;
ثقافةحياتنا

الثقافة ستطبع الدستور الأردني بلغة بريل

العقبة- أعلنت وزيرة الثقافة هيفاء النجار خلال زيارتها لمقر جمعية صناع الإرادة للأشخاص ذوي الإعاقة الخيرية في العقبة، بحضور وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة عن تقديم دعم للجمعية يتمثل في طباعة الدستور الأردني بلغة بريل على نفقة وزارة الثقافة و تقديمه لجميع المؤسسات المعنية بتدريب ذوي الإعاقة البصرية في الأردن، إضافة لدعم مادي للجمعية.

وزارت وزيرة الثقافة محافظة العقبة أمس السبت مقر الجمعية بحضور وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة خلال افتتاحه المعرض الفني الأول لرسومات الأشخاص من ذوي الإعاقة.

وقامت النجار بجولة في أقسام الجمعية بمرافقة وزير الأوقاف، استمعت فيها لشرح من رئيسة الجمعية الدكتورة سهام الشباطات إلى الهدف الأساسي من إنشائها وهو مناصرة و دعم وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وتنمية قدراتهم و الدفاع عن حقوقهم والنهوض باستحقاقاتهم.

واطلعت النجار على إنجازات الجمعية في تعليم المكفوفين فن الرسم بالتعاون مع الفنان التشكيلي سهيل بقاعين، صاحب مبادرة “عبق اللون”.. لتعليم الأطفال المكفوفين الرسم من خلال شم الألوان وربطها بروائح طبيعية، مثل ربط اللون الأحمر: برائحة بالكرز، والأخضر بالنعناع، والأصفر بالليمون كي يتمكن الكفيف أو من لديه بقايا بصرية من التعرف على اللون ورسم ما يتكون في مخيلته.
إضافة إلى تعليمهم القراءة بلغة بريل واستخدام الأجهزة الناطقة والحاسوب المخصص لهم لتسهيل حياتهم و تأهيلهم و دمجهم في المجتمع.
و تعليم لغة الإشارة للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية، والمهارات الفنية و الحياتية لأصحاب الإعاقات الحركية.

وقالت النجار إن من واجبنا الوقوف إلى جانب هذه الفئة الهامة من المجتمع و مساندتهم لإدماجهم وتسهيل حياتهم و إطلاق إبداعاتهم الكامنة، فهم يستحقون منا كل الدعم والتمكين، معربة عن سعادتها بالشراكة مع وزارة الأوقاف و الأمن العام وجميع المؤسسات المعنية لتحقيق هذه الغاية، مؤكدة على أن وزارة الثقافة لا تستطيع العمل بمعزل عن الشراكات الفاعلة المنتجة مع الجميع.

كما و

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock