أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

“الجمعة البيضاء”.. آمال بتنشيط الأسواق والمبيعات

"الصناعة" تكثف حملات الرقابة على الأسواق للتأكد من حقيقة التخفيضات

طارق الدعجة

عمان- بينما يصادف يوم غد الجمعة ما يتعارف عليه عربيا بالـ”جمعة البيضاء” و”السوداء” عالميا يترقب تجار في السوق المحلية هذا اليوم باهتمام كبير لإنعاش الأسواق وزيادة المبيعات وتعويض آثار الركود الذي عانت منه الأسواق خلال الفترة الماضية.
وأكد تجار لـ”الغد” أنه تم استكمال جميع الاستعدادات للاستفادة من”الجمعة البيضاء” عبر تقديم حزمة من التخفيضات التي يتم الترويج لها وتشمل أصنافا وقطاعات واسعة على أمل أن تحيي آمالهم في تنشيط الاسواق وزيادة المبيعات.
ورصدت” الغد” إعلان العديد من المحال التجارية عن تنزيلات على سلع وأصناف في قطاعات واسعة أهمها الألبسة والأجهزة الكهربائية والعطور والهدايا ومستحضرات التجميل والمطاعم بنسب تتراوح بين 10 و 70 %.
بدوره، قال نقيب تجار الألبسة والأحذية والأقمشة سلطان علان إن “القطاع يترقب باهتمام كبير “الجمعة البيضاء” التي تصادف اليوم على امل ان تنشط الاسواق وتزيد حركة المبيعات”.
وأكد علان أن قطاع الألبسة والأحذية مجبر على مواكبة ما يحدث عالميا حول التخفيضات يوم “الجمعة البيضاء” رغم بداية موسم الشتاء وطرح اصناف جديدة.
وقال علان “الأسواق عانت خلال الفترة الماضية من الركود جراء حالة الترقب والإنتظار من قبل المواطنين للاستفادة من التخفيضات التي تحدث خلال يوم “الجمعة البيضاء””
ولفت إلى أن متوسط التخفيضات على الألبسة والأحذية تتراوح بين 10 و 50 % وتختلف من تاجر إلى آخر بحسب التكاليف، مشيرا الى ان التنزيلات التي وصفها بـ”الكبيرة” مع بداية الموسم تعكس حاجة التجار للسيولة من أجل الوفاء بالالتزامات المترتبة عليهم تجاه الآخرين.
وشدد علان على ضرورة العودة إلى تفعيل مواعيد محددة للتنزيلات لتكون في نهاية كل موسم بالإضافة إلى معالجة تزايد الطرود البريدية التي باتت تشكل تحديا كبيرا على التجار العاملين بالقطاع.
وبحسب علان، يبلغ عدد محال الألبسة والأحذية والأقمشة في المملكة حوالي 13200 محل منتشرة في عموم المملكة وتوظف حوالي 67 ألف عامل وعاملة جلهم من الأردنيين.
من جهته، قال نقيب تجار الأجهزة الكهربائية والإلكترونيات رياض القيسي إن “الاستعدادات “للجمعة البيضاء” بدأت بشكل مبكر من قبل التجار العاملين بالقطاع من خلال العروض المخفضة التي بدأت بتنفيذها منذ ايام في خطوة تهدف الى تنشيط الاسواق وزيادة المبيعات للحاجة الى السيولة.
وتوقع القيسي أن تنشط الأسواق اليوم بالتزامن مع “الجمعة البيضاء” نظرا لقيام العديد من المواطنين بتأجيل قرار الشراء للاستفادة من التخفيضات على اسعار السلع بهذا اليوم.
وبحسب القيسي يضم قطاع الأجهزة الكهربائية والإلكترونيات قرابة 4500 محل موزعة في مختلف محافظات المملكة فيما يوجد قرابة 1200 مستورد في هذا القطاع.
وقال نقيب اصحاب المطاعم والحلويات الاردنية عمر العواد إن “العديد من المحال العاملة ضمن مظلة القطاع بدأت بالإعلان عن تخفيضها بالتزامن مع “الجمعة البيضاء” التي تصادف اليوم”.
واكد العواد أن العروض المخفضة التي تعلن عنها المطاعم ومحال بيع الحلويات تأتي في خطوة تهدف لإنعاش القطاع وزيادة المبيعات نظرا للحاجة الى السيولة للوفاء بالالتزامات المترتبة عليهم تجاه الآخرين.
وتوقع العواد أن تشهد المطاعم ومحال بيع الحلويات حركة تجارية نشطة اليوم في ظل التخفيضات التي تقدمها للمواطنين سواء كان ذلك على قمية الفاتورة او العروض على الوجبات.
وبحسب العواد يبلغ عدد المطاعم ومحال بيع الحلويات في عموم المملكة قرابة 18 ألف محل توظف أكثر من 200 الف عامل وعاملة.
من جهتها، دعت الجمعة الوطنية لحماية المستهلك المواطنين إلى عدم التهافت على شراء السلع في ما يسمى بـ”الجمعة البيضاء” وعدم الانجرار وراء شراء السلع التفاخرية التي تباع بأسعار مرتفعة مع ضرورة التأكد من حقيقية العروض المخفضة.
وطالب رئيس الجمعية د.محمد عبيدات الجهات الرقابية ذات العلاقة تكثيف جولاتها التفتيشية على الأسواق كافة للتأكد من مدى مصداقية العروض.
كما حذر عبيدات المواطنين من العروض المتعلقة بالذهب لأن أسعاره عالمية وتباع بحسب البورصات العالمية وبالتالي فإن اي عروض تتعلق بهذه المادة تكون وهمية وغير صحيحة.
وأكد المتحدث الرسمي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي وجود رقابة مشددة على الأسواق للتأكد من توفر السلع وبيعها بأسعار مقبولة.
وبين البرماوي أن الوزارة ستعمل ضمن خطتها الرقابية على تكثيف حملات الرقابة على التنزيلات والعروض المخفضة التي تجريها المحال التجارية في مختلف القطاعات يوم “الجمعة البيضاء” للتأكد من أنها حقيقية وتعكس مقدار التخفيض.
ودعا البرماوي القطاعات التجارية إلى ضرورة الالتزام بالأنظمة والتعليمات الصادرة عن الوزارة إلى جانب ضرورة تأكد المواطنين من حقيقة التخفيضات التي يتم الإعلان عنها والإسراع في إبلاغ الوزارة في حال تم رصد أي تجاوزات للعمل على معالجتها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock