آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الجزيرة يواصل مطاردة الوحدات.. والرمثا يخرج الفيصلي “نظريا” من الحسابات

غالبية فرق دوري المحترفين لكرة القدم تخشى من حسابات الهبوط

تيسير محمود العميري

عمان – واصل فريق الجزيرة مطاردة الوحدات على لقب دوري المحترفين لكرة القدم، وبقي على بعد 6 نقاط من القمة، فيما أزاح الرمثا نظيره الفيصلي عن المركز الثالث وأخرجه “نظريا” من حسابات المنافسة على اللقب.
الوحدات حقق فوزه العاشر في الدوري وجاء على حساب الأهلي بنتيجة 2-0، ليصل “الأخضر” إلى 30 نقطة في رصيده، بينما رفع الجزيرة رصيده إلى 24 نقطة وبقي ثانيا بعد فوزه على الحسين إربد 2-1، في الوقت الذي تقدم فيه الرمثا خطوة إلى المركز الثالث رافعا رصيده إلى 19 نقطة، ودفع بالفيصلي خطوة إلى الوراء صوب المركز الرابع مجمدا رصيده عند 17 نقطة، بعد فوزه عليه بنتيجة 3-1.
صراع لغايات مختلفة
منطقيا، يمكن القول إن فريقي الوحدات والجزيرة هما الأوفر حظا بالمنافسة على لقب الدوري، لأن الأول يمضي مهرولا نحو اللقب السابع عشر، وهو الأفضل “بدلالة الأرقام” عن جميع منافسيه، وحتى وإن تلقى خسارتيه الوحيدتين ذهابا من الفريقين اللذين يطاردانه “الجزيرة والرمثا”؛ حيث تفصله 6 نقاط عن الجزيرة و11 نقطة عن الرمثا و13 نقطة عن الفيصلي.
وقد يقول قائل إنه في ظل بقاء 10 مباريات لكل فريق، فإنه من المبكر منح الوحدات أو غيره بطاقة الفوز بـ”الجائزة الكبرى”، وترك الآخرين يتنافسون على الجوائز الأخرى “الترضية”، لكن الواقع يشير إلى أن تغيير شكل المنافسة الحالي يحتاج إلى ما يشبه “المعجزة”، بحيث يخسر الوحدات نصف مبارياته، فيما تفوز الفرق الأخرى بجميع مبارياتها، ومثل هذا “السيناريو” صعب الحدوث إلا في “الأفلام الهندية”.
من هنا، يحاول الجزيرة البقاء على مقربة من الوحدات لغايتين؛ أولاهما استمرار المنافسة على اللقب؛ حيث يضمن المتوج به الانتقال إلى دور المجموعات مباشرة من النسخة المقبلة لدوري أبطال آسيا، وثانيهما الحصول على المركز الثاني إن لم ينل اللقب، وهذا المركز يخوله لخوض مباراة كأس الكؤوس مع بطل الدوري في افتتاح الموسم المقبل، بعد أن تم إلغاء بطولة كأس الأردن للمرة الأولى هذا الموسم.
والحصول على أحد المركزين الثالث والرابع بالنسبة لفريقي الفيصلي والرمثا، يعد بمثابة إخفاق بالنسبة لفريق متوج باللقب 34 مرة آخرها الموسم الماضي، ولا يرى نفسه إلا بطلا، لكنه هذا الموسم يعاني الأمرين، فيما الرمثا الساعي لإخراج كأس الدوري من عمان بعد أن فعل ذلك مرتين العامين 1981 و1982، يمني النفس باقتحام صراع الوصافة على الأقل، لأن الفريقين الحاصلين على المركزين الثاني والثالث بالدوري سيشاركان مباشرة بدور المجموعات في النسخة المقبلة من كأس الاتحاد الآسيوي، أما رابع الدوري فإن فرصه بالمشاركة الخارجية تقتصر على البطاقة العربية، إن أقيمت بطولة عربية العام المقبل.
من هنا، يبدو الوحدات أكثر ثقة بابتعاده عن الرمثا والفيصلي بعدد كبير من النقاط، لكنه لم يحسم الصراع بعد وقد يضطر إلى المضي حتى الأمتار الأخيرة إن لم يتمكن من الحسم بشكل مبكر، في حين أن فارق النقاط بين أصحاب المراكز الثلاثة “من الثاني وحتى الرابع”، لا يبدو كبيرا أو مستحيل التعويض؛ حيث يتقدم الجزيرة بفارق 5 نقاط عن الرمثا و7 نقاط عن الفيصلي.
غموض في المنطقة الرمادية
تقدم فريق السلط خطوة صوب المركز الخامس بفارق الأهداف عن الحسين إربد الذي تراجع خطوة نحو المركز السادس، بعد أن تساويا برصيد 16 نقطة.. السلط تعادل 0-0 مع نظيره معان، والأخير تقدم خطوة صوب المركز السابع رافعا رصيده إلى 15 نقطة، في حين تراجع الصريح خطوة نحو المركز الثامن، بعد أن تجمد رصيده عند 14 نقطة عقب خسارته الكبيرة أمام شباب الأردن 1-4، ما جعل الأخير يتقدم خطوتين مهمتين صوب المركز التاسع برصيد 13 نقطة، فيما تراجع كل من سحاب “12 نقطة” وشباب العقبة “11 نقطة” خطوة لكل منهما واستقرا في المركزين العاشر والحادي عشر، بعد أن تعادل شباب العقبة وسحاب 0-0.
خطورة هذا الوضع بالنسبة لفرق المنطقة الوسطى “الرمادية”، أنها جميعا متقاربة إلى حد يجعل كلا منها مرشحا لتبادل المراكز في ظل تقارب النقاط، فالسلط والحسين يبتعدان بفارق نقطة عن معان الذي يبتعد بفارق نقطة عن الصريح، الذي يبتعد هو الآخر بفارق نقطة عن شباب الأردن، الذي يبتعد هو الآخر بفارق نقطة عن سحاب، فيما يبتعد هو الآخر بنقطة عن شباب العقبة.
التقارب النقطي يجعل من هذه الفرق مرشحة كذلك للدخول نحو المربع الأول، لأن الفيصلي “الرابع” يتقدم بفارق نقطة عن السلط والحسين، اللذين يتأخران بفارق 3 نقاط عن الرمثا “الثالث”، وهو الأمر الذي يعني بوضوح أن الفرق من المركز الثالث وحتى المركز الحادي عشر، مرشحة للدخول في حسابات المنافسة على المركزين الثالث والرابع، وكذلك ضمن حسابات الهبوط.
هل يكون الأهلي أول الهابطين؟
من الواضح أن فريق الأهلي الذي يحتل المركز الثاني عشر والأخير برصيد 7 نقاط، هو المرشح الأبرز لنيل أولى بطاقتي الهبوط إلى الدرجة الأولى، بعد أن توقف رصيده عند 7 نقاط، وهو الأمر الذي يقلق أنصاره بشدة.
لكن شيئا لم ينته بعد، وربما في مقدور الأهلي أن يستعيد حظوظ البقاء، في ظل التقارب النقطي مع فرق عدة تسبقه على سلم الترتيب، فهو يتأخر عن شباب العقبة بـ4 نقاط وعن سحاب بـ5 نقاط وعن شباب الأردن بـ6 نقاط، وهي أرقام بسيطة لكنها مهمة في ظل حسابات دقيقة ورغبة مشتركة من جميع الفرق بعدم إهدار النقاط.
فاصل ثم نواصل
11 يوما ستفصل بين الجولتين 12 و13، ستمكن المنتخب من خوض مباراتين وديتين في دبي ضمن معسكر تدريبي يقام هناك، وفي الوقت ذاته تشكل فرصة أمام الفرق لإعادة حساباتها وتقوية صفوفها بعودة المصابين منهم، والاستعداد للجولات المقبلة التي لا مجال فيها للتفريط بالنقاط.
الجولة 13 ستبدأ يوم الخميس 19 الحالي؛ حيث يلتقي “سفيرا الجنوب” معان وشباب العقبة في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، كما يلتقي الجاران الصريح والحسين في لقاء مهم لوقف خطوات التراجع المتسارعة، والدخول تدريجيا في منطقة الأمان.
ويوم الجمعة 20 الحالي، يتواجه سحاب مع الجزيرة، كما يتواجه الأهلي مع الرمثا.. فريقان مهددان بالهبوط مع فريقين طامحين إلى المنافسة على المركز الثاني على الأقل، في حال صعب الاستمرار في منافسة الوحدات على اللقب، والأخير سيختتم الجولة بمواجهة صعبة مع السلط، وقبلها سيكون الفيصلي على موعد مع شباب الأردن لتحسين المراكز.
3 لاعبين في صدارة الهدافين
صعد لاعب شباب الأردن لؤي عمران إلى المركز الأول مقاسما لاعبي الفيصلي محمد العكش والوحدات عبدالعزيز نداي صدارة الهدافين، وتاليا الترتيب:

  • 8 أهداف: محمد العكش “الصريح سابقا والفيصلي حاليا”، عبدالعزيز نداي “الوحدات”، لؤي عمران “شباب الأردن”.
  • 6 أهداف: مايكل “الحسين”، هشام السيفي “الوحدات”، علي علوان “الجزيرة”.
  • 5 أهداف: يزن النعيمات “سحاب”، مورات بيكبوف “الأهلي”.
  • 4 أهداف: فهد يوسف “الوحدات”، عبدالله العطار “الجزيرة”، اتيمار “شباب العقبة”، حمزة الدردور “الرمثا”.
  • 3 أهداف: رواد أبوخيزران ومحمود زعترة “السلط”، خالد عصام “شباب الأردن”، سمير رجا “سحاب”، محمود مرضي “الجزيرة”.
  • هدفان: أحمد ياسر ومحمود موافي “معان”، أحمد عبدالحليم وأنس العوضات “الجزيرة”، صالح راتب وأحمد سمير “الوحدات”، سليمان أبوزمع وماركوس “شباب العقبة”، لوكاس ودومنيك وعبدالله عوض “الفيصلي”، يوسف النبر وأشرف المساعيد “السلط”، خالد الدردور “سحاب”، كونتي ومحمد وائل الزعبي “الرمثا”، مجدي العطار وصدام الشهابات “الصريح”، خالد الدردور “شباب الأردن”.
  • هدف: وسام دعابس وركان الخالدي وسعد الروسان وفارس غطاشة وسعيد مرجان ولاعب الصريح محمود نزال بالخطأ “معان”، زيد جابر وبلال الداود ومحمد موالي وأمية المعايطة وشرف النوايشة وعصام مبيضين “الحسين”، نور الدين الروابدة وحسين عبيدات وحمزة الصيفي وعمر قنديل وموسى العمري ولاعب الحسين كالو بالخطأ “الجزيرة”، عيسى السباح وزكي أبوليلى “شباب العقبة”، أوليفيرا ومحمد الشقران ورضوان الشطناوي ويوسف ذودان ولاعب الأهلي وليد زياد بالخطأ “الصريح”، محمد ذيب ووسيم الريالات ومحمد الرازم وورد البري “شباب الأردن”، فراس شلباية ويزن ثلجي وإبراهيم الجوابرة وطارق خطاب ولاعب العقبة زكي أبو ليلى بالخطأ “الوحدات”، حسان زحراوي وماجد عثمان وسائد الخزاعلة ومجد الزعبي وكوليبالي وهادي الحوراني وعبدالرحمن ابو الكاس ومحمد أبوزريق “الرمثا”، أحمد ياسين وخالد أبورياش ولاعب الرمثا عامر أبوهضيب بالخطأ “الأهلي”، يوسف الرواشدة وعدي القرا وعدي زهران وأحمد العرسان ويوسف أبوجلبوش ولاعب سحاب حسام أبوسعدة بالخطأ “الفيصلي”، محمد الداود وزيد أبوعابد ومحمد كلوب ومحمد راتب وأحمد التربي وعبيدة السمارنة “السلط”، أحمد أبوجادو ولاعب الرمثا كوليبالي بالخطأ “سحاب”.
    6 انتصارات وتعادلان
    تم تحقيق الفوز في 4 مباريات مقابل حالتي تعادل سلبيتين، ليصبح مجموع الانتصارات في الدوري 50 مقابل 22 تعادلا منها 10 سلبية.
    14 هدفا في 6 مباريات
    سجل 14 هدفا في 6 مباريات بمعدل 2.33 هدف في المباراة، ليرتفع عدد الأهداف المسجلة إلى 184 هدفا في 72 مباراة بمعدل 2.55 هدف في المباراة.. للعلم الجولة ذاتها من مرحلة الذهاب شهدت تسجيل 18 هدفا.
    ركلتا جزاء ناجحتان
    تم احتساب ركلتي جزاء في الجولة 12، نفذتا بنجاح من قبل لاعب الجزيرة محمود مرضي في مرمى الحسين إربد، ولاعب شباب الأردن لؤي عمران في مرمى الصريح.. عدد ركلات الجزاء المحتسبة ارتفع إلى 19 نفذت 14 منها بنجاح وأصاب الفشل 5 ركلات.
    حالة طرد واحدة
    أشهرت البطاقة الحمراء في وجه لاعب الحسين إربد عصام مبيضين لنيله الإنذار الثاني، ليرتفع عدد حالات الطرد إلى 10.
    أرقام وكلام
  • ما يزال فريق الوحدات أكثر الفرق فوزا “10 مرات” والأهلي أقلها “مرة واحدة”.
  • خلا رصيد الوحدات من تحقيق التعادل في 12 مباراة متتالية، بينما يعد فريق معان الأكثر تعادلا “6 مرات”.
  • فريقا الوحدات والجزيرة الأقل خسارة “مرتان” والأهلي أكثر الفرق خسارة “7 مرات”.
  • يعد الوحدات أقوى الفرق هجوما مسجلا 27 هدفا في 12 مباراة بمعدل 2.25 هدف في المباراة، بينما الأهلي أقلها “8 أهداف” بمعدل 0.66 هدف في المباراة.
  • الوحدات أقوى الفرق دفاعا ودخل مرماه 5 أهداف بمعدل 0.41 هدف في المباراة، في حين يعد الأهلي الأضعف ودخل مرماه 26 هدفا بمعدل 2.16 هدف في المباراة.
  • يملك فريق الوحدات أفضل فارق أهداف “+22” ويعاني الأهلي من أسوأ فارق “-18”.
  • فريقا السلط والحسين هما الفريقان الوحيدان اللذان حققا الرقم نفسه “4” من حيث عدد مرات الفوز والتعادل والخسارة، وتساويا بالنقاط “16”، لكنهما اختلفا بعدد الأهداف المسجلة وكذلك التي دخلت مرمييهما.
  • تمكن لاعب الجزيرة علي علوان من تسجيل أول هدف في مرحلة الإياب من الدوري في مرمى الحسين إربد، بعد أن انتهت أول مباراة في مرحلة الذهاب بين معان والسلط إلى التعادل السلبي.
  • يمكن اعتبار الهدف الرائع الذي سجله لاعب الصريح صدام الشهابات في مرمى شباب الأردن أحد أجمل الأهداف التي شهدتها الملاعب العالمية وليس الأردنية فحسب هذا العام.. اللاعب استقبل الكرة على صدره ثم أطلقها من خارج منطقة الجزاء وهي طائرة لتستقر في الشباك.. فرحة الشهابات لم تكتمل بعد أن خسر فريقه بالأربعة.. بالمناسبة شباب الأردن تمكن من تسديد حسابه بالكامل بعد أن تغلب على الصريح 4-1 وهي النتيجة ذاتها التي خسر بها ذهابا.
  • عدد كبير من اللاعبين من مختلف الأندية غاب عن الجولة الماضية نتيجة الإصابة بفيروس “كورونا”، ما جعل الأندية تستعين بعدد من اللاعبين الشباب.. الفيصلي أكثر المتضررين حين غاب حارسا مرماه يزيد أبوليلى ومعتز ياسين، ما جعل الفريق يستعين بالحارس الشاب عبدالرحمن الشلة.
  • بطولة الدوري ستتوقف لمدة 11 يوما، نتيجة سفر المنتخب الوطني إلى الإمارات لإقامة معسكر تدريبي يبدأ اليوم ويستمر حتى 17 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي ويتخلله مباراتان وديتان مع منتخبي العراق وسورية يومي 12 و16 منه، استعدادا لاستكمال مشوار التصفيات الآسيوية المزدوجة العام المقبل.. الجولة 13 ستنطلق يوم الخميس 19 الحالي.
    نتائج مباريات الجولة 12
  • معان * السلط 0-0.
  • الجزيرة * الحسين 2-1، سجل للجزيرة علي علوان ومحمود مرضي وللحسين عصام مبيضين.
  • الوحدات * الأهلي 2-0، سجلهما هشام السيفي.
  • شباب العقبة * سحاب 0-0.
  • شباب الأردن * الصريح 4-1، سجل للشباب لؤي عمران 2 وورد البري وخالد الدردور وللصريح صدام الشهابات.
  • الرمثا * الفيصلي 3-1، سجل للرمثا هادي الحوراني وعبدالرحمن أبوالكاس ومحمد أبوزريق وللفيصلي عبدالله عوض.
    مواعيد مباريات الجولة 13
  • معان * شباب العقبة، الخميس 19-11، الساعة 4، ستاد الأمير محمد.
  • الصريح * الحسين، الخميس 19-11، الساعة 6.30، ستاد الحسن.
  • سحاب * الجزيرة، الجمعة 20-11، الساعة 4، ستاد عمان.
  • الأهلي * الرمثا، الجمعة 20-11، الساعة 6.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.
  • الفيصلي * شباب الأردن، السبت 21-11، الساعة 4، ستاد عمان.
  • السلط * الوحدات، السبت 21-11، الساعة 6.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock