، والذي تبلغ نسبة حمايته من الإصابة بالفيروس 50 % فقط، فيما تصل في مطاعيم عالمية أخرى الى 95 %.


ولفت الى أن نسبة الإشغال للأسرة في المستشفيات من المصابين 98 %، وهؤلاء وفق البدور، لم يتحصنوا مطلقا، في المقابل، فان 8 % من المواطنين تحصنوا واصيبوا مرة ثانية بالمرض. لذا فإنه سيجري التركيز على هذه الفئات وتحصينهم بالجرعة الثالثة، برغم ارتفاع الإصابات، بخاصة بين المعلمين وطلبة المدارس.


واعتبر البدور، ان قرار الوزارة إيجابي، في ظل توافر كميات كبيرة من اللقاحات في الأردن، لكنه اعرب عن تخوفه من ان يجري التركيز على “المعززة، ويغفل الوصول الى الفئات الأكثر أهمية ممن لم يتلقوا أي جرعة أبدا.


من جهته، اكد عضو لجنة الأوبئة الدكتور بسام حجاوي لـ”الغد”، أن من مضى 6 أشهر على تلقيهم للجرعة الثانية، لهم الحق بتحصين انفسهم بالمعززة، مستندا على أن الدراسات العالمية، أثبتت أن الخلط في المطاعيم، يرفع المناعة بشكل كبير، خلافا لما تناقله خبراء أردنيون في الأوبئة قبل شهور مضت، وأفادوا بعدم جواز الخلط بين المطاعيم في جسم الإنسان.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock