آخر الأخبار-العرب-والعالم

الجيش السوري وحزب الله يشنان هجوما على عرسال

بيروت – قال قائد في التحالف العسكري الذي يقاتل دعما للرئيس السوري بشار الأسد إن جماعة حزب الله اللبنانية والجيش السوري شرعا في عملية أمس ضد المسلحين في منطقة على الحدود اللبنانية السورية.
وأضاف القائد العسكري أن العملية تستهدف مسلحين تابعين لما كانت تعرف بجبهة النصرة في منطقة جرود عرسال ومنطقة جبال القلمون الغربي في سورية.
وجرود عرسال منطقة قاحلة بين سورية ولبنان، وهي أيضا قاعدة لعمليات تنظيم داعش. ويعيش بضعة آلاف من اللاجئين السوريين في مخيمات في جرود عرسال.
وذكر تلفزيون المنار أن مسلحي النصرة يجري استهدافهم في جرود عرسال وفي مناطق قرب بلدة فليطة السورية.
وبث تلفزيون المنار لقطات تظهر إطلاق نيران المدفعية من على ظهر شاحنة عليها راية حزب الله. وظهرت أعمدة الدخان تتصاعد من التلال.
وقال مصدر أمني لبناني إن لاجئين سوريين فروا الجمعة من مخيمات في منطقة على الحدود السورية اللبنانية وأضاف أن الجيش اللبناني يسهل عبور السوريين الفارين.
وذكر المصدر أن عدد اللاجئين الذين فروا من المخيمات في منطقة جرود عرسال لم يتضح. ويعيش آلاف من اللاجئين السوريين في المنطقة التي تقع خارج بلدة عرسال اللبنانية على الحدود بين البلدين.
وذكر المصدر “الجيش يسهل مرور النازحين بإشراف مندوبين من الأمم المتحدة”.
وكان مصدر أمني لبناني قال هذا الأسبوع إن الجيش اللبناني نشر تعزيزات على أطراف عرسال توقعا للعملية بهدف منع المسلحين من الفرار إلى لبنان.
وذكر مصدر أمني لبناني أن الجيش في وضع دفاعي. وقال المصدر “إذا لم تتعرض مواقعنا لن نبادرنحن في وضع دفاعي”.
وأفاد القائد العسكري الموالي للأسد بأن الجيش اللبناني لا يشارك في العملية.
وكانت جبهة النصرة الفرع الرسمي للقاعدة في الحرب الأهلية السورية حتى العام الماضي عندما قطعت رسميا علاقاتها مع القاعدة وأعادت تسمية نفسها. وتتصدر الجماعة الآن هيئة تحرير الشام وهي تحالف من جماعات إسلامية.
وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الثلاثاء إن الجيش سينفذ عملية “مدروسة” في جرود عرسال لكن لا يوجد تنسيق بينه وبين الجيش السوري.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock