آخر الأخبارالغد الاردني

الجمارك: التحول الإلكتروني ساعدنا بتقديم خدمات مميزة للمواطنين

قال مدير عام الجمارك الأردنية لواء جمارك جلال القضاة إن دائرة الجمارك هي المرتكز الأساسي لحماية الاقتصاد الوطني وحماية المواطنين والمجتمع من البضائع المقلدة وغير الصالحة بالإضافة إلى مكافحة التهريب، خصوصاً تهريب مادة المخدرات التي تشكل خطراً على المجتمع.

وأضاف القضاة في حديثه لإذاعة “الأمن العام”، أن هذا الأمر يتطلب وجود مراكز حدودية ونقاط مشتركة مع مختلف الجهات المختصة المنتشرة على كافة ميادين الوطن الحدودية (البرية والبحرية والجوية)، وهذا يتطلب بناء هيكل تنظيمي وبناء قدرات الموظفين، مستذكراً التضحيات الكبيرة التي قدمها شهداء الواجب في دائرة الجمارك العامة خلال أداء واجباتهم.

وأكد أن الدائرة تقوم بواجباتها ضمن أعلى المعايير الدولية، حيث حصلت الدائرة هذا العام على جائزة التحول الإلكتروني، ما ساعد في تطوير العمل بهدف تقديم خدمات جمركية مميزة للمواطنين بأساليب تقنية حديثة بالتعاون مع دائرة الجمارك في دول الإقليم، مبينا أن دائرة الجمارك هي الممثل الإقليمي لدول الإقليم في منظمة الجمارك العالمية.

وحول التشاركية بين دائرة الجمارك ومختلف المؤسسات في المملكة، أشار مدير عام الجمارك الأردنية إلى وجود شراكة حقيقية مع مختلف الوزارات والجهات الحكومية وعلى رأسها الأجهزة الأمنية التي تشكل رديفا مساعدا ومساندا لجهود دائرة الجمارك خلال أداء واجباتها، خصوصا في المراكز الحدودية.

ولفت إلى الشراكة مع مختلف الوزارات التي تقوم على تأمين دخول البضائع بشكل آمن وسليم للاستهلاك البشري، لضمان حماية المجتمع من خطورة المواد التي تدخل المملكة، بالإضافة إلى الشراكة مع شركات النقل والتخليص، مؤكدا أن الشريك الأساسي للعملية الجمركية هو المواطن.

وبين القضاة أن الهدف الأساسي من هذه الشراكات هو خدمة المواطن وتقديم أفضل الخدمات له.

وكانت دائرة الجمارك الأردنية أطلقت أمس السبت، الشعار الجديد الخاص بالدائرة بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسها منذ 1922، حيث تم إنشاء أول إدارة جمركية وسميت آنذاك بمديرية المكوس والإحصاء العام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock