آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الجزيرة يقترب من إنهاء مشاكله المالية ويفكر بتعزيز صفوفه

مهند جويلس– يعاني الجزيرة للموسم الثالث على التوالي من مشكلة حرمانه من تسجيل اللاعبين، بسبب شكاوى مالية سابقة من لاعبين ومدربين محليين وأجانب، حرمت النادي من تعزيز صفوفه عند انتهاء عقود لاعبيه ورحيلهم لأندية منافسة، ما أثر على قوة الفريق وطموحاته في البطولات المحلية.

وبعد مرور 7 جولات على دوري المحترفين، يحتل فريق الجزيرة المركز الحادي عشر وقبل الأخير وبرصيده 5 نقاط، بعد أن خسر في 4 مناسبات، وتعادل في مواجهتين، وسجل الفوز في مواجهة واحدة، وهو مركز لا يليق بأقدم الفرق المحلية، إذ تعد البداية الحالية هي الأسوأ له منذ العام 2000، بعد أن جمع 3 نقاط فقط في العدد ذاته من المباريات.

وتواصل إدارة النادي برئاسة نبيل التلي، تسديد المستحقات المالية للاعبين والمدربين السابقين، أملا بفتح صفحة جديدة لفريق الكرة، الذي عانى مؤخرا من سوء استقرار مالي في ظل تعاقب الإدارات المؤقتة، إضافة إلى الحجز المستمر على أموال النادي من قبل الرئيس السابق سمير منصور، ليتعافى النادي تحت قيادة اللاعب المخضرم السابق التلي، والذي وعد ببذل أكبر مجهود لإعادة الجزيرة للواجهة كما كان سابقا.


وفي هذا الصدد، قال الناطق الإعلامي بإسم نادي الجزيرة وائل الجعبري: “إن إدارة النادي سددت مؤخرا المستحقات المالية للاعب الفلسطيني إسلام البطران، بعد أن قام الأخير بتخفيض جزء من مستحقاته، مع تبقي المستحقات المالية للمدرب التونسي السابق شهاب الليلي”.


وبين الجعبري في حديثه لـ “الغد”، أن الإدارة تحاول باستمرار التواصل مع الليلي الذي يستقر حاليا في ليبيا، وأنها تلجأ للتواصل معه عن طريق أحد الأصدقاء، مفيدا بأن النادي يأمل بالتوصل لاتفاق مع الليلي لمعرفة طريقة تسديد المبلغ، وإمكانية تخفيضه، وإنهاء قضايا الشكاوى المسجلة على النادي لدى الاتحاد الدولي “فيفا”.


وأضاف: “شكلت إدارة النادي لجنة تضم عددا من الأشخاص المحبين للنادي، من أجل التواصل مع اللاعبين المحليين الذين تقدموا سابقا بشكاوى على النادي لدى اتحاد الكرة المحلي لتحصيل مستحقاتهم المتأخرة، وهم أحمد عبد الستار، فراس شلباية، محمود مرضي، زيد جابر، محمد طنوس، إبراهيم الخب، إضافة للمعالج إبراهيم خميس، أملا بالتوصل لاتفاق وتسوية مالية معهم”.

ولفت الجعبري إلى أن النادي يحق له تسجيل اللاعبين في حال إتمام 50 % من قيمة الشكاوى المسجلة بحقه، وذلك بحسب ما أعلنه الاتحاد بداية الموسم، موضحا أن هناك أكثر من لاعب لم يرفع شكوى على النادي مثل أحمد سمير، عبد الله العطار، نور الدين بني عطية، ويتم التواصل معهم من أجل منحهم مستحقاتهم أيضا.


وتابع: “المبالغ المالية التي تحصل عليها النادي مؤخرا، جاءت عبر قرض حسن تم اقتراضه من شخص لا يمت للنادي بصلة، والإدارة تبذل مجهودا كبيرا في سبيل رفعة إسم النادي والتفاؤل يسود أوساط المنظومة لحل هذه المشاكل”.

وأكد الجعبري أن الإدارة تجدد الثقة باستمرار في الجهاز الفني، من أجل تحقيق الهدف المنشود منذ بداية الموسم وهو الثبات بين الكبار، مع إشارته إلى أن تعزيزات صفوف الفريق بين مرحلتي الذهاب والإياب ستعزز من طموح الفريق على سلم الترتيب.

من جهته، بين المدير الفني للفريق عامر عقل، أن الفريق عانى خلال المواسم الماضية من خروج العديد من اللاعبين المؤثرين، الذين أثر غيابهم على نتائج وترتيب الفريق على سلم الترتيب، موضحا أن رحيل اللاعبين علي علوان، إبراهيم سعادة وجبر خطاب الموسم الحالي، جعل الفريق في موقف حرج لغياب عناصر الخبرة في التشكيلة الجديدة.

وأشار عقل إلى أنه في حال تم رفع العقوبة عن النادي قبل انطلاق مرحلة الإياب، فإن وضع الفريق سيتحسن من خلال ضم لاعبين في مختلف المراكز، وتعزيز صفوف الفريق بثلاث لاعبين أجانب، مؤكدا أن الفريق يملك الثقة في قدراته على الثبات، حتى في حال عدم حل المشكلة مستقبلا.

وواصل: “أنا معجب بالمستوى الذي قدمناه خلال الجولات الماضية، وكان الفريق الطرف الأفضل في غالبية المواجهات، إلا أننا افتقدنا للتوفيق رغم الوصول المستمر لمرمى المنافسين، واللاعبون الشباب في الفريق مميزون وستكون لهم كلمة في الكرة المحلية مستقبلا”.

وذكر عقل أن الفوز الرسمي الأول للفريق على حساب الصريح في الجولة الحالية، جاء بعد 8 أشهر لم يتذوق الفريق فيها طعم الانتصار، مفيدا بأن الفريق سيحاول كسب أكبر عدد من النقاط في مرحلة الذهاب، قبل بدء مرحلة الإياب التي تكون أكثر صعوبة على جميع الفرق.

اقرأ أيضا:

الجزيرة يتواصل مع الليلي ويغلق ملف بطران.. الرواشدة يحتفل.. ذات راس يقترب من رفع عقوبة “فيفا”

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock