آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الجزيرة يسعى لانطلاقة مثالية أمام النجمة البحريني

مباريات المجموعة الثانية بكأس الاتحاد الآسيوي تفتتح اليوم

خالد الخطاطبة

عمان- يتطلع فريق الجزيرة لكرة القدم، لبداية قوية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، عندما يلتقي فريق النجمة البحريني عند الساعة السادسة من مساء اليوم، في المباراة التي تقام على ستاد البحرين الوطني في العاصمة البحرينية المنامة.
وتأتي هذه المباراة، في مستهل مشوار الفريقين في منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضا إلى جانب الفريقين كلا من الكويت الكويتي والاتحاد السوري.
ويأمل فريق الجزيرة لانطلاقة إيجابية، من خلال العودة من البحرين بثلاث نقاط، تعزز من حظوظه في التأهل الى الدور الثاني من البطولة، التي حقق فيها الجزيرة نتائج جيدة في المشاركة الأخيرة.
وكان الجزيرة أجرى تدريبه النهائي يوم أمس على ملعب المباراة، بقيادة المدير الفني شهاب الليلي، الباحث عن اللقب الآسيوي الضائع في المشاركة الأخيرة.
ميزات هجومية
يمتلك فريق الجزيرة ميزات هجومية؛ حيث يسعى المدير الفني شهاب الليلي، لاستثمارها في مباراة اليوم، بحثا عن الوصول لمرمى فريق النجمة البحريني بالدرجة الأولى، إلى جانب إجبار لاعبي النجمة على التراجع للمواقع الدفاعية، وبالتالي تخفيف الضغط عن مرمى الحارس أحمد عبدالستار.
ويسعى الجزيرة في المباراة، لاستثمار النزعة الهجومية في دفاعاته، ممثلة بالظهيرين فادي الناطور وفراس شلباية، للتقدم بحثا عن التسجيل، بحيث يوفر الناطور وشلباية إسنادا للمهاجمين محمود زعترة وإسلام البطران، خاصة من خلال التقدم لإرسال الكرات العرضية التي عادة ما ينجح الجزيرة في استثمارها، وهذا ما تجلى في مباراة الفريق الأخيرة بدوري المحترفين أمام الحسين إربد.
ويرى فريق الجزيرة، أن غياب الحارس الأساسي لفريق النجمة سيد الوداعي، ربما يشكل فرصة أفضل للوصول إلى الشباك البحرينية بحثا عن الفوز.
وفي الجانب الدفاعي، ستكون التعليمات مشددة لقلبي الدفاع يزن أبو عرب وزيد جابر، بضرورة الحفاظ على المنطقة المواجهة لمرمى عبدالستار، من خلال تشديد الرقابة على مهاجمي النجمة، لا سيما وأن الفريق يملك هجوما قويا يتمثل في ممادو وإبراهيم حبيب، إلى جانب لاعب الوسط المهاجم علي مدن.
وتكمن قوة الجزيرة في خط وسطه الذي يضم مهند خيرالله الذي تميل واجباته للجوانب الدفاعية، فيما يبرز أحمد سمير ونور الدين الروابدة ومحمد طنوس في الأدوار الهجومية، من خلال تنظيم الهجمات، والتنويع في بناء الهجمات، بحثا عن الثغرات التي توصل الفريق للمرمى البحريني.
ويدرك المدير الفني للجزيرة شهاب اليلي، أن تضييق المساحات في منتصف الملعب، يمنع لاعبي النجمة من التحرك بحرية، وبالتالي تقليل الخطورة على مرمى الجزيرة، وهذا ما سيتولاه سمير ورفاقه في وسط الميدان، من خلال عدم المبالغة في الجانب الهجومي، خوفا من مساحات قد توصل النجمة لمرمى عبدالستار.
وربما استفاد الجزيرة من سرعة لاعبه البطران، من خلال إعادته للأطراف ومنحه فرصة استغلال المساحات أملا في الوصول بشكل مباشر أو غير مباشر لمرمى النجمة.
فريق النجمة البحريني، يسعى لاستثمار الأرض والجمهور لتحقيق نتيجة إيجابية، ما يدفعه للعب بطريقة هجومية، ومن الممكن أن يستثمرها الجزيرة بحثا عن مباغتة المضيف بهدف قد ينال من معنويات الفريق الذي يحتل حاليا المركز الثالث بالدوري البحريني.
ويبرز في فريق النجمة ممادو وإبراهيم حبيب في الجانب الهجومي، وفي الوسط يبرز علي مدن والبرازيلي إسدراس وهشام النايم، فيما يتواجد في الخط الخلفي كميل عبدالله وسالم عادل اللذان يعول عليهما مدرب النجمة في قيادة الخط الخلفي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock