رياضة محلية

“الجواد” يجسد عودة نشاط الفروسية بجولة “تحضيرية” اليوم

عمان- الغد- تنطلق عند الساعة الثالثة من عصر اليوم، على الميدان الخارجي لنادي الجواد العربي، فعاليات الجولة التحضيرية لفروسية القفز عن الحواجز، التي ينظمها نادي الجواد العربي، وفقا لشروط وتعليمات اتحاد الفروسية الملكي الأردني، المتعلقة بمزاولة البطولات الوطنية للفروسية.
وكان مدير نادي الجواد خضر القصير، قد ذكر أن فئات الكورس التدريبي ستكون على النحو الآتي: 100 سم، 110 سم، 120-125 سم، 130-135 سم؛ حيث استكمل النادي قائمة أسماء الفرسان في الجولة مساء أول من أمس، وقام بإرسال الأسماء إلى الاتحاد الملكي الأردني للفروسية.
وشدد نادي الجواد على الفرسان المشاركين، بضرورة التقيد بجميع شروط وتعليمات اتحاد الفروسية الملكي الأردني، الصادرة بخصوص المشاركة في المنافسات؛ حيث يعتمد اتحاد الفروسية تعليمات الاتحاد الدولي للفروسية لتعزيز سلامة العامة خلال المنافسة، للوقاية من جائحة “كورونا”، ومراقبة التطور العام للوباء محليا وعالميا، وتقييم وضع الجائحة بشكل مستمر.
وطالب نادي الجواد، الفرسان، بالالتزام بالقوانين والإرشادات الصحية في جميع الأوقات؛ حيث سيتم تعيين لجنة متخصصة لمراقبة السلامة العامة، مع توفير خطة شاملة للاستجابة الى حالات الطوارئ مع الخطوات التي يتوجب اتباعها إذا سجل لشخص درجة حرارة أعلى من 37.5 درجة مئوية، وسيتم تنفيذ تدابير التباعد الاجتماعي في جميع أنحاء النادي، مع عدم السماح بحضور الجمهور، وعلى الفارس القدوم إلى مكان البطولة بمفرده، ولا يمكن أن يرافقه أحد باستثناء الفرسان من فئة تحت 18 سنة؛ حيث يسمح للفارس باصطحاب مرافق واحد.
وكانت رياضة الفروسية قد واجهت ظروفا صعبة في بداية فترة “الحجر المنزلي” بسبب تفشي وباء “كورونا”، تعلقت بصعوبة تأمين “الأغذية” الخاصة بالخيول، قبل أن تعالج الجهات المعنية في الحكومة هذا الأمر، بعد جهود كبيرة لاتحاد الفروسية برئاسة سمو الأميرة عالية بنت الحسين رئيسة الاتحاد، وأسرة نادي الجواد العربي.
يذكر أن بطولات فروسية القفز، هي من النشاطات التي كانت تقام أسبوعيا، وخصوصا تلك التي ينظمها نادي الجواد العربي على ميدانه، إضافة إلى البطولات التي تقام بإشراف اتحاد الفروسية، وأبرزها بطولة الأردن لفروسية القفز السنوية، التي تعتمد نتائجها في تشكيل المنتخبات الوطنية للمشاركات الدولية.
ولعل بطولة رمضان لفروسية القفز عن الحواجز، التي ينظمها نادي الجواد العربي على ميدانه خلال الشهر الفضيل من كل عام، تمثل التظاهرة الأهم لمسابقات فروسية القفز على الساحة الرياضية المحلية خلال شهر رمضان؛ حيث تعذر على نادي الجواد إقامة البطولة خلال شهر رمضان الماضي بسبب ظروف جائحة “كورونا”، واحتجبت البطولة الرمضانية للمرة الأولى منذ ما يقارب 30 عاما.
وتساعد بطولة الأردن لفروسية القفز، إضافة الى بطولات القفز السنوية التي تنظمها الأندية والمراكز المنتسبة إلى اتحاد الفروسية، على توفير فرص الاحتكاك الداخلي أسبوعيا للفرسان المحليين، خصوصا من فئة الفرسان الواعدين، الذين يشكلون قاعدة عريضة من الفرسان الممارسين لهذه الرياضة الأنيقة، ترفد المنتخب الوطني بالعناصر الواعدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock