منوعات

التهاب القصبات الهوائية يصيب الأطفال دون عمر السنتين

عمان-الغد- يصيب هذا النوع من الالتهاب الأطفال ممن هم دون السنتين من العمر على الأغلب، وهذا الالتهاب هو التهاب فيروسي شديد يصيب المجاري التنفسية الدقيقة أو الشعيبات الموجودة في نهايات القصبات الهوائية، وتشبه الإصابة بهذا الالتهاب حالات الربو الشديدة، وتنتقل العدوى من مريض إلى آخر عن طريق الرذاذ المتطاير من فم المريض وغالبا ما تكثر في فصل الشتاء.


أعراض الإصابة بالتهاب القصبات الهوائية


1. تبدأ الأعراض الأولية لهذا المرض بأعراض تشبه أعراض الرشح مثل؛ سيلان الأنف سعال وحرارة خفيفة تستمر لمدة يومين.


2. بعد مرور يومين على الإصابة تسوء حالة الطفل وترتفع درجة حرارته وتزداد قوة السعال.


3. يواجه الطفل صعوبة في التنفس.


4. صفير في الصدر.


5. تعب الطفل وقلة النوم.


6. الشحوب والازرقاق في بعض الأحيان.


7. فقدان الشهية.


العلاج


بما أن هذا الالتهاب هو التهاب فيروسي لذا لا يجوز إعطاء المضادات الحيوية للمريض ويكتفي الطبيب بالإجراءات التالية:


1. إعطاء موسعات للشعب الهوائية ومع أن هذه الأدوية هي أدوية علاج الربو إلا أنها تفيد في حالات التهابات القصبات الهوائية، وتساعد الطفل على التنفس بشكل مريح ما يريحه ويساعده على التنفس والعودة إلى حيويته.


2. ينصح بإعطاء الطفل خافضا للحرارة عند ارتفاع درجة حرارته.


3. يعطى الطفل القطرات الأنفية للتقليل من انسداده.


4. الحرص على أن يتناول الطفل السوائل والماء لمنع حدوث الجفاف عنده.


نصائح إلى الأمهات


إن درهم وقاية خير من قنطار علاج، ولذا تنصح الأم بأخذ جميع الاحتياطات لمنع إصابة طفلك بالالتهابات والأمراض المعدية ومن هذه الاحتياطات ما يلي:


1. ابعدي طفلك عن الأطفال المرضى وجنبيه مخالطتهم، وفي الوقت ذاته إذا أصاب طفلك عارضا صحيا معديا أبقيه في البيت ولا ترسليه إلى الحضانة أو المدرسة حتى لا ينقل العدوى إلى زملائه.


2.حافظي على نظافة طفلك ونظافة أدواته الخاصة.


3. في أيام الشتاء تكثر إصابة الأطفال بالأمراض التنفسية، لذا احرصي على أن يبقى طفلك دافئا واحميه من التعرض لتيارات الهواء الباردة حتى لا يصاب بالنزلة الرئوية.


4. علمي أطفالك العادات الصحية السليمة منذ نعومة أظفارهم؛ حيث توجهيهم إلى عدم العطس في وجه الآخرين واستخدام المناديل عند العطس، وغسل اليدين بعد استخدام الحمام والابتعاد عن الأناس المرضى حتى لا يصابوا بالعدوى.


5. جنبي طفلك الأماكن المليئة بدخان السجائر؛ لأن الدخان من شأنه أن يسبب الحساسية للطفل ويزيد من قابليته للإصابة بالالتهابات الرئوية.


6.حافظي على أن يأخذ طفلك المطاعيم المقررة له منذ ولادته وحسب الجداول الزمنية التي يحددها له الطبيب مع العلم بأن مطاعيم الأطفال متوفرة مجانا للجميع في المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة في المملكة الأردنية الهاشمية.


أما في حالة إصابة طفلك بالمرض فعلى الأم أن تقوم بما يلي:



1. مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن فور ملاحظته لأعراض المرض على طفلها.


2. يجب على الأم عند مراجعة الطبيب أن تسرد القصة المرضية لطفلها بدقة ومن غير تهويل حتى يستطيع الطبيب بناء فكرة حقيقية عن المرض ومن ثم اتخاذ الإجراء المناسب.


3. يجب على الأم التقيد بتعليمات الطبيب وجعله المرجعية الوحيدة لعلاج طفلها وعدم الأخذ إلا برأيه.


4.يجب توفير الراحة التامة للطفل المريض، وعدم إرساله إلى المدرسة.


5.بالنسبة للطفل الرضيع الذي يتناول الحليب عن طريق الزجاجة لا يجوز إعطاؤه الحليب وهو مستلق على ظهره حتى لا يرجع الحليب إلى الأذن عن طريق قناة استاكيوس فتصاب بالالتهاب.


6. إذا وصف الطبيب للطفل العلاج بالمضاد الحيوي فعلى الأم الالتزام بإعطاء طفلها المضادات الحيوية في موعدها، ولا تقوم بإيقاف العلاج عند ملاحظته لتحسن حالة الطفل بل يجب أن تلتزم بإكمال فترة العلاج كما وصفها الطبيب.


7. إذا لاحظت الأم عند البدء بإعطاء طفلها العلاج أيا من علامات المضاعفات الجانبية مثل؛ الحساسية أو الإسهال أو الاستفراغ فعليها مراجعة الطبيب فورا.


 

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock