آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الجزيرة يغلب العقبة ويقفز للمركز الثاني وتعادل مثير بين الفيصلي والحسين اربد

ختام الأسبوع الثالث بدوري المحترفين لكرة القدم

خالد الخطاطبة ومحمد عمار

عمان- قفز فريق الجزيرة إلى المركز الثاني على لائحة ترتيب فرق دوري المحترفين لكرة القدم برصيد 7 نقاط، بعد فوزه على فريق شباب العقبة بنتيجة 3-1، في المباراة التي جرت الاثنين على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في ختام منافسات الأسبوع الثالث بالدوري.

وخرج فريقا الفيصلي والحسين اربد بالتعادل الايجابي 1-1 في المباراة التي اقيمت ايضا على ستاد عمان، ليرفع كل فريق رصيده إلى 5 نقاط.

ومع ختام الأسبوع الثالث، ينفرد فريق الوحدات في صدارة الدوري برصيد 9 نقاط، يليه الجزيرة في المركز الثاني برصيد 7نقاط، ثم الصريح 6 نقاط، معان 6، الفيصلي 5، الحسين اربد 5، الرمثا 4، شباب الاردن 3، السلط 3، سحاب 3، شباب العقبة 0، الأهلي 0.

الفيصلي 1 الحسين اربد 1

شهدة منطقة الوسط ، صراعا بين الفريقين في الدقائق الاولى للسيطرة عليها، من خلال كثافة التواجد الذي شهدته هذه المنطقة،قبل أن يميل الفيصلي لفتح اللعب على الاطراف، لخلق مساحات في وسط ملعب الحسين اربد الذي اعتمد على نزار الرشدان ومحمد طنوس وبلال الداود لقتل هجمات الفيصلي قبل البحث عن بناء الهجمات عبر انس ابو طعيمة في الميسرة، بحثا عن ايصال الكرات للمهاجم مايكل الذي عانى من رقابة ابراهيم الزواهرة وأحمد الصغير.

مع مرور الوقت، راح الفيصلي يعتمد بشكل واضح على أحمد العرسان في الميسرة ومن خلف سالم العجالين،ويوسف الرواشدة في الميمنة ومن خلفه احسان حداد، لعكس الكرات العرضية للمهاجم لوكاس، أو لاعبي الوسط القادمين من الخلف انس جبارات ويوسف ابو جلبوشوخليل بني عطية، ما منح الفيصلي الافضلية في الوصول لمرمى محمودالكواملة الذي استقبل الهدف الأول في الدقيقة 16 عندما سدد الرواشدة كرة من خارج المنطقة، ارتدت من يدالحارس والعارضة لتجد راس لوكاس يتابعها في المرمى، الأمر الذي ساهم في فتح المباراة، خاصة بعد أن راح لاعبو الحسين يتقدمون للمواقع الهجومية، معتمدين على الداود وطنوس في وسط الميدان، مع نشاط للاطراف خاصة العسولي خالد في الجهة اليسرى، فيما برع انس العسولي ايضا في اختراقاته في الميسرة والتي كادت أن تمنح الفريق فرصة التعديل، عندما توغل انس وعكس كرة هيأها مايكل للداود الذي سدد بتسرع أمام مرمى معتز ياسين.

الحسين اربد الذي بدا أكثر ثقة وجمالية في بناء الهجمات، عاد وأهدر فرصة التعديل، عندما سدد طنوس كرة ردها معتز، لتتعود الكرة وتصل إلى الداود الذي سدد على الطاير باجساد المدافعين، في فرصة خطيرة، ليرتفع الاداء الفني من الفريقين، لتلوح اكثر من فرصة للفيصلي للتعزيز اخطرها عندما ارسل الرواشدة كرة عرضية على راس العرسان اخرجها المدافع قبل اجتيازها خط المرمى، ليرد الحسين بهجمة مرتدة سريعة وصلت إلى طنوس الذي مرر كرة الى مايكل داخل الجزاء ليسدد كرة قوية على يسار ياسين مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 30.

الربع ساعة الاخيرة شدت تبادلا للفرص، ابرزها توغل العرسان في الميسرة وتهيئة كرة لجبارات الذي سدد بتهور امام المرمى، رد عليه الحسين اربد باستثمار غياب التفاهم بين الصغير ومعتز ياسين، ليغمز العسولي الكرة بجانب المرمىن ليعلن الحكم محمد عرفة نهاية الشوط الاول بالتعادل 1-1 في شوط وصف بالممتع.

لا تغيير

استهل الحسين اربد الشوط الثاني بهجمة مبكرة وسريعه وخطيرة، عندما مرر طنوس كرة بينية إلى مايكل الذي صلحها لنفسه، قبل أن يسدد كرة مرت بجوار القائم،ليرد الفيصلي بهجمة ازعجت دفاعات الحسين اربد، ومنحته ركنيتين متتاليتين.

واضطر الحسين لتبديل اضطراري باستبدال احمد عبيدات المصاب بزيد جابر في المنطقة الدفاعية، كما اشرك امية المعايطة مكان أنس العسولي، لتتواصل الاثارة في المباراة، خاصة من الفيصلي الذي اهدر فرصة التعزيز عندما سدد جبارات كرة قوية ابعدها الكواملة بحضور،وعاد العرسان ليرسل كرة ماكرة ابتعدت عن المرمى، ليواصل الحسين تبديلاته باشراك محمود موالي مكان ابو طعيمة، لاعادة التوازن للفريق في مواجهة النشاط الفيصلاوي الباحث عن التسجيل.

الفيصلي بدأ أولى تبديلاته منتصف الشوط الثاني تقريبا، باشراك المحترف دومنيك مندي مكان جبارات، لتفعيل خط الوسط، خاصة في الجوانب الهجومية، بحثا عن الفوز، ولاحت فرصة للفيصلي من ركلة حرة عرضية احدثت دربكة قبل انتعود للعرسان الذي حاول مباغتة الحارس الكواملة الذي نجح في انقاذ المرمى.

وعاد الفيصلي لتعزيز هجومة باشراك عدي القرا مكان ابو جلبوش، وكاد الفريق أن يحقق مراده عندما سدد الرواشدة كرة ارتدات من المدافع قبل ان تعود اليه ويسدد خارج المرمى، ليواصل الفيصلي البحث بجدية اكبر عن التسجيل، وسدد له العرسان كرة مباشرة في احضان الحارس، فيما حاول الحسين اربد الاعتماد على مشاكسات مايكل، وتحركات طنوس ليلجأ الفيصلي الى 3 تبديلات باشراك عدي زهران ومحمد بني عطية وابراهيم دلدوم مكان العرسان وعجالين وحداد ، فيما اشرك الحسين محمد العملة وهذال السرحان مكان بلال الداود وحسين ذيابات، واهدر القرا فرصة لا تضيع، عندما مرر له الرواشدة كرة في مواجهة المرمى وبدون مضايقة، ولكنه سدد بتسرع بجانب المرمى.

وتواصلت احداث المباراة، وسط هجمات متبادلة ، مع فرص اكثر للفيصلي تكسرت امام بسالة دفاع الحسين وحارس مرماه الكواملة لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1 في لقاء قويي كشف عن اداء متميز للحسين اربد القادم بقوة في هذا لموسم.

الجزيرة 3 شباب العقبة 1

فرض شباب العقبة حضوره الميداني مبكرا، واحدثت طريقه مدربه دفاعات صلبة مكمة متراصة، حيث تواجد الخماسي احمد ابو حلاوة ومشعل محمود في منطقة القلب وعلى عصام السميري في المنيمة وعاصم القضاة وبالقرب منه احمد هشام، فيما تكفل طارق القماز وحمد البلاونة في عملية الاعداد للبناء الهجومي معززا بتحركات ماركوس من الميسرة وعيسى السباح من الميمنة، مع تقدم الاخيرين لاسناد المهاجم الوحيد اوتيمار الذي بقي بين فكي كماشة احمد ديب وجبر خطاب، ورغم الافضلية الواضحة لشباب العقبة، إلا ان حارس الجزيرة نورالدين بني عطية كان بعيدا عن التهديد الحقيق، باستثناء كرة ماركوس التي سيطر عليها بني عطية بحضور.

اجبر اداء العقبة الهجومي، لتراجع وسط الجزيرة ابراهيم سعادة ونور الدين الروابدة للتراجع لاسناد دفاعات الفريق، مع تقننين تحركات احمد عبدالحليم وعمر قنديل من طرفي المنطقة الخلفية، وبقي اداء الجزيرة يعتمد على الهجمات المرتدة، واستثمار سرعة محمود مرضي في الميسرة وانس العوضات من الميمنة لاسناد علي علوان والمهاجم عبدالله العطار، إلا ان حارس مرمى العقبة حماد الاسمر بقي بين خشبات المرمى دون تهديد حقيقي، حيث تكفل بعرضة مرضي في الوقت المناسب.

سيطرة العقبة تواصلت خلال النصف الاول من اللقاء، واهدر اوتيمار فرصة خرافية للتسجيل عندما انسل خلف بينية السباح وسدد الكرة بجوار القائم الايسر للحارس بني عطية.

ومع انتصاف الحصة عادت منظومة الجزيرة بالعمل بهدوء، فانطلق عبدالحليم وقنديل من طرفي المطقة الخلفية ليتحرر مرضي والعوضات الذي وجد مساحة مناسبة امامه، ومن منتصف ملعب العقبة سدد كرة كرباجية لا تصد ولا ترد على يسار حمد الاسمر، ومن الطراز الاوروبي الهدف الاول للجزيرة في الدقيقة 29.

الهدف رفع الروح المعنوية للجزيرة وانطلق بهجمات وقف خلالها الاسمر لمناسبتين من عرضيتي قنديل ومرضي، ليحتسب الحكم بعدها ركلة جزاء للعقبة اثر اعثار اوتيمار من قبل خطاب، ليتصدى لها اوتيمار ويسددها بجوار القائم الايمين للحارس بني عطية، ويعرض السباح للاصابة، ليدفع مدرب العقبة بالبديل محمود رأفت عوضا عنه، ليعلن الحكم عن نهاية احداث الحصة الاولى بتقدم الجزيرة بهدف العوضات.

حسم جزراوي

دفع مدرب العقبة بالبديل سليمان ابو زمع عوضا عن احمد هشام، مغيرا تكتيك اداء الفريق في محاولات لتحقيق التعادل، وكاد الجزيرة ان يسجل من جديد بعندما مرر علوان كرة للعطار الذي اعادها بينية صول علوان الذي راوغ الاسمر ورر للعوضات الذي لعبها لوب سيطر عليها الاسمر من جديد، ليسدد البلاونة كرة كرباجية سيطر عليها بني عطية على دفعتين، ووقف القائم الايمن لحارس العقبة حماد الاسمر لرأسية العطار اثر كرة ثابتة والتي نفذها عبدالحليم.

عاد مدرب العقبة ودفع بالبديلين محمد الخريشة ومحمد الحسنات عوضا عن القماز والسميري، بيد ان الافضلية بقية للجزيرة، ليتحصل الجزيرة لركنية نفذها احمد عبدالحليم لوب ردها الاسمر من داخل المرمى اعادها عبدالرؤوف للشباك الهدف الثاني في الدقيقة 69، والذي احتسبه الحكم لعبدالحليم كون الاسمر اخرج الكرة من المرمى.

العقبة لم يستكين للتأخر، فتلقى البديل ابو زمع كرة انسل بين المدافعين وسدد الكرة في مرمى بني عطية الهدف الاول للعقبة في الدقيقة 75.

دفع مدرب العقبة بورقة محمود جمال عوضا عن البلاونة، فيما دفع مدرب الجزيرة بالبديلين حسين عبيدات ومحمد الباشا عوضا عن العطار وخطاب، ومن كرة من مرضية صوب علي علوان الذي انسل بين مدافعي العقبة وسدد بالشباك لحظة خروج الحارس لملاقاته الهدف الثالث للجزيرة في الدقيقة 84.

واصل الجزيرة الهجوم بغية تسجيل مزيدا من الاهداف، وكاد حسين عبيدان ان يجسل الهدف الرابع، إلا ان كرته مرت بجوار القائم الايمن للحارس الاسمر، لتنتهي المباراة بفوز صريح وواضح للجزيرة على شباب العقبة.

المباراة في سطور

النتيجة : فوز الجزيرة على شباب العقبة 3-1.

سجل الاهداف : انس العوضات د: 29، احمد عبدالحليم د: 69، علي علوان د: 84 (الجزيرة)، سليمان ابو زمع د:75 (العقبة)

الملعب : ستاد الملك عبدالله الثاني

الحكام : ادهم مخادمة، عبدالرحمن عقل، احمد عكور وعبدالعزيز الخوالدة.

العقوبات : بطاقة صفراء للاعب ماركوس (العقبة)

مثل الجزيرة : نورالدين بني عطية، جبر خطاب (محمد الباشا)، احمد ديب، عمر قنديل، احمد عبدالحليم، نورالدين الروابدة، ابراهيم سعادة، محمود مرضي، انس العوضات (ليث حبول)، علي علوان وعبدالله العطار (حسين عبيدات).

مثل شباب العقبة : حماد الاسمر، احمد ابو حلاوة، مشعل محمود، عاصم القضاة، احمد هشام (سليمان ابو زمع)، عصام السميري (محمد الخريشة)، حمد البلاونة (محمود جمال)، طارق القماز (محمد الحسنات)، ماركوس، عيسى السباح (محمود رأفت) واتومار.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock