آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“التعمري” يمثل الأردن في تصويت أفضل لاعب للعام الحالي

الاتحاد الآسيوي يطرح أسماء 14 لاعبا من 12 دولة في "استفتاء الأفضل"

خالد العميري

عمان – طرح الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، استفتاء للجماهير العربية من أجل اختيار أفضل لأعب من دول منطقة “غرب آسيا” خلال العام الحالي، على أن تنتهي عملية التصويت صباح يوم الجمعة 20 كانون الأول (ديسمبر) الحالي.
واستند “الآسيوي” في اختياراته للاعبين، على الإنجازات التي تحققت على الصعيدين الفردي والجماعي، بالإضافة إلى إنجازاتهم مع منتخبات بلادهم والأندية التي يمثلونها.
وتم اختيار 14 لاعبا يمثلون 12 دولة، بعد انتقاء لاعبين من قطر التي توجت بلقب كأس آسيا، واثنين من السعودية التي نجح ممثلها نادي الهلال في الظفر بلقب دوري أبطال آسيا.
وتواجد لاعب المنتخب الوطني والمحترف في صفوف أبويل نيقوسيا القبرصي، موسى التعمري، في قائمة التصويت، وذلك بعدما خطف الأنظار بمهاراته الفنية مع منتخب “النشامى” في النهائيات الآسيوية التي اقيمت مطلع العام بالإمارات، حيث يتميز التعمري (22 عاما) بقدرته في اللعب على الجناح الأيمن، بالإضافة إلى دوره المميز في صناعة الأهداف لزملائه والتقدم أحيانا داخل الصندوق لطرق شباك المنافسين، ويعول كثيرا على “فزعة” الجماهير الأردنية من أجل التصويت له وانصافه.
قطر والسعودية .. تنافس مشروع
يعيش لاعب المنتخب القطري ونادي السد أكرم عفيف، عاما استثنائيا بعدما توّج مع “العنابي” بلقب كأس آسيا، ومع فريقه المحلي السد بلقب الدوري القطري، حيث قدراته الفردية على المرواغة وصناعة الأهداف وإنجازاته الجماعية، دفعته للحصول على جائزة أفضل لاعب في آسيا للعام الحالي، لكنه سيجد منافسة شرسة من مواطنه المعز علي نجم نادي الدحيل القطري، الذي ساهمت أهدافه التسعة في فوز قطر بلقب كأس آسيا، ونال جائزتي الهداف وأفضل لاعب للبطولة.
ويعتبر المدافع السعودي سالم الدوسري من النجوم الذين كان لهم تأثير كبير في تتويج نادي الهلال بلقب دوري أبطال آسيا إلى جانب مواطنه وزميله سلمان الفرج، ليتواجدا في قائمة التصويت، حيث سجل الدوسري 3 أهداف للهلال في الأدوار الإقصائية بدوري أبطال آسيا، إلى جانب تسجيله هدفين لـ “الأخضر” بالتصفيات الآسيوية، بينما برز القائد سلمان الفرج في مركز المناورة وفرض نفسه ركيزة اساسية على مستوى المنتخب السعودي وناديه الهلال.
الكويت وعُمان وفلسطين.. طموحات مشتركة
اقتحم النجم الصاعد في سماء الكرة العُمانية، المنذر العلوي، قائمة التصويت، عطفا على ما قدّمه مع منتخب بلاده في التصفيات الآسيوية وتسجيله 4 أهداف، قبل أن يواصل حضوره المميز في بطولة كأس الخليج مع “الأحمر العُماني”.
“الدهن في العتاقي”، مقولة أكدها تواجد الكويتي بدر المطوع صاحب الـ (34 عاما) في القائمة، حيث يحمل المطوع مستقبل كرة القدم الكويتية على أكتافه، وسجل 3 أهداف مع “الأزرق” في التصفيات الآسيوية المزدوجة، فضلا عن تسجيله لهدفين مع القادسية الكويتي ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
كما شهدت القائمة التي طرحها الاتحاد الآسيوي أمام الجماهير العربية للتصويت على اللاعب الأفضل، تواجد مهاجم هلال القدس والمنتخب الفلسطيني، عدي دباغ، الذي سجل 6 أهداف مع فريقه ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي، أبرزها كان تسجيله هدفين أمام السويق العُماني ومساهمته في صعود فريقه لمرحلة المجموعات بالبطولة الآسيوية، لكن الهدف الأبرز في مسيرته الدولية هذا العام، كان لمنتخب “الفدائي” عندما حقق فوزا تاريخيا أمام أوزبكستان 2-0 في التصفيات الآسيوية المشتركة.
البحرين والعراق واليمن.. مواهب صاعدة
يعتبر العام الحالي تاريخيا بالنسبة لمنتخب البحرين، بعدما نجح في تحقيق لقبين إقليميين للمرة الأولى في تاريخه، وهما بطولة غرب آسيا في العراق ثم كأس الخليج بقطر، حيث لعب المهاجم كميل الأسود دورا محوريا في الجانب الهجومي للأحمر، ليتم إدراج اسمه في قائمة التصويت.
ودائما ما تزخر الكرة العراقية بالمواهب العديدة، بعدما تواجد النجم الصاعد مهند علي (19 عاما) في قائمة التصويت، حيث برز “ميمي” بقوة مع “أسود الرافدين” في بطولة كأس آسيا وسجل هدفين، ثم واصل تألقه وسجل 4 أهداف في التصفيات الآسيوية.
وشهد العام الحالي نتائج مميزة للكرة اليمنية، سواء على صعيد المنتخب الأول أو منتخبات الفئات العمرية، وكان محسن قراوي من ضمن اللاعبين الذين برزوا بقوة خلال التصفيات الآسيوية مع منتخب اليمن، ليبقى الهدف الرائع الذي سجله أمام السعودية من “كرة مقصية” ضمن التصفيات الآسيوية، عالقا في أذهان الجماهير اليمنية.
لبنان والإمارات وسورية.. أسماء ثابتة
يُعد اللبناني مهدي خليل، الحارس الوحيد الذي يتواجد في قائمة التصويت، بعدما رسخ مكانته كأحد أفضل حراس المرمى في قارة آسيا، عطفا على العروض المميزة التي قدمها هذا العام مع منتخب “الأرز” ونادي العهد، الذي توج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه، بعدما حافظ على نظافة شباكه في 9 مباريات، كما حافظ على نظافة شباكه في 3 مباريات رسمية مع منتخب بلاده بالتصفيات المزدوجة.
ولم تخل القائمة من تواجد اسم الهداف الإماراتي علي مبخوت، بعدما كانت له غلة كبيرة من الأهداف في جميع مشاركاته مع منتخب بلاده، حيث احتل وصافة قائمة هدافي بطولة كأس آسيا برصيد 4 أهداف، وسجل 6 أهداف في التصفيات الآسيوية المشتركة، إلى جانب تسجيله 5 أهداف تصدر من خلالها قائمة ترتيب هدافي كأس الخليج.
وواصل المهاجم السوري عمر السومة تأكيد مكانته كأحد أهم وأبرز الهدافين في القارة الآسيوية، بعدما سجل 7 أهداف في 5 مباريات بالتصفيات الآسيوية المزدوجة منحته صدارة ترتيب قائمة الهدافين، وهو نفس رصيده التهديفي مع الأهلي السعودي بدوري أبطال آسيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock