تمويل اسلامي

“التمويل الأفريقية” تبرم صفقة صكوك بقيمة 150 مليون دولار على منصة ناسداك دبي للمرابحة

دبي – أبرمت مؤسسة التمويل الأفريقية (AFC) صفقة تمويل إسلامي بقيمة 150 مليون دولار أميركي من خلال منصة المرابحة التابعة لناسداك دبي، البورصة المالية الدولية التي تقدم خدماتها لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأُبرِمت هذه الصفقة بغرض تسهيل قيام مؤسسة التمويل الأفريقية بإصدار صكوك بقيمة 150 مليون دولار أميركي، وهي أول صكوك مقوّمة بالدولار الأميركي تصدرها مؤسسة أفريقية متعددة الأطراف؛ كما أن الصفقة تعد أول استخدام من جانب مؤسسة أفريقية لمنصة “ناسداك دبي للمرابحة”.
ونتيجة للإقبال والاهتمام الذي أبداه المستثمرون، بلغ الاكتتاب في الإصدار الأولي من الصفقة البالغ قيمته 100 مليون دولار أمريكي أكثر من الضعف، الأمر الذي أدى إلى رفع قيمة الصفقة لتصل إلى 150 مليون دولار أمريكي فضلاً عن حجم طلبات الاكتتاب النهائي بقيمة تقارب 230 مليون دولار أميركي.
وإصدار الصكوك هو الصفقة الثانية لمؤسسة التمويل الأفريقية في مجال التمويل الإسلامي.
وكانت المؤسسة قد قبلت تمويلاً بقيمة 50 مليون دولار أميركي على مدار 15 عاماً من البنك الإسلامي للتنمية في عام 2015 وذلك بغرض تمويل المشروعات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية المقامة في العديد من البلدان الأفريقية الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية.
وقال بانجي فيهيناتولا، أمين صندوق الشركات في مؤسسة التمويل الأفريقية: “أدت الاستعانة بمنصة ناسداك دبي للمرابحة الرائدة إلى تسهيل إصدار الصكوك بشكل كبير، الأمر الذي عزز قوة الطلب من المستثمرين الدوليين والإقليميين وساعدنا في زيادة حجم الإصدار المقترح ليصل في نهاية المطاف إلى 150 مليون دولار أمريكي”.
وزاد “ كما مكنّتنا المنصة من إبرام صفقات مرابحة على نحو سريع وفعال وميسور التكلفة إلى حد كبير مع ضمان الامتثال لأحكام الشريعة الإسلامية”.
من جانبه؛ قال حامد علي الرئيس التنفيذي لناسداك دبي “يسرنا تقديم الدعم لأنشطة مؤسسة التمويل الأفريقية المهمة في تطوير المشروعات والتمويل والأعمال الاستشارية في جميع أنحاء أفريقيا، لصالح شعوبها وسعياً لتحقيق رخائها الاقتصادي”.
وأضاف “ تساعد البنية الأساسية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالبورصة في تلبية الاحتياجات التمويلية الإسلامية في جميع أنحاء المنطقة”.
وقال “نتطلع بدورنا نحو توسيع نطاق خدماتنا لصالح مجموعة من المؤسسات العامة والخاصة الأفريقية”.
وتعد الصكوك التي أصدرتها مؤسسة التمويل الأفريقية، في 24 كانون الثاني (يناير) 2017، هي الإصدار الأعلى تصنيفاً لصكوك مقومة بالدولار الأمريكي على الإطلاق من جانب أي مؤسسة إفريقية”.
ومُنِحت موديز انفستورز سرفيس تصنيفاً ممتازاً غير مضمون A3 لصكوك المرابحة التي طُرِحت في اكتتاب خاص.
وشهدت منصة “ناسداك دبي مرابحة” منذ انطلاقها في عام 2014 إبرام صفقات يزيد إجمالي قيمتها عن 14 مليار دولار أميركي لصالح قطاع عريض من المستخدمين من المؤسسات والأفراد.
وجديرٌ بالذكر أن قيمة الصفقات قد ارتفعت بنسبة 37 % في عام 2016 لتصل إلى 6.7 مليار دولار أميركي، مقارنة بقيمة 4.9 مليار دولار أمريكي في 2015.
جدير بالذكر أن من بين المزايا المهمة التي توفرها المنصة عبر قنوات المرابحة البديلة شهادات السعر الثابت بدون هامش.
وتستخدم المنصة شهادات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والتي يجري إيداعها لدى مركز إيداع الأوراق المالية التابع لناسداك دبي (CSD).
وناسداك دبي هي البورصة المالية العالمية للمنطقة الواقعة بين غرب أوروبا وشرق آسيا.
وتستقبل البورصة جهات الإصدار سواءً من المنطقة أو من شتى أنحاء العالم الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي.
وتدرج البورصة حالياً الأسهم والمشتقات والصكوك (السندات الإسلامية) والسندات التقليدية صناديق الاستثمار العقارية.
ويُعد سوق دبي المالي المساهم الرئيسي في ناسداك دبي حيث تبلغ حصته الثلثين، في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم. وتعتبر سلطة دبي للخدمات المالية (DFSA) السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي. وتتخذ ناسداك دبي من مركز دبي المالي العالمي مقراً رئيسياً لها.
ومؤسسة التمويل الأفريقية هي مؤسسة تمويل دولية متعددة الأطراف من الدرجة الاستثمارية، وتتمثل رسالتها في المساعدة على سد الفجوة الكبيرة التي تعاني منها أفريقيا في البنية التحتية مع تحقيق عوائد مالية تنافسية ونمو اقتصادي قوي وتأثير اجتماعي إيجابي في الوقت ذاته.
ونشأت مؤسسة التمويل الأفريقية في عام 2007 لتكون بمثابة العامل المحفز لاستثمارات القطاع الخاص في البنية التحتية في جميع أنحاء أفريقيا، وهي الآن ثاني أعلى مؤسسة تمويل متعددة أطراف في تصنيف الدرجة الاستثمارية في أفريقيا حيث حثلت على تصنيف A3/P2 (توقع مستقر) من موديز انفستورز سيرفيس. وقد كان الفضل لأحد برامج الاقتراض الناجحة في جمع أكثر من 3.5 مليار دولار أمريكي لأنشطة مؤسسة التمويل الأفريقية، بما في ذلك تدشين المؤسسة لأول مرة لإصدار سندات أوروبية بقيمة 750 مليون دولار أمريكي، وهو ما شهد تخطي الاكتتاب للمعروض بأكثر من ستة أضعاف.
أما من ناحية التأثير المحقق، فقد ضخت مؤسسة التمويل الأفريقية أكثر من 4.5 مليار دولار أمريكي في مشاريع في 27 دولة أفريقية حتى الآن.
ويجمع نهج الاستثمار الذي تتبعه مؤسسة التمويل الأفريقية بين الخبرة المتخصصة في هذا المجال والتركيز على الاستشارات المالية والتقنية وهيكلة المشاريع وتطويرها ورأس المال المخاطر، وهذا النهج مصمم خصيصاً لتلبية احتياجات تطوير البنية التحتية الفريدة في أفريقيا في القطاعات الأساسية من الطاقة، والموارد الطبيعية، والصناعات الثقيلة، والنقل، والاتصالات.(وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock