صحافة عبرية

الجيش الإسرائيلي: من المدرسة اطلقت نار هاون

معاريف- مايا بنغل


تفكر إسرائيل برفع شكوى الى الامم المتحدة على حماس بدعوى ان المنظمة الفلسطينية تستخدم منشآت الامم المتحدة لغرض اطلاق الصواريخ.


وجرى أمس (الثلاثاء) في مقر وزارة الدفاع في تل ابيب لقاء لتقويم الوضع بحضور “المطبخ السياسي المصغر”- رئيس الوزراء وزيرة الخارجية ووزير الدفاع- ورئيس الاركان، ورئيس شعبة الاستخبارات، ورئيس المخابرات، ومسؤولين آخرين في جهاز الامن. في اثناء اللقاء تحدثت مصادر امنية عن التحقيق الأول الذي اجراه الجيش الاسرائيلي بعد الحادثة في مدرسة الاونروا. وحسب هذه المصادر، يدل التحقيق على ان قوات الجيش الاسرائيلي عملت حسب الانظمة وردت نحو مصادر النيران وانه في المدرسة عملت خلايا اطلاق الصواريخ من حماس. وقيل للوزراء ان “قوات الجيش الإسرائيلي ردت بنار دقيقة نحو مصادر النيران. فاصابت القذائف خارج ساحة المدرسة”.


كما قيل ايضا ان حماس تبذل جهودا لاخفاء الحدث خشية ان يتبين انها تستخدم منشآت الامم المتحدة. وهذا هو السبب الذي يجعل المطبخ السياسي يفحص امكانية رفع شكوى رسمية الى مجلس الامن في الامم المتحدة على ان حماس تستخدم منشآت الامم المتحدة على نحو مرفوض وتحولها الى منشآت لاطلاق الصواريخ نحو إسرائيل.


والى ذلك، تبين من الفحوصات التي اجرتها قيادة المنطقة الجنوبية مع القوات الميدانية بان النار باتجاه المنطقة تمت بالفعل في اعقاب نار فتحت من المكان نحو القوات وعرضت حياتهم للخطر. وجاء من الناطق العسكري انه وصلت معلومات  تفيد بانه بين القتلى في ساحة المدرسة نشطاء مسلحون كثيرون، بينهم عماد ابو عسكر وحسن او عسكر  من الذراع العسكرية لحماس كانا مسؤولين عن اطلاق الصواريخ نحو إسرائيل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock