الرياضةرياضة محلية

التوأم حيمور.. ثلاث شقيقات اقتحمن “الطائرة” وحلقن بأجوائها ببراعة

مهند جويلس

عمان – لم تجر العادة أن تجمع الرياضات الجماعية النسوية محليا بين الأقارب كثيرا، نظرا لقلة اهتمام الإناث سابقا بالرياضة، وبروز واحدة من العائلة على الأقل مهتمة في نشاط رياضي معين.
لكن في الوقت الحالي تغيرت الصورة، وأصبحت الفتاة التي تمارس الرياضة صاحبة إنجازات وتأثير في المجتمع بشكل عام، ومن عائلة حيمور صار هناك نصيب للشقيقات الثلاث “التوأم”، في إبداعهن رياضيا على مستوى اللعبة، وتميزهن عن غيرهن من اللاعبات في لعبة الكرة الطائرة.
رهف ورند ورغد، التوأم الثلاثي الذي حضر إلى الحياة عام 2002، وتشاركن في حياتهن اللحظات الصعبة قبل الفرح، وعشقن لعبة الطائرة وأبدعن بها منذ الصغر، بالتحاقهن بنادي النصر قبل 5 أعوام، وتميزن مؤخرا مع فريقهن في المنافسات الرسمية، ليكن الأسبوع المقبل بداية الدوري، وطريق طموحهن بتحقيقه للمرة الأولى في تاريخهن مع النصر.
وتشغل رهف الأخت الأكبر وقائدة فريق النصر مركز 4 في الملعب وبمهمة الضاربة، وتدرس القانون في الجامعة الأردنية، فيما تشترك رند مع رغد في دراستهما للرياضة بالجامعة الهاشمية، وتشغل رغد مركز 2 الضاربة والمعدة في الفريق، فيما تتواجد الضاربة رند بمركز 3 “سنتر”.
وقالت رهف حيمور إن علاقتها بشقيقاتها كبيرة جدا وتتعدى الحدود العائلية، نظرا لتشاركهن في رياضة واحدة، وتواجدهن سويا منذ الصغر في المدرسة والمنزل.
وبينت حيمور في حديثها لـ “الغد” أن بدايتهن الرياضية جاءت في المدرسة، من خلال المشاركة ببطولات الكرة الطائرة، وتقديم مستويات طيبة بها، مؤكدة بأن الطول المناسب لهن كان عاملا مهما في بروزهن عن غيرهن من اللاعبات.
وأشارت إلى أن البداية الحقيقية جاءت بعد رؤية مدرب النصر الحالي علي منكو لهن، ومشاركتهن معه في بطولات الكرة الطائرة الشاطئية، إلى انتقالهن سويا إلى فريق النصر، والمشاركة بأعمار صغيرة في بطولة دوري السيدات.
وتابعت: ” حققنا نتائج لافتة ببطولة الدوري خلال السنوات الماضية رغم صغر سن اللاعبات في الفريق، واتطلع انا وشقيقاتي وبقية اللاعبات لتحقيق لقب الدوري هذه النسخة مع النصر الذي بمثابة بيتنا الثاني، ونافسنا بقوة مؤخرا مع فريق دي لا سال على لقبي السوبر وكأس الأميرة آية”.
وأوضحت رهف أن غياب واحدة من شقيقاتها عن إحدى المباريات يؤثر على مستوى البقية، بالتركيز عليها إذا كانت مصابة أكثر من المواجهة، والعكس صحيح، فإن وجودهن داخل الملعب سويا يمنح كل واحدة الراحة والأمان.
وواصلت: “نحرص دائما على متابعة مباريات دوري الرجال من أجل اكتساب الخبرة، ومعرفة طرق جديدة في اللعب نظرا لأفضلية الرجال في هذه اللعبة وغيرها من الألعاب الرياضة الأخرى”.
وتمنت رهف من اتحاد الطائرة دعم نشاط السيدات أكثر خلال المرحلة المقبلة، وإقامة نشاطات داخلية وخارجية من أجل توسيع قاعدة اللعبة، ودعم الفرق من أجل المنافسة، مشيرة إلى أن خطتها رفقة شقيقتيها بالإحتراف في الخارج وتحقيق حلمهن في لعبة الطائرة.
من جهتهن، بينت كلا من رند ورغد أن تواجدهن سوية مع رهف في لعبة واحدة وفي كافة الأماكن، أمر يدعو للفخر لهن، مع تأكيدهن على دعم العائلة والمدربين لهن بتقديم الأفضل دائما.
وأجابت رند ورغد على أن نشاط الطائرة أصبح جزء لا يتجزأ من حياتهن اليومية، وأن دعمهن الدائم لبعضهن البعض من خلال التشجيع والتحدي لإظهار كل ما يملكن من قدرات، لإفادة الفريق وأنفسهن أيضا.
وأكدن ضرورة تحقيق لقب الدوري الموسم الحالي، والإرتقاء بالكرة الطائرة أكثر في المملكة، والعمل يتواصل بشكل يومي على فكرة الإحتراف من خلال الإلتزام بالتدريبات، وتقبل أي نصيحة لهن بشكل عام.
وأكد مدرب الفريق علي منكو أن مستوى جميع اللاعبات متميز ويعتبرهن من الأفضل في فريقه، من خلال إلتزامهن الكبير في التدريبات، وإخلاصهن للطائرة من الصغر.
وبين منكو أن مستقبل كبير ينتظر اللاعبات، لحرصهن الدائم على تقديم أفضل ما لديهن خلال المباريات، إضافة إلى سمو أخلاقهن وأدبهن داخل الملعب وخارجه.
وأضاف: “ثقتي بهن كبيرة رفقة زميلاتهن اللاعبات في تحقيق لقب الدوري الموسم الحالي، وأتوقع أيضا بأن يكون التوأم الثلاثي الأفضل في المملكة خلال السنوات المقبلة”.
وأشار منكو إلى أن الشقيقات حيمور يفرقن بصورة كبيرة خلال المباريات بين الإخوة واللعب، مؤكدا بأنهن من أكثر اللاعبات تشجيعا لبعض، ومعاتبة لبعض أيضا بالفريق في حال وجود أخطاء، لتحملهن المسؤولية بشكل دائم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock