آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الجليل وشباب الأردن “حبايب” في كرة المحترفين

مصطفى بالو
عمان- خرج فريقا الجليل وشباب الأردن “حبايب”، بعد التعادل بنتيجة 0-0، في المباراة التي أقيمت على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، ضمن منافسات الإسبوع الحادي عشر من دوري المحترفين لكرة القدم، ليرفع فريق شباب الأردن رصيده إلى (18) نقطة بالمركز الخامس، فيما ازداد حرج الجليل الذي يقف بالمركز العاشر برصيد 8 نقاط.

الجليل 0 شباب الأردن 0
فاجأ فريق الجليل نظيره شباب الأردن بالهجوم المتكاتف منذ انطلاق صافرة بداية الشوط الاول، ونجح صدام شهابات وحامد توريه في ضبط ايقاع العمليات، وقابله نشاط عاصم القضاة ومحمد العدوان وفارس غطاشة، لايجاد المساحات وفتح الثغرات في دفاعات شباب الأردن، امام المهاجم الوحيد سليمان أبوزمع، وأعلن حضوره في ملعب الشباب في أكثر من كرة، بشكل اربك دفاعاته التي تواجد فيها حجازي ماهر، بنانا، شوقي القزعة وفيصل أبوشنب، لحماية مرمى أحمد جعيدي الذي طار وراء تسديدة قضي نمر، وحولها إلى ركنية التي نفذت بالاسلوب القصير، ووضعها قصي نمر عرضية أحدثت دربكة، وتابعها حامد توريه ارتدجت من الدفاع وسددها سليمان أبوزمع بجوار المرمى.
واحتاج فريق شباب الأردن إلى المزيد من الجهد، للخلاص من طوق الجليل وافتكاك الكرة، وسط محاولات فضل هيكل ، أحمد صبرة، خالد أبورياش ومحمد خالد ذيب، لتنظيم عمليات الشباب ونقل الكرة إلى ملعب الجليل، إلى ان ضغط لاعبي الجليل على اللاعب المستحوذ على الكرة، وعدم ترك المساحات زاد من معاناة شباب الأردن، وعزل ثنائي المقدمة وسيم ريالات وخالد الدردور في المقدمة الهجومية، في ظل مراقبة لصيقة من رباعي دفاع الجليل كلا من عمار البطاينة، يزن عبدالعال، ايهاب الخوالدة وقصي نمر، وابقى مرمى مصطفى أبومسامح بعيدا عن الخطورة في اول 20 دقيقة من احداث الحصة الأولى.
وتحرك شباب الأردن بدوافع هجومية، وراء اشارات هيك وصبرة ، وجاءت محاولات أبورياش ومحمد ذيب ووسيم ريالات والدردور، إلا أن كراتهم افتقدت التركيز وعابها شوء اللمسة الأخيرة في ملعب الجليل، فيما الأخير يعود بمشاكساته ومناوراته من دون خطورة فعلية، ومالت الأحداث إلى الهدوء، وانحصرت الألعاب في منتصف الملعب، وعانى الفريقين من التحضير المطول للبحث عن ثغرات ومساحات في ملعب الفريقين، لينتهي الحوار سلبيا بين الفريقين في الشوط الأول.

“حوار سلبي”
واتضحت نوايا المدربين للشباب وسيم البزور وللجليل جبار حميد، من خلال الاوراق البديلة التي تم طرحها خلال شوط المباراة الثاني، وسط حيوية هجومية للشباب، وما لازم تبديلات مدربه من تحولات تكتيكية بالمراكز، ليرمي بثقله على مرمى الجليل وسط حضور الأخير دفاعيا من منتصف الملعب، وكسب فريق الشباب ركنية نفذها خالد ابورياش على رأس خالد الدردور لتمر رأسيته فوق مرمى مسامح، وتواصلت محاولات الشباب نحو مرمى الجليل إلا أن كراته عانت من تماسك دفاعات منافسه، والكثافة العددية من منتصف الملعب، وحاول خالد الدردور تجاوز دفاعات الجليل بمجهود فردي، إلا ان الكرة سبقته إلى خارج الملعب.
واستمر فريق الشباب في هجومه، ليضع شوقي القزعة كرة عرضية خلف دفاعات الجليل، وتابعها فيصل ابوشنب “عالطاير”، أبعدها حارس المرمى أبومسامح في الوقت المناسب، وعاد أبورياش ليضع كرة عرضية تابعها الريالات برأسية بعيدة، في ظل تراجع للاعبي الجليل، والاهتمام بالجنب الدفاعي دفاع عن ملعبهم، وسط غياب فاعلية حامد توريه، صدام شهابات، وفارس غطاشة، وشليمان ابوزمع التي غابت معها الخطورة على مرمى شباب الأردن، الذي أهدر أمامه صلاح الحسنات كرة مواتية ارتدت من ابومسامح بعد تسديدة دوغلاس، ورد الجليل بهجمات سريعة مرتدة ليتلكأ ايهاب الخوالدة في التنفيذ في “صندوق” الشباب، واخرى من الخزامى إلى غطاشة الذي اعاد الكرة من امام جعيدي الى ابوزمع الذي سدد كرة ضعيفة أمام المرمى الخالي، ومر الوقت بدل الضاع من دون تغيير، لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين بنتيجة 0-0.

المباراة في سطور:
النتيجة: الجليل 0 شباب الأردن 0
الأهداف:
الحكام: قيس غوانمة، حمزة أبوعبيد، إبراهيم العموش، ومحمد محرم رابعا.
العقوبات: حامد توريه (الجليل)،
الملعب: ستاد الأمير محمد بالزرقاء.
مثل الفريقين:
-الجليل: مصطفى أبومسامح، عمار بطاينة، يزن عبدالعال، ايهاب الخوالدة، قصي نمر، صدام شهابات، حامد توريه، محمد العدوان(خلدون الخزام)، عصام القضاة (لؤي الدردور). فارس غطاشة(صهيب الوهيبي)، وسليمان أبوزمع.
-شباب الأردن: أحمد جعيدي، حجازي ماهر، بنانا، شوقي القزعة، فيصل أبوشنب، فضل هيكل، أحمد صبرة (دوغلاس)، محمد خالد ذيب(موسى الزعبي)، خالد أبورياش(أويس الزيادات)، وسيم الريالات وخالد الدردور(صلاح الحسنات)،

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock