الكركمحافظات

الجنوب: ارتفاع في وفيات الغرق بالبرك الزراعية وانخفاضها بحوادث السير

هشال العضايلة

الكرك – رصدت احصائية لمركز الطب الشرعي لاقليم الجنوب، انخفاضا في حالات وفيات حوادث السير، التي تعامل معها المركز خلال العام الماضي عن العام الذي سبقه، في مقابل ارتفاع في حالات الوفاة غرقا بالبرك والآبار الزراعية.
وبينت الاحصائية ان المركز تعامل مع 38 حالة وفاة ناتجة عن حوادث السير أغلبها على الطريق الصحراوي في العام 2020، بينما بلغت 56 حالة وفاة العام 2019.
وبينت الاحصائية ارتفاع وفيات الغرق بالبرك والآبار الزراعية لأكثر من النصف لتصل الى 10 حالات غرق بالبرك الزراعية والآبار، أغلبها بمنطقة الأغوار الجنوبية، ارتفاعا من 3 حالات فقط للعام 2019، ما يؤشر الى خطورة البرك الزراعية على حياة المواطنين والعاملين بالمناطق الزراعية.
وقال رئيس مركز الطب الشرعي لاقليم الجنوب الدكتور حسن الهواري، إن اغلب الوفيات الناتجة عن حالات الغرق هي لشبان وأطفال وعاملين بالبساتين الزراعية، نتيجة غياب الحماية للبرك الزراعية.
وأشار الهواري، ان احصائية الوفيات غرقا ناتجة عن سقوط الضحايا، وغالبيتهم من الأطفال بالبرك الزراعية والآبار، وكانت في غالبيتها بمنطقة الأغوار الجنوبية، حيت تكثر البرك الزراعية المستخدمة في الزراعة.
واشارت الاحصائية إلى ارتفاع أرقام جرائم القتل بمختلف الأنواع التي تعامل معها المركز العام الماضي بمعدل حالة واحدة لتصل الى 5 حالات قتل، في حين انها كانت العام 2019 فقط 4 حالات، وشملت حالات القتل بالعيارات النارية والاسلحة البيضاء وطرق ووسائل أخرى.
وبينت سجلات المركز، ان المركز تعامل مع 156 حالة وفاة ناتجة عن حالات مرضية يتطلب التعامل معها للتعرف على الأسباب التي أدت إلى الوفاة فيها، واعطاء تقرير طبي خاص بها للاجهزة المعنية، انخفاضا من 178 حالة خلال العام 2019.
وسجلت ان المركز نفذ خلال العام الماضي زهاء 1250 حالة تقرير طبي خلال مراجعات المواطنين والعاملين على خلفية المشاجرات والحوادث والعنف الأسري، هبوطا من 1936 تقريرا خلال العام 2019.
وأشارت الاحصائية، ان وفيات حالات شبهة الانتحار العام الماضي بلغت 11 حالة وفاة ارتفاعا من 10 حالات، لأشخاص اقدموا على الانتحار خلال العام 2019 من مختلف الأعمار، بواسطة الشنق أو اطلاق العيارات النارية أو تناول مادة سامة.
وأشارت الاحصائية الى وفاة 8 أشخاص بحوادث سقوط، أغلبها سقوط من مرتفعات أو اثناء العمل في مواقع مختلفة، في حين سجلت 6 حالات سقوط خلال العام 2019.
واظهرت الاحصائية ان 6 أشخاص توفوا خلال العام الماضي بسبب تعرضهم لصعقة كهربائية داخل المنازل ومواقع العمل، ارتفاعا من 3 حالات فقط للعام 2019.
ورغم شكاوى المواطنين المستمرة كل عام، فما زالت البرك الزراعية تحصد أرواح الأطفال والعمال الزراعيين.
وتشير احصاءات رسمية بالكرك الى وجود زهاء 1700 بركة زراعية، منتشرة بالاغوار الجنوبية لوحدها، أغلبها غير مسيج وتشكل مخالفة رسمية وفقا لتعليمات سلطة وادي الأردن، التي تشترط تسييج البرك لحصول المزارعين على رخصة تسييل المياه الى مزارعهم سنويا.
ويؤكد رئيس لجنة الزراعة وعضو مجلس محافظة الكرك عن منطقة الاغوار الجنوبية فتحي الهويمل، ان قضية الغرق بالبرك الزراعية تشغل المواطنين مع كل حالة وفاة غرق بتلك البرك، الا انها تعود إلى حالة الإهمال والسكوت عنها لأسباب غير معروفة.
وأضاف أن الأطفال والعاملين بالزراعة يقضون اثناء سباحتهم بتلك البرك او البحث عن الاسماك، وهم في غالبيتهم لا يجيدون السباحة، مشيرا إلى أن غالبية المزارعين لا يلتزمون بعملية تسييج البرك لمنع اقتراب المواطنين والأطفال منها، الأمر الذي يستدعي إجراءات رسمية رادعة، لوقف هذا التهديد الكبير على حياة المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock